البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

البيان «الخامس والثلاثون» لمجلس شورى العلماء‬ بعد الأحداث الدموية التي وقعت عند ‫المنصة‬

المحتوي الرئيسي


البيان «الخامس والثلاثون» لمجلس شورى العلماء‬ بعد الأحداث الدموية التي وقعت عند ‫المنصة‬
  • الإسلاميون
    31/12/1969 09:00

نَص البيان «الخامس والثلاثون» لـ‏مجلس شورى العلماء‬ بعد الأحداث الدموية التي وقعت عند ‫‏المنصة‬ بالقرب من اعتصام ‫‏رابعة‬العدوية بتاريخ السبت 18 رمضان لعــام 1434 هجريــًا الموافق 27 يوليو 2013 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد،،، قال الله تعالى: " وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً " أولًا: يتابع مجلس شورى العلماء ما يحدث الآن في مدن وميادين مصر من مقاومة المتظاهرين العزل والاعتداء عليهم ومحاولة فضهم بالقوة المفرطة مما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى وذلك بعد الحملة الإعلامية الرهيبة من جانب واحد لتيار ضد تيار آخر مما أدى إلى زرع الكراهية وإثارة العداوة، ويتساءل المجلس ويوجه تساؤله إلى المسؤولين في مصر، لماذا هان عندكم الدم المسلم إلى هذا الحد دون خوف من أن يلقى أحدكم ربه وهو يحمل في رقبته دم هذا وجراح هذا. ثانيًا: إن هذه التفرقة أوجدت شقًا في صف الكيان المصري وأشعرت القاصي والداني أن المسؤولين في مصر - وهم مسلمون - لا يراعون حرمة الدماء التي حرمها دينهم فقد جعل الله حرمة دم المسلم أعظم عنده من هدم الكعبة. ثالثًا: ومجلس شورى العلماء يناشد المسؤولين عامة والفريق عبدالفتاح السيسي خاصة الذي قال قبل ذلك أن يده لن تتلوث بدماء المصريين، أليس هؤلاء القتلى مصريين؟! رابعًا: إن مجلس شورى العلماء يرفض هذه الممارسات بشدة وقد حذر منها في بيانه السابق رقم ( 34 ) بتاريخ ( 15 رمضان لعـــام 1434 هجريًا )، وإنه ليدعو الجميع إلى الحوار ويحث العقلاء والحكماء وأصحاب النفوذ على احتواء الأزمة سريعًا، ولا يحق أن ينقسم المسلمون في مصر إلى جيش مع شرطة ضد إسلاميين، فالجميع مسلمون وينبغي مراعاة حرمة دمائهم. خامسًا: يحث مجلس الشورى جميع المسلمين في هذه الأيام الفاضلة على التوجه إلى الله سبحانه وتعالى وتحري ما يرضيه والانكسار له والخضوع والدعاء والصبر قال الله تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ". هذا ونسأل الله السلامة والأمان للبلاد والعباد، وأن يعيذنا جميعًا من الفتن ما ظهر منها وما بطن. وصلِّ اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين. أعضـــــاء المجلس والموقعون على البيان -1 فضيلة الدكتور/ عبدالله شاكر ............ رئيسًا -2 فضيلة الدكتور/ محمد حسان ................. نـائبًا -3 فضيلة الشيخ/محمد حسين يعقوب ............ عضوًا -4 فضيلة الدكتور/ سعيد عبدالعظيم .......... عضوًا -5 فضيلة الشيخ/ مصطفى العدوي ................. عضوًا -6 فضيلة الدكتور/ جمال المراكبي ............ عضوًا -7 فضيلة الشيخ/ أبو بكر الحنبلي ............... عضوًا -8 فضيلة الشيخ/ وحيد بن بالي .................... عضوًا -9 فضيلة الشيخ/ جمال عبد الرحمن ......... منسق المجلس        

أخبار ذات صلة

حصل موقع "عربي21" على وثائق رسمية تونسية تكشف الثروة الكاملة التي يمتلكها زعيم المزيد

شاهدت على إحدى الفضائيات منذ فترة برنامجاً حوارياً يُسمع فيه عميد إحدي الكليات الأزهرية وهو يصرخ -في مداخلة هاتفية-معلناً براءة الأزهر من ابن تيمية واب ... المزيد

لاشيئ ثابت حقا  في العلاقات و النظم الدولية حتى ما يمكن أن يوصف  مجازا بالحميمية منها , فلا أثر يذكر للود الأسطوري بين مؤسسات تحكمها النفعية المح ... المزيد

دار سجال بين شرعيين مقربين من “هيئة تحرير الشام”، خلال اليومين الماضيين، بشأن مسألة فتح معبر تجاري مع مناطق سي ... المزيد