البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

التعصب

المحتوي الرئيسي


التعصب
  • محمد سعد الأزهري
    09/11/2015 01:02

التعصب لا وطن له وإنما هو بكتيريا ضارة تحتاج لمضاد حيوى عبارة عن علم ورحمة بالخلق ورفق فى الدلالة على الحق.
 
التعصب كما هو في الجماعات والكيانات فهو فى الشِّلل والأفراد وكما يٌقال الحال من بعضه فبلاش تضخيم في جانب وتهوين من جانب آخر.
 
التعصب هو محراب ضعاف النفوس والمهمشين وكذلك طلّاب الرئاسة دون كفاءة أو استحقاق، لذلك يعوّض هذا النقص الذي هو فيه بمزيد من التعصب لرأيه أو لشلّته أو جماعته.
 
التعصب هو البديل الحالى للتفكّك!
 
فبعض الأفراد وبعض الكيانات تحافظ علي استمرارها بإزكاء روح التعصب لضعف رؤيتها والخلل الناشيء عن تصورها، بل وبعض الدعاة يفعل ذلك بنشر ثقافة تجهيل المخالف والحط عليه فيتلقف الأتباع مثل هذا التجهيل ليمارسوا بتعصب بالغ مزيد من الحط ومزيد من تجهيل المخالف لتستمر القافلة نحو طريقها للانهيار فى المستقبل لأن العلم بالشرع والعلم بالواقع مع النية الصالحة هو الطريق الواضح للنجاة من الفتن ومن التعصب كذلك.
 
التعصب في الكيانات يؤدى إلى تنفير الناس منها وبالتالى يقلّل من خيرها ويُبطىء من عملها وتوسّعها لذلك على من انتمى إليها أن ينتبه لخطورة ذلك، وأن يقاومه بكل قوة لأنه داء قاتل.
 
التعصب مع الجهل مع العاطفة الجياشة هو مثلث الانغماس في الغيبوبة ، وأمثال هؤلاء يلعبون دور الضحية المسكينة ، حيث يكونون هم الوقود لكل المعارك الفاشلة.
 
وأسأل الله العظيم أن يقينا شر التعصب وشر الجهل.

أخبار ذات صلة

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد

عديدة هي التحولات الجيوبوليتكية السحيقة في القطر العربي التي امتدت من الشرق إلى ليبيا و الهادفة إلى بلقنة المنطقة تنزيلا لبنود مخططات الظلاميين و ا ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فمن السنن الثابتة عن نبينا صلى الله عليه وسلم سنة الأضحية ، وقد ثبت في السنة الصحيحة تحديد الشروط الواجب تو ... المزيد