البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

التسجيل المنسوب لزعيم داعش وهو يتوعد أردوغان مفبرك

المحتوي الرئيسي


التسجيل المنسوب لزعيم داعش وهو يتوعد أردوغان مفبرك
  • الإسلاميون
    13/04/2014 12:18

أكدت مصادر جهادية أن التسجيل الصوتي المنسوب لزعيم جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام، أبو بكر البغدادي، يدعو فيه رئيس وزارء تركيا إلى مبايعته ، ملفق عليه وغير صحيح تماما. كان مجهولون قد نسبوا تسجيلا صوتيا إلى البغدادي يتوعد فيه رجب طيب أردوغان، ويدعوه إلى “مبايعته قبل فوات الآوان”، وجاء في التسجيل المفبرك إنه “لا يوجد أشهى من لحوم الأتراك”، مشيراً إلى أن تنظيمه قرر “هدم” ضريح سليمان شاه. وقال التسجيل الذي نشر على (يوتيوب) ليل الإثنين ـ الثلاثاء بعنوان “تنبيه الغافلين من قاعدة المخالفين”، “يا أهل الشام شاع عنا اننا نقتل أهل الإيمان ونترك النصيرية (في إشارة إلى الجيش السوري النظامي) ولذا قررنا هدم ضريح سيلمان (شاه) لنفي الإشاعة والبهتان”. وأضاف “ترقبوا من ترجماننا الإصدار هدية من المهاجرين والأنصار وفيه عمليات كبار، تهدم القبور والأحجار”. وتابع “وبمناسبة فوز (رجب طيب) أردوغان (رئيس الحكومة التركية) ندعوه لمد الأيادي والإذعان لمبايعتنا قبل فوات الآوان، وإلا أتيناه بجنود أنيسهم أشلاء الجندرما وشاربهم الكولا والبسطرما وإنهم (أي الجنود) ذاقوا أنواع اللحوم فما وجدوا أشهى من لحوم الأتراك وشايهم نشهد إنه طيب المذاق”. وتوعد التسجيل الذي تأكد عدم صحته زعيم تنظيم “جبهة النصرة لأهل الشام” أبو محمد الجولاني، ، قائلاً “نكرر تهديدنا لجبهة الجولاني جبهة آل سلول (حكام السعودية) وآل ثاني (حكام قطر) ونقول لهم يا منحرفي المنهج، فكيف تجرأتم وآذيتم نصارى دولتي وإعتديتم على أهل ذمتي فإرتقبوا منا رد الغيارى”. وتابع قائلاً “إعلموا إننا ننتظرالوقت المناسب حتى نفتح جبهة الفرقة السابعة عشر وجبهة الساحل (اللاذقية) وجبهة بغداد والأحواز (عاصمة ومركز محافظة خوزستان وتقع شمال غرب إيران)، ولكننا الآن مشغولون بمحاربة المعاصي والكبائر وحرق الخمور وعلب السجائر”. وختم قائلا “فأعلموا ان دولتنا في العراق والشام باقية.. باقية.. باقية حتى وإن غدا (موقع التواصل الإجتماعي) توتير محجوباً، باقية ما دمنا ننشر الكلمات على يوتيوب، فلا نامت عيونا للصحوة (جبهة النصرة لأهل الشام) ولا ذاقت شاياً ولا قهوة”. ويعتبر الموقع الجغرافي لضريح سليمان شاه، في قرية منبج، بمحافظة حلب شمال سوريا، جزءاً من الأراضي التركية رغم وجوده الفعلي ضمن الأراضي السورية ويعود ذلك بناء على الاتفاق الذي عُقد في عام 1921 بين كل من المندوب السامي الفرنس والعثمايين، والذي أتى بمضمونه اعتبار الأرض التي يوجد عليها الضريح تركيا، وأي اعتداء عليها يعتبر اعتداء على الأراضي التركيّة.

أخبار ذات صلة

 

قال موقع "ميدل إيست آي" البريطاني في تقرير خاص إن سلطات السعودية تتجه إلى إصدار حكم بالإعدام ع ... المزيد

ما أجمل ثقافة الاعتذار ،

ما أجمل أن يخطئ المرء فيعترف ،

ما اجمل ان يقدم المرء الحجة لنفى ذنب او تبريرة ،

المزيد

ماذا لو وقع تمرد وأرادت طائفة أو أقلية  «دينية /مذهبية /عرقية / قبلية»أو غير ذلك الانفصال وإنشاء وطن خاص على غرار ما وقع في السودان  من إنشاء دو ... المزيد