البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

الاعاقة الحقيقية فى العقول المغلقة

المحتوي الرئيسي


الاعاقة الحقيقية فى العقول المغلقة
  • د. إبراهيم الزعفرانى
    07/10/2016 02:45

أختلف مع أ. أحمد منصور فى اعتبار الاختراق الأمنى للإخوان ظاهرة، فكل ما أورده هي أسماء فردية لا تتعدى أصابع اليد الواحدة على امتداد ثمان عقود، ولم يقدم أدلة جدية على أنهم كانوا عناصر اختراق أمني داخل الجماعة.

وأنا أجزم بأن إلصاقه هذا الوصف بـالدكتور محمد حبيب يتنافى مع الحقيقة، فأنا أشهد للرجل أنه كان صادقا مع جماعته ذو عطاء مقدر طوال فترة وجوده بها، رغم اختلافى معه .

فكنت أراه شخصية نرجسية وأنه يميل إلى الانضباط شبه العسكري، روتينى، وليس مبادرا ولا مجددا، دفع به قربه من القيادة وطاعته لها وانضباطه ودقته فى تنفيذ ما يطلب منه ومركزه الاجتماعى كأستاذ جامعي للمواقع القيادية المتقدمة للجماعة، حتى وصل إلى موقع النائب الأول لمرشدها.

بعدها ساءت علاقته مع غالب أعضاء المكتب ومن يحيطون به وأنا منهم للأسباب التالية:

1 - تغيرت معاملته لأقرانه؛ فأصبح يعامل أعضاء مكتب الإرشاد معاملة الأستاذ لمن هم أقل منه رتبة مما دفع بهم إلى الحذر منه والتكتل فى مواجهته وإدارة معظم أمور الجماعة من وراء ظهره، خاصة أنه لم يكن من أفراد تنظيم 1965 وتلامذتهم.

2 - تخوف العدد الأكبر من مكتب الإرشاد من وصول د. حبيب لمنصب المرشد، فكانوا لا يرون فيه الصلابة اللازمة لمواجهة الضغوط الأمنية التى تواجه الجماعة، ولقد صرح بذلك أ. عاكف فى نهاية ولايته قائلا: أخاف أن يأتي حبيب مرشدا وهو لا يملك من الصلابة ما يواجه به الضغوط الأمنية.

3 - أنه أصبح يمثل للمقريبين منه - وأنا منهم- ولأعضاء مكتب الإرشاد تخوفا، حيث بدأ يتطلع لمنصب المرشد، وكان على يقين من أنه سيناله تبعا لثقافة الإخوان فى الثقة المطلقة بالقيادة وأنها مادامت اختارته نائبا للمرشد، فهو تلقائيا سيأتى مرشدا.

إضافة إلى مادرجت عليه الجماعة من أن النائب الأول للمرشد يصبح هو المرشد بعد وفاة سابقه، حدث ذلك للأستاذ مصطفى مشهور بعد وفاة الأستاذ حامد أبو النصر، والمستشار الهضيبى بعد وفاة الأستاذ مصطفى مشهور.

مما دفع بأعضاء مكتب الإرشاد للحرص على إثناء أ. عاكف عن موقفه بعدم ترشحه لفترة ثانية

وحين أصر على موقفه، اتفقوا بالتنسيق معه على العمل على إسقاط د. حبيب وعدم تمكينه من موقع المرشد، عن طريق توجيه (تربيط) الانتخابات، مما جعلني أنا وآخرين نعمل جاهدين لمواجهة هذا التربيطات، لأنها طريقة سيئة لا تتفق مع اللائحة ولا نزاهة تطبيقها رغم أننا جميعا لم نكن راغبين فى وصول د. حبيب لهذا المنصب، وقد بدا موقفنا وكأننا كنا نناصر د. حبيب.

* لقد كان هذا الموقف وما سبقه من تغييب للدكتور حبيب نقطة تحول فى شراسة الخصومة من قبله تجاه أعضاء مكتب الإرشاد، وبعد خروجه من الجماعة ثم حدوث الانقلاب، هبط د. حبيب بهذه الخصومة عميقا بعيدا عن شرف الخصومة، وتم استغلال هذه الخصومة من قبل الجهات الإعلامية والأمنية .

* فالإعاقة الحقيقية التى تعصف بالإخوان ليست هى الاختراق، ولكن الإعاقة الحقيقية فى العقول المغلقة، الغير قابلة للانفتاح أو التطور أو التغيير، التي تقصي العقليات الأخرى من المشهد من الشباب وغير الشباب.

* فالعقلية المغلقة لا ارتباط لها بالسن بل بطبيعة هذه العقلية، وكذلك العقليات المنفتحة والمرنة والمبادرة والمتجاوبة مع الاحداث والمواقف، لا ارتباط لها بالسن وان كان عددها فى الشباب أكثر.

أخبار ذات صلة

الحديث:

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

المزيد

 -1-

قبل عدة سنوات أرسل إليّ أحد الأصدقاء مقالة زعم كاتبُها أن أبا الجن اسمه "سومبا"، ولكي يقنع الكاتبُ قرّاءَه بهذه المعلومة &qu ... المزيد

تخويف أولادك بالعقوبات حال ارتكابهم للأخطاء سيجر عليك كوارث فى المستقبل، لأن ثقافة المنع يمكن تجاوزها بالحيل أما مدّه بأمصال المناعة الأخل ... المزيد

كثر الحديث عن مظاهرات قادمة وانتفاضة جياع

وكل يستشرف لذلك!!

وكل يتوقع ويزايد

المزيد

تعليقات