البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

الانكار على الحكام هو عمل السلف رضي الله عنهم

المحتوي الرئيسي


الانكار على الحكام هو عمل السلف رضي الله عنهم
  • هيثم سمير عبدالحميد
    26/09/2017 07:49

والأدلة صريحة في جوازه منها عموم ادلة المر بالمعروف والنهي عن المنكر التي لا مخصص لها ومنها قول النبي صلى الله عليه وسلم :"(سيد الشهداء وفي لفظ أفضل الشهداء حمزة بن عبد المطلب ورجل قام أمام سلطان جائر فأمره ونهاه فقتله)"

ومنها حديث :أبي سعيد الخدري أن أَوَّلُ مَنْ بَدَأَ بِالْخُطْبَةِ يَوْمَ الْعِيدِ قَبْلَ الصَّلَاةِ مَرْوَانُ فَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ فَقَالَ الصَّلَاةُ قَبْلَ الْخُطْبَةِ فَقَالَ قَدْ تُرِكَ مَا هُنَالِكَ فَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ أَمَّا هَذَا فَقَدْ قَضَى مَا عَلَيْهِ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ)

وفيه انا لانكار العلني على الحاكم واجب وانا لاناكر العلني قضاء لهذا الواجب

ومنها حديث :عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « مَا مِنْ نَبِىٍّ بَعَثَهُ اللَّهُ فِى أُمَّةٍ قَبْلِى إِلاَّ كَانَ لَهُ مِنْ أُمَّتِهِ حَوَارِيُّونَ وَأَصْحَابٌ يَأْخُذُونَ بِسُنَّتِهِ وَيَقْتَدُونَ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِنَّهَا تَخْلُفُ مِنْ بَعْدِهِمْ خُلُوفٌ يَقُولُونَ مَا لاَ يَفْعَلُونَ وَيَفْعَلُونَ مَا لاَ يُؤْمَرُونَ فَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِيَدِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِلِسَانِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ وَمَنْ جَاهَدَهُمْ بِقَلْبِهِ فَهُوَ مُؤْمِنٌ وَلَيْسَ وَرَاءَ ذَلِكَ مِنَ الإِيمَانِ حَبَّةُ خَرْدَلٍ ».

ومنها حديث :"قال صلى الله عليه وسلم (إذا رأيت أمتي تهاب من أن تقول للظالم: يا ظالم فقد تودع منها)"

ومنها حديث :(لتأخذن على يد الظالم ولتأطرنه على الحق أطراً، ولتقصرنه على الحق قصراً، أو ليضربن الله على قلوب بعضكم على بعض ثم ليلعنكم كما لعنهم) وهو ضعيف

كما كان ا لصحابة رضي الله عنهم في عهد الراشدين ينكرون على الخلفاء ويظهرون الاناكر ولم ينكر ذلك الانكار أحد

ومن ذلك كمثال:عبادة بن الصامت كان في الشام ينكر على معاوية بن أبي سفيان أشياء علنية ويحتج بحديث البيعة السابق فكتب معاوية إلى عثمان: أن عبادة بن الصامت قد أفسد علي الشام و أهله. فلما جاء عبادة إلى عثمان رضي الله عنهما قال له سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:(إنه سيلي أموركم بعدي رجال يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون, فلا طاعة لمن عصى الله تبارك وتعالى فلا تعتلوا بربكم).

ومثل :عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ أَنَّ مُعَاوِيَةَ بْنَ أَبِي سُفْيَانَ بَاعَ سِقَايَةً مِنْ ذَهَبٍ أَوْ وَرِقٍ بِأَكْثَرَ مِنْ وَزْنِهَا فَقَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْهَى عَنْ مِثْلِ هَذَا إِلَّا مِثْلًا بِمِثْلٍ ، فَقَالَ لَهُ مُعَاوِيَةُ مَا أَرَى بِمِثْلِ هَذَا بَأْسًا فَقَالَ أَبُو الدَّرْدَاءِ مَنْ يَعْذِرُنِي مِنْ مُعَاوِيَةَ أَنَا أُخْبِرُهُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيُخْبِرُنِي عَنْ رَأْيِهِ لَا أُسَاكِنُكَ بِأَرْضٍ أَنْتَ بِهَا ، ثُمَّ قَدِمَ أَبُو الدَّرْدَاءِ عَلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ فَكَتَبَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ إِلَى مُعَاوِيَةَ أَنْ لَا تَبِيعَ ذَلِكَ إِلَّا مِثْلًا بِمِثْلٍ وَزْنًا بِوَزْنٍ .

والقصص المشهورة في النصح للفاروق عمر رضي الله عنه جهرا

ومن ذلك ما ورد عن حجر بن عدي رضي الله عنه:كذَّب زياد بن أبيه متولي العراق وهو يخطب، وحصبه مرة أخرى ووصفه الذهبي رحمه الله تعالى بأنه كان أمّارا بالمعروف، مقدما على الانكار.

روى الإمام مسلم أن عمارة بن رؤيبة رأى بشر بن مروان - أمير المدينة - على المنبر رافعا يديه . فقال : قبح الله هاتين اليدين . لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يزيد على أن يقول بيده هكذا . وأشار بإصبعيه المسبحة .

وما ورد من جهر الحسن البصري بالتشهير بالحجاج

ولو ذهبنا نستقصي النصوص والآثار عن الصحابة اوالسلف فسنحتاج الى كتيب وليس إلى بوست.

طبعا لما استدل بمثل تلك الآثار مينفعش حد يقوللي قال الشيخ ربيع او قال ابن باز أو ابنعثيمين او الألباني ودي مش محتاجة مفهومية طبعا.

وطبعا الانكار العلني حاجة والخروج على الحاكم موضوع تاني فمحدش يستدل لي باحاديث الهي عنالخروج لأنها خارج السياق .

أخبار ذات صلة

حينما التحقت بالحركة الطلابية الإسلامية في النصف الثاني من سبعينيات القرن الماضي، كانت مصادر التغذية الفكرية لتلك الحركة الطلابية المستقلة متعددة ... المزيد

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم أما بعد

فثمة أزمة تعيشها الصحوة الإسلامية في هذه الأيام و المزيد

بكل الحب نودعك، وبكل الحزن نشيعك، وبالكثير من الأسى ننعاك، وببالغ الأسف نرثيك، رغم أن الكلمات لا تفيك حقك، ولا توازي قدرك، ولا تقدر فضلك، ولا تلمس س ... المزيد

( فالتحرش قد يؤدى بالمتحرَّش به إلى الإلحاد أو الفجور أو الشذوذ أو أن يكون مرتعاً للأمراض النفسية والسلوكية! )

اخترت لكم ث ... المزيد

تعليقات