البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الإسلاميون يبحثون تشكيل تحالف انتخابي لمواجهة القوى العلمانية

المحتوي الرئيسي


الإسلاميون يبحثون تشكيل تحالف انتخابي لمواجهة القوى العلمانية
  • 31/12/1969 09:00

اجتمعت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، التى تضم أقطاب الدعوة بالتيار السلفى، مع عدد من قيادات أحزاب الإسلام السياسى قبل 3 أيام، وتستمر اللقاءات الأيام المقبلة لتشكيل ما سمته «منتخب إسلامى» لمواجهة التحالفات الانتخابية للقوى المدنية الممثلة فى التيار الشعبى والمؤتمر المصرى والأمة المصرية. وقالت مصادر بـ«الهيئة» إنهم التقوا قيادات من الإخوان والدعوة السلفية والجماعة الإسلامية، واستعانوا بأقطابهم الدعوية فى «الهيئة» ومجلس شورى العلماء السلفى لتوحيد الصف الإسلامى لتشكيل قائمة موحدة. وقال هشام أبوالنصر، عضو الهيئة الشرعية، إن «الهيئة» دشنت ائتلافاً إسلامياً اسمه «التيار الإسلامى العام» هدفه توحيد الصف ودعم التيار فى الانتخابات البرلمانية المقبلة عن طريق قائمة مشتركة تضم جميع القيادات الإسلامية. وأضاف أن أعضاء «الهيئة» دشنوا سلسلة لقاءات مع جميع التيارات الإسلامية وقياداتها واتفقوا على زيارة رسمية لمكتب الإرشاد للقاء الدكتور محمد بديع، مرشد الإخوان، ونائبه المهندس خيرت الشاطر، فضلا عن لقاء قيادات حزب النور والجماعة الإسلامية وأنصار السنة والجمعية الشرعية. وأشار إلى أن اللقاءات ستجمع الكوادر المقترحة لكل جماعة أو حزب لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، على أن تحدد النسبة طبقا لقوة الكيان الحزبى أو التيار فى الشارع السياسى، وبعد الانتهاء من هذه الأمور سيتم إعلان القائمة المشتركة من جميع التيارات الإسلامية بجميع المحافظات، لتكون بمثابة «منتخب إسلامى»، لمواجهة التيار الشعبى الذى أسسه حمدين صباحى، المرشح الرئاسى السابق. وقال الدكتور يونس مخيون، عضو الهيئة العليا لـ«النور»: «الحزب يركز فى تحالفاته مع الأحزاب التى تشاركه أهدافه فى نصرة الشريعة الإسلامية والسعى لتطبيقها، مضيفا»: «النور لا يخشى التحالفات الليبرالية، وهى لا تمثل شيئاً لأنها قائمة على المصلحة ولا تجمعهم أيديولوجيا واحدة، وتتم فى غرف مغلقة ومنفصلة عن الشارع، فهى شكلية ونتوقع فشلها قبل الانتخابات»، مؤكدا أن الشىء الوحيد الذى يجمعهم هو «العداء للتيار الإسلامى» الذى سينتصر، على حد قوله. وقالت مصادر ل"المصرى اليوم" أن الحزب وضع معايير لاختيار مرشحيه أبرزها الناحية الأخلاقية والسمعة الطيبة للمرشح وإجادته التواصل مع أبناء دائرته ومدى إيمانه بمبادئ الحزب وقدرته وكفاءته وخبرته السياسية، لافتا إلى أنه دخل فى مرحلة الاستعدادات لخوض الانتخابات البرلمانية بتشكيل لجنتين، إحداهما لتقييم أداء نواب مجلسى الشعب والشورى من الحزب يترأسها مصطفى خليفة، نائب رئيس الحزب، وأخرى لاختيار المرشحين من خلال المجمع الانتخابى مكلف بها المهندس جلال المرة، الأمين العام للحزب. وقال جمال صابر، مسؤول حركة «حازمون»، إن حازم أبوإسماعيل شكل لجاناً لتقييم عدد من الشخصيات التى تتمتع بسمعة طيبة وتؤمن بالدولة الإسلامية تمهيدا للدفع بهم على قوائم الحزب المزعم تأسيسه فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، لافتا إلى ترشح عدد كبير من نواب مجلس الشعب السابق عن حزب النور على قوائم حزبه عقب تأسيسه بعد تقدمهم باستقالاتهم من حزب النور.     ك.ع

أخبار ذات صلة

قال النبي ﷺ (لا تقومُ السَّاعةُ حتى تَلْحَقَ قبائلُ مِن أُمتي بالمشركينَ، وحتى تَعبُدَ قبائلُ مِن أُمَّتي الأوثانَ، وإنه سيكونُ في أُمَّتي كذَّابون ثل ... المزيد

قالت وزارة الدفاع العراقية، إن مروحية تابعة للجيش، أصيبت بنيران مسلحي تنظيم الدولة، خلال مهمة عسكرية في محافظة ال ... المزيد

حصل موقع "عربي21" على وثائق رسمية تونسية تكشف الثروة الكاملة التي يمتلكها زعيم المزيد

شاهدت على إحدى الفضائيات منذ فترة برنامجاً حوارياً يُسمع فيه عميد إحدي الكليات الأزهرية وهو يصرخ -في مداخلة هاتفية-معلناً براءة الأزهر من ابن تيمية واب ... المزيد