البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين يستنكر وصف الإمارات له بالإرهاب.. ويحتفظ بحقه القانوني في رد الاتهام

المحتوي الرئيسي


الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين يستنكر وصف الإمارات له بالإرهاب.. ويحتفظ بحقه القانوني في رد الاتهام
  • خالد عادل
    17/11/2014 02:02

أستغرب (الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين) ذكره فيما وصفته الإمارات بقائمتها للمنظمات الإرهابية! وقال أن الاتحاد منظمة عالمية رسمية وقانونية لعلماء الأمة الإسلامية تنتهج النهج السلمي الوسطي المعتدل.

وطالب الاتحاد في بيان رسمي له دولة الإمارات "بمراجعة موقفها غير المبرر".

وقال اتحاد علماء المسلمين انه "يحتفظ بجميع حقوقه القانونية لدفع هذا الاتهام الباطل عنه وعن علمائه الأجلاء على مستوى العالم".

ردود الفعل على قائمة الإمارات ضمت جهات عدة، وكان اللافت والمثير للاستغراب في القائمة الإرهابية أن تضمنت (مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية- كير) رغم أن حاكم دبي رئيس وزراء الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أحد أكبر الداعمين والراعين للمنظمة الإسلامية الدعوية الخيرية الكبرى في أمريكا وهو من قام بشراء مقرها.

وطلبت بعض الدول الأوروبية مثل النرويج والسويد من حكومة أبو ظبي توضيحات حول القائمة التي ضمت منظمات تعمل بالبلدين وتعتبر من أهم المنظمات الناشطة للمسلمين.

وطلبت حكومة النرويج عبر وزارة خارجيتها توضيحات حول ضم القائمة منظمة «المجلس الإسلامي بالنرويج» الذي يعتبر أكبر شريك للحكومة النرويجية في عمليات مكافحة الإرهاب، معربة عن استغرابها إزاء ذلك.

وفيما يلي نص البيان الذي وقعه كل من الأمين العام للاتحاد أ.د علي محيي الدين القره داغي، ورئيسه أ.د يوسف القرضاوي:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد؛

تلقى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين خبر إدراجه ضمن المنظمات الإرهابية وفق قوائم أصدرتها أمس السبت 15/11/2014م دولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث تضمنت تلك القوائم أكثر من 80 منظمة عالمية ما بين إنسانية ، وخيرية ، وإغاثية مشهود لأغلبها بالنزاهة والشفافية والاعتدال ، بينما تجاهلت منظمات إرهابية عالمية تمارس الإرهاب في وضح النهار ، بما يضع علامات استفهام كثيرة حول تلك القوائم وتوقيت إصدارها ولمصلحة من هذا التشويه ، وبما يفقدها مصداقيتها كذلك . وفي ضوء تلك القائمة التي صدرت وإدراج الاتحاد فيها ، فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يرى ويؤكد على ما يلي:

1- يعلن الاتحاد استغرابه الشديد والكامل من إدراجه بدولة الإمارات العربية المتحدة ضمن المنظمات الإرهابية ، ويرفض هذا التوصيف تماماً ، ويتسائل عن خلو القائمة من منظمات إرهابية بالفعل والقول في بلاد كثيرة ، إسلامية كانت أو غير إسلامية ، حيث ركزت القائمة على المنظمات الإسلامية فقط ومن بينها منظمات إغاثية عالمية حصدت العديد من الجوائز والتقديرات لدورها في خدمة العالم !

2- يؤكد الاتحاد على أنه ومنذ تأسيسه من عشر سنوات وحتى الآن ، فإنه ينتهج نهج الوسطية والاعتدال والتجديد الفكري والديني ، ويواجه التشدد والعنف والإرهاب ويتصدى له فكرياً وتربوياً وتعليمياً حيثما وجد ، وقد أصدر ضد المنظمات الإرهابية والمتطرفة عشرات البيانات.

3- يعلن الاتحاد أن جميع المنصفين في العالم يعلموا أن “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” منظمة عالمية إسلامية مستقلة ، يحظى بالرسمية والقانونية في الدول التي يعمل بها ، ويحترم القوانين الدولية ، ولم يصدر عنه ما يخالف ذلك منذ تأسيسه وحتى اليوم ، ويضم في عضويته عشرات الآلاف من العلماء وهيئات العلماء من شتى أنحاء الأرض ، وجميعهم يسيرون على نهج الوسطية والاعتدال وهم من جميع مكونات الأمة الإسلامية ومدارسها الفكرية والفقهية والروحية، ولم يحد يوماً عن هذا النهج ، ما يدحض تلك الافتراءات بإدراجه على أي قوائم إرهابية في أي دولة كانت .

4- يحظى الاتحاد باحترام دولي مشهود له ، وكثير من أعضائه هم من مؤسسي أو أعضاء في كيانات دولية لها سمعتها النظيفة ، وموقفه من الإرهاب ورفضه له يعلم به الجميع ، ولم يكن يتوقع الاتحاد أن تصدر في حقه مثل هذه القرارات ، ومن دولة عربية إسلامية !

5- يطالب الاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة بمراجعة موقفها ، والعدول عن إدراج الاتحاد ضمن أي قوائم سيئة غير مبنية على أي تحليل أو تحقيق لا قانوني ولا منطقي ولا عقلاني.

6- يحتفظ الاتحاد بحقوقه القانونية الكاملة ، لرفع هذا الاتهام الباطل عنه ، وعن علمائه الأفاضل ، ولن يألو جهداً في الدفاع عن رسالته العالمية المعتدلة في جميع الأوقات .

7- ويتسائل الاتحاد عن هذه القائمة المريبة ، ولماذا لم تتضمن الحركات والتنظيمات غير الإسلامية التي تمارس الإرهاب في العالم ، ليل نهار ، ضد المسلمين وغيرهم ؟

(رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ) [آل عمران : 8]

أخبار ذات صلة

 

جميل أن يكون المرء صالح العمل طويل الأجل. لقد اجتمعت له الحسنيان وعاش حياة خصبة مثمرة. وفى الحديث " ألا أنبئكم بخياركم؟ قالوا: نعم، قال: خ ... المزيد

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، وبفضله تتنزل الخيرات، وبتوفيقه تتحقق الغايات، الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.

المزيد

إذا كان ركن الطاعة الذراع الأيمن في تكبيل جماعة الإخوان المسلمين، فإن ركن الثقة كان الذراع الأيسر في هذه العملية.

وإذا كان ركن الطاع ... المزيد

كلف الرئيس التونسي قيس سعيّد، الجمعة، الحبيب الجملي، مرشح حركة النهضة برئاسة الحكومة الجديدة، بعد تقديم رئيس المزيد