البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

البغدادي يرسل قائداً عراقياً لقيادة تنظيم (الدولة) في ليبيا

المحتوي الرئيسي


مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت الليبية مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت الليبية
  • الإسلاميون
    21/01/2016 11:39

قالت صحيفة "تلغراف" البريطانية إن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية، أبو بكر البغدادي، أرسل قائداً عراقياً إلى فرع التنظيم "داعش" في ليبيا.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في المخابرات الليبية أن الشخص الذي أرسله البغدادي وصل إلى مدينة سرت ويدعى (أبو عمر)، ويرتدي نظارة طبية، حيث يسعى التنظيم إلى استقطاب المزيد من الشباب الليبي، وخاصة في مدينة سرت، التي يصل عدد مقاتليه فيها إلى نحو 3000 آلاف مقاتل.
 
رئيس الاستخبارات العسكرية في مصراتة القريبة من سرت، العقيد إسماعيل شكري، كان قد صرح بأن (أبو عمر) وصل إلى سرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ويعتقد أنه من مدينة تكريت العراقية مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.
 
مضيفاً أنه محاط بحراسة دائمة، أساسها التونسيون، ولديه مساعد شخصي موريتاني، وهو الذي أسهم في إنشاء المحكمة الإسلامية والنظام الضريبي في سرت، مشيراً إلى أن وصوله أدى إلى بعض الاحتكاكات مع قادة التنظيم المحليين، مؤكداً أن زعيم التنظيم أبا بكر البغدادي بكل وضوح هو من أرسل أبو عمر إلى سرت.
 
ويؤكد شكري أن 70% من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا هم من الأجانب، والغالبية بينهم من تونس مع أعداد صغيرة من سوريا والخليج والسودان والنيجر وتشاد.
 
وقاد تنظيم الدولة الإسلامية سلسلة من التفجيرات مؤخراً في عدد من مناطق البلاد.
 
كتائب مصراتة كانت قد اشتبكت في الربيع الماضي مع عناصر التنظيم، ولكنها عادت وانسحبت بعد تصاعد الخسائر في صفوفها.
 
وبعد أن غدا التنظيم في سرت قوة لا يستهان بها، فإن قادة مصراتة يعتقدون أن لا خيار سوى شن هجوم جديد بمساعدة الغرب.
 
وبينما أعلنت دول غربية كبريطانيا أنها ستوفر 1000 جندي، وقالت إيطاليا إنها ستوفر 6000 آلاف جندي. يقول العقيد شكري إنهم يرحبون بأي دعم تقدمه لنا أية دولة.

أخبار ذات صلة

ما أن خرجت المقابلات التي أجرتها (الجزيرة مباشر) مع مجموعة من السياسيين والناشطين المصريين، والتي دارت حول شهادتهم، أو بمعنى أدق: رؤيتهم، وما رأوه في فترة ال ... المزيد

المقال الأوّل: السّخرية من الأعداء والحكّام المستبدّين

السُّخرية هي النّاطق الرسميّ باسم الغالبيّة المقهورة حين يتوارى الجدّ ... المزيد

صدر لي كتاب على مشارف عام ٢٠٠٠ بعنوان ( حمى سنة ٢٠٠٠ ) وقد ذاع صيته في ذلك الوقت لانهماك الناس في أعراض تلك الحُمى، حيث احتل ذلك الكتاب المرتبة الأولي في الكتب ... المزيد