البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

التأسيسية وصراع الهوية

المحتوي الرئيسي


التأسيسية وصراع الهوية
  • الشيخ ياسر برهامى
    31/12/1969 09:00

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فلم يعد خافيًا على أحد أن الأحداث التي تقع في مصر هذه الأيام من قِبَل تحالف غير مقدس بين القوى الليبرالية والكنيسة وفلول النظام السابق إنما هي لإشعال الفوضى في البلاد وإحداث حالة من الارتباك للرئيس والحكومة والإسلاميين؛ للضغط عليهم في الجمعية التأسيسية حتى يخرج دستور البلاد معبرًا عن انتماء آخر غير انتماء هذا الشعب إلى الإسلام بأي ثمن كان "ولو كان تخريب البلاد". حتى تصل الجرأة إلى التصريح في بلد مسلم بأن مادة تفسير مبادئ الشريعة -بما لا يخالف فيه مسلم- "مادة كارثية" مع أنها صادرة من "هيئة كبار علماء الأزهر الشريف!". وحتى يكون الدستور الذي يعد يعبِّر عن هوية أخرى غير هوية مصر فقد ظهرت مكنونات النفوس والضمائر، والرغبات الأكيدة في فصل مصر عن الجسد الإسلامي. والحقيقة أننا قد ظننا أن شعارات التوافق والتعاون وكلمات الثناء والمديح للإسلاميين وقبول الشريعة أنها تعبِّر عن صدق قائليها، ثم قدَّر الله لنا من حيث لا نحتسب أن تُكشف النوايا والمقاصد الحقيقية. فمعنى التوافق عندهم أن: توافقهم على أهوائهم. ومعنى الوسطية عندهم هو: أن تتحلل من الدين. ومصلحة الوطن عندهم هي: في السيطرة على مقدراته ومقدرات الشعب مهما أدت هذه المحاولات إلى الخراب. وأتعجب كثيرًا ممن يتهم التأسيسية "بسلق الدستور" ولما انسحبوا منها أعدوا دستورهم في نحو الأسبوع وليس 6 أشهر من العمل الدءوب المتواصل. وأتعجب ممن يتهم غيره بأنه لا يعبأ بالصدام ولا يهتم بأمر الدماء، وهو بالليل والنهار يضرب قوات الأمن بالأسلحة النارية والحجارة، ويجرح من يجرح ويقتل من يقتل؛ فالمسألة ليست تعظيم الدماء والحرمات، لكنها قضية مصالح طائفية حزبية ضيقة. وعجبًا لأمر المؤمن إن أمره كله خير فقد وحَّدت الأحداث الفصائل الإسلامية في رؤيتها وحركتها. نسأل الله أن يتم نعمته علينا بإظهاره لدينه وإعلاء كلمته وتحكيم شريعته، قال الله -تعالى-: (يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ . هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) (التوبة:32-33).  

أخبار ذات صلة

إن الخصيصة الأولى من الخصائص العامة للإسلام هي: الربانية.

والربانية ـ كما يقول علماء العربية ـ مصدر صناعي منسوب إلى "الرب"، زيدت ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فهذا رد على الدكتور حاكم المطيري غفر الله لي وله فيما كتبه ... المزيد

قال تعالى في سورة الأنفال :

 يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ۚ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَاب ... المزيد