البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"التوحيد والجهاد" تكشف هوية مفجر مقر الدرك بالجزائر

المحتوي الرئيسي


  • 31/12/1969 09:00

نشرت حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا لأول مرة شريط فيديو للانتحاري الذي استهدف نهاية يونيو /حزيران الماضي مقرا للدرك الوطني في مدينة ورقلة جنوب الجزائر.وكشف شريط الفيديو - الذي نشرته مواقع للحركات الجهادية واطلع عليه مراسل وكالة الأناضول للأنباء - هوية الانتحاري الذي قاد السيارة المفخخة واسمه "عبد السميع الورقلي". وأكدت مصادر محلية اتصلت بها الأناضول عصر الجمعة أن الانتحاري - الذي ظهر في شريط الفيديو - ينحدر من نفس المدينة التي وقع بها التفجير، ويلقب بـ"أبو سنان".وكانت حرك التوحيد والجهاد المنشقة عن القاعدة - التي تتخذ من شمال مالي منطقة لنشاطها - أعلنت مطلع يوليو/ تموز الماضي في بيان لها مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري الذي استهدف مقر قيادة الدرك بورقلة، وأسفر عن  مقتل ضابط وجرح 3 آخرين.ويظهر شريط الفيديو منفذ العملية، وهو يتلو وصية قبل التفجير في منطقة صحراوية يحذر فيها "الجزائريين من الانخراط في أجهزة الردة من جيش ودرك وشرطة" التي تحمي حسبه "الطواغيت في الجزائر".ونقل الشريط صورا لعملية تحضير مركبة رباعية الدفع من نوع "تويونا" والتي تستعمل عادة في المناطق الصحراوية لهذا التفجير الانتحاري.وقام أعضاء التنظيم في منطقة صحراوية قاحلة بتركيب متفجرات في المركبة قبل أن ينطلقوا نحو المدينة قبل وقوع التفجير في وقت مبكر من يوم 29 يونيو/ حزيران الماضي في مقر لقيادة الدرك بوسط مدينة ورقلة.وكان قاضي التحقيق لدى القطب الجزائي المتخصص في الجرائم بورقلة قد وضع شهر أيلول / سبتمبر الماضي شابا الحبس المؤقت فيما استفاد 14 آخرين من إجراء الوضع تحت الرقابة القضائية على خلفية التفجير الانتحاري.وجاء ذلك بعد توقيف مصالح الدرك الوطني مجموعة من الأشخاص بالمدينة تعتقد أنهم حلقة ربط مع المجموعات التي تبنت العملية.   خ.ع

أخبار ذات صلة

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد

لم يعد خافياً على أحد الدور الكبير والمحوري الذي يشكله السلفيون “المداخلة” في تكوين مليشيات حفتر التي هاجم ... المزيد