البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

التقية وكيفية التعامل مع إيران

المحتوي الرئيسي


التقية وكيفية التعامل مع إيران
  • أ.د. محمد السعيد عبد المؤمن
    10/03/2022 07:08

في ندوة للمجلس المصري للشئون الخارجية التي عقدت يوم الثلاثاء حول تداعيات نتائج الاتفاق المحتمل بين إيران والغرب حول البرنامج النووي الإيراني فيما يتعلق بأمن إيران والمنطقة، لم يسمح لي الوقت لكي أجيب على بعض تساؤلات الحاضرين الذين عقبوا على رؤيتي  حول إيران وموقف مصر منها.

لقد كانت رؤيتي تؤكد على أنه سواء تم توقيع الاتفاق اليوم أو بعد وقت طويل فإن إيران قد اطمأنت على أمنها في الداخل الذي رتبت له من خلال مشروع الرئيس إبراهيم رئيسي حول تحقيق العدالة الاقتصادية ووقف الفساد، كما اطمأنت على أمنها في المنطقة والعالم من خلال وصولها إلى مرحلة إنتاج القنبلة النووية، حيث تشير المعلومات الموثقة إلى أنها تستطيع خلال أسبوع أن تنتج ثلاث قنابل نووية، مع وجود صواريخ باليستية يمكنها أن تحمل رؤوسا نووية. ويمكنها أن تدخل تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة النووية في مقابل برنامج جاد لرفع كافة العقوبات عنها. وبذلك تستطيع أن ترفع المستوى الاقتصادي لإيران، فضلا عن سقوط الخيار العسكري ضد إيران سواء من جانب أمريكا أو إسرائيل.

القضية هنا هي موقف إيران من مصر والعرب في المرحلة القادمة، وهل تستمر في التمدد في المنطقة العربية؟

لاشك أن المشروع النووي ليس موجها ضد مصر أو دول الخليج أو العرب عموما، بل إن إيران تستطيع من وضعها الجديد أن تستثمر علاقاتها بدول المنطقة على أساس المصلحة المشتركة، ولن يمنعها الاتفاق عن التمدد أو تحجيم هذا التمدد، إلا أنها لن تجعل هذا التمدد عسكريا بل اقتصاديا وثقافيا، لكن سيبقى الشك من تعاملها بالتقية، أي أن تظهر خلاف ما تبطن في اتفاقاتها مع الدول العربية، وهو شك في محله.

ألا أن إمكانية التعامل معه موجودة، وتتمثل في منهج الاستقراء، فهو الوحيد القادر على كسر التقية السياسية لإيران، وعندما تدرك إيران ذلك لن يكون في مقدورها التعامل مع العرب من خلال التقية.

أن عاجلا أو آجلا سوف تضطر الدول العربية وعلى رأسها مصر للتعامل مع إيران كقطب إقليمي، ومن ثم ينبغي أن يكون المسئولون عن التعامل معها دارسين لمنهج الاستقراء السياسي، ولإيران من الداخل.

 

أخبار ذات صلة

أقام "بيت العائلة المصرية" التابع للأزهر والكنيسة، في الأول والثاني من شهر مارس الحالي 2017، مؤتمرا دوليا تحت عنوان "الحرية والمواطنة.. التنوع وال ... المزيد

يمكن تعريف المعيار في السلوك السياسي أو القانوني بأنه " كيفية الحكم على شيء "، ومفهوم الازدواجية في المعيار يعني أنك تصدر حكمين متناقضين على ظواهر ... المزيد

كتبت مقالا طويلا  تحت ذلك العنوان في أعقاب أحداث سبتمبر عام ٢٠٠١ ، وقد نشر بمجلة البيان (التي توقفت عن الكتابة بها منذ سنوات ، وتوقف طبعها منذ شهور) .. و ... المزيد

الطفل الذي يتربى ناعم اليد مترف العيش سيكبر غير عابىء بالفقراء , غير مكترث لمعاناتهم , غير آبه بمعنى كد العيش والعطاء في الحياة للآخرين .

... المزيد