البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

الامام ابن حجر وحقيقة ابن عربي في مسلسل ارطغرل

المحتوي الرئيسي


الامام ابن حجر وحقيقة ابن عربي في مسلسل ارطغرل
  • أسامة شحادة
    24/03/2017 07:44

مسلسل ارطغرل برغم جاذبيته وأثره الايجابي والمهم في هذه المرحلة، إلا أن عدم مراعاة الحقائق العلمية والتسامح والتساهل في كتابة السيناريو لتكون الاهداف والرسائل مقدمة على الحقيقة سيكون مضرا فيما بعد، فقد تم اختراع دور مركزي لابن عربي برغم أن ابن عربي لم يثبت أن عرف ارطغرل اصلا او كان له هذا الدور الإيجابي في نصرة الاسلام والمسلمين!

المشكلة الأهم أن الدوائر الغربية من سنوات تعمل على تلميع ابن عربي كبديل عن التيار الاسلامي لان ابن عربي يخلط الاديان جميعا ويجعل فرعون وموسي مؤمنون على حد سواء! وهذا ما يتوافق مع العلمانية الملحدة التي يدعمها الغرب والروس، فجاء المسلسل التركي ليعظم ابن العربي لحسابات تركية ضيقة وهي دعم التصوف فتقاطعت مع الرؤية الغربية، بينما الرؤية العامة للمسلسل تتصادم مع المؤامرات الغربية والروسية على المسلمين، وهذا نوع من التناقض والخطأ في المسلسل والتي ستنتج أثار سلبية مستقبلا.

ولبيان حقيقة ضلال ابن عربي وأثرها السلبي هذه قصة جرت للامام ابن حجر العسقلاني شارك صحيح البخاري:

قال السخاوي في ترجمة شيخ الإسلام الحافظ ابن حجر العسقلاني:ومع وفور علمه -يعني شيخه الحافظ ابن حجر العسقلاني- وعدم سرعة غضبه، فكان سريع الغضب في الله ورسوله ... إلى أن قال:واتفق كما سمعته منه مراراًً أنه جرى بينه وبين بعض المحبين لابن عربي منازعة كثيرة في أمر ابن عربي، أدت إلى أن نال شيخنا من ابن عربي لسوء مقالته. فلم يسهل بالرجل المنازع له في أمره، وهدَّده بأن يغري به الشيخ صفاء الذي كان الظاهر برقوق يعتقده، ليذكر للسلطان أن جماعة بمصر منهم فلان يذكرون الصالحين بالسوء ونحو ذلك. فقال له شيخنا: ما للسلطان في هذا مدخل، لكن تعالَ نتباهل؛ فقلما تباهل اثنان، فكان أحدهما كاذباً إلا وأصيب. فأجاب لذلك، وعلَّمه شيخنا أن يقول: اللهم إن كان ابن عربي على ضلال، فالعَنِّي بلعنتك، فقال ذلك. وقال شيخنا: اللهم إن كان ابن عربي على هدى فالعنِّي بلعنتك. وافترقا.

قال:وكان المعاند يسكن الروضة (وسط القاهرة)، فاستضافه شخص من أبناء الجند جميل الصورة، ثم بدا له أن يتركهم، وخرج في أول الليل مصمماً على عدم المبيت، فخرجوا يشيعونه إلى الشختور(قارب)، فلما رجع أحسَّ بشيءٍ مرَّ على رجله،فقال لأصحابه: مرَّ على رجلي شيء ناعم فانظروا، فنظروا فلم يروا شيئاً. وما رجع إلى منزله إلا وقد عمي، وما أصبح إلا ميتاً. وكان ذلك في ذي القعدة سنة سبع وتسعين وسبع مئة، وكانت المباهلة فيرمضان منها. وكان شيخنا عند وقوع المباهلة عرَّف من حضر أن من كان مبطلاً في المباهلة لا تمضي عليه سنة". (الجواهر والدرر/ 3/1001-1002)وكذلك نقل قصة المباهلة صاحب (العقد الثمين في تاريخ البلد الأمين / 2ـ 198)

أخبار ذات صلة

هذا سؤال يطرحه كثير من المجاهدين في الميادين، ويترتب على جوابه واحدٌ من طريقين: أن يُلقي المجاهدُ بنفسه في أتون المعركة من غير احتراز رجاءَ أن يفوز ب ... المزيد

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه.

دخلت هذا العالم الأزرق من أربع سنوات تقريبًا ناويًا ب ... المزيد

مهما كانت نتائج الأحداث العسكرية الجارية في دمشق وماحولها؛ ومهما تطورت المؤامرات حول القدس ضمن ما يُحاك لها؛ فإن هاتين المدينتين ستحددان الكثير من ... المزيد

ست سنوات مرت على الإفراج عني بعد سجن طويل قرر فيه السجان أن أبقى فيه مدى الحياة ولا أخرج إلا جثة هامدة محمولاً إلى المقابر، ولكن إرادة الله كانت هي ال ... المزيد

تعليقات