البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أخر الاخبار
تابعنا على فيس بوك

الإرهاب.. (رؤية شخصية تحتمل الخطأ والصواب )

المحتوي الرئيسي


الإرهاب.. (رؤية شخصية تحتمل الخطأ والصواب )
  • د. مدحت أبوالدهب
    18/02/2019 08:48

أولا شوفوا انا مش هعمل زي كل مرة بس هقول وأجري على الله

مش كل مرة ولادنا يموتوا نطلع ندين وأعضاء الأحزاب والمسؤولين منسمعش عنهم إلا في مصمصة الشفايف والإدانة دون وضع حل جذري لأن الموضوع ده شكله مطول ومفيش حد بيبحث عن الأصل إلا القليل جدا ومفيش حد حاسس باي أم قلبها اتحرق على ولدها بدون سبب سواء كان ولدها جندي أو مواطن

ثانيا مش كل مرة هنقول الإرهاب الإرهاب ومش معقول شوية ( أنفار ) مخليين سينا مشتعلة ومش عارفين نخلص عليهم

فلازم نبدأ الموضوع من أوله

ثالثا يا محترمين يا اللي بتحبوا وطنكم وخايفين عليه وقت المجاملة مش نافع يعني انتوا مش عارفين مين اللي بيعمل كده

طب والله العظيم الموضوع من أوله وآخره ووسطه لا يخرج عن يد الصهاينة ؛ ومش عاوزين شوية عرر يطلعوا كل يوم يقولوا إرهاب إسلامي وفكر منحرف والكلام اللي مش بيحل ولا يربط ولا هيعالج

رابعا ما يحدث في الحبيبة سينا ده وراه مخابرات عالمية مش شوية ( أنفار ) مخابرات لها مصلحة في أن سينا تبقى مشتعلة حتى يأتي مجلس الأمن ويجعلها منطقة تحت وصاية أممية( مع انها اصلا كده ) ثم يتم زحزحة الفلسطينيين فيها ( صفقة قرن الشيطان ) ويكون الكيان المغتصب يبرطع براحته في فلسطين تحت مرأى ومسمع من عرر العرب اللي بينادوا بالتطبيع

يعني العرب بيطبعوا مع مغتصب ومش عارفين يطبعوا مع أبناء الوطن ده إيه القرف ده

خامسا ده بيتم من خلال استحداث عصابة جديدة اسمها داعش تم تأسيسها وادارتها ورعايتها من ثلاثة مناطق رئيسية ( أمريكا وإيران والصهاينة ) وطبعا عبيدهم في المنطقة العربية وبيتم من خلال أقذر حيوانات البشر اللي اسمهم بلاك ووتر تحت مسمى ( الشركات الأمنية ) اللي كانت في العراق وبعدين الشام ولقيوا أن سبوبة ادعاء الإسلام أجمل شيء للإساءة إليه وكذلك القضاء على أي حركة للدفاع عن الوطن

وده بيتم عبر أجهزة وأسلحة متطورة جدا بيتم تسليحهم بيها

ومش ذنبي أن كتير مش عارف ومش عاوز يعرف

 

سادسا طيب هل داعش دول بس هم شوية الكفرة دول

الإجابة لا طبعا

في شوية أطفال أو قل شباب سن 15 إلى 25 سنة وربما بعض الكبار والقيادات المتعطشين للجهاد دون علم شرعي صحيح شافوا الظلم اللي ملوش حد وشافوا اتهام الإسلام بالكذب ليل نهار من الغربيين ومن عبيدهم الشرقيين فقالوا لازم نجاهد ووجدوا داعش الإرهابية فلحقوا بها وهم لا يعرفوا من هم ولا من يمولهم وأصبحوا أداة ومطايا في أيدي هؤلاء المجرمين الإرهابيين

 

سابعا كيف نتعامل مع هؤلاء

ونحن أمام معضلتين

المعضلة الاولى ما يتم رصده من تعدي تام من مخابرات تلك الدول بتجنيد داعش لقتل المسلمين وهي هي اللي عرضت على مبارك انهم ياخدوا سينا وينقلوا فيها الفلسطينين وهو رفض وده من أكبر حسناته وهم هم اللي قتلوا اي عالم ذرة مصري زي مصطفى مشرفة وسميرة موسى وجمال حمدان ويحي المشد وغيرهم الكثير وهم اللي بيحدثوا بلبلة في بلادنا وتجنيد الشباب

ودول علاجهم الفضح والتعريف بهم وقطع العلاقات الدبلوماسية معهم تماما مش التطبيع والكلام الفارغ دم أولادنا مش ميه

وادعاء الوطنية والبكاء على ولادنا بدم بارد عيب وكذب مفضوح

اللي زعلان عليهم يحاسب اللي قتلهم واتسبب في قتلهم

والمعضلة التانية اذكرها في ثامنا

ثامنا الشباب الصغير اللي اتورط في ده ومشي مع داعش الإرهابية نعمل معاه ايه

طريقتين بس مفيش غيرهم ولازم يمشوا بالتوازي

الطريقة الأولى اللي اتورط في دماء لازم يتحاكم فورا محاكمة عادلة وان ثبت ضلوعه في قتل أحد أيا كان ده مش يتقتل بس لا

ده لازم يكون عبرة للدنيا كلها لأنه مفسد في الأرض وحده اسمه حد الحرابة

والطريقة التانية العلاج والوقاية والتحصين وده للي لم يتورط في دماء لكنه من محبي هؤلاء

وعلاجه ان لازم نفتح الباب للعلماء بجد حتى يناقشوهم بتجرد وعلم ويردوهم عن هذا العفن

وعيب اوي تخلوا شيوخ نص كم ورقتهم محروقة من زمان يروحوا يقنعوهم

لازم شيوخ وعلماء شرفاء حتى يتم التأثير فيهم وارجاعهم للحق

والهداية احب من الانتقام عند العقلاء

وده اللي عملتوا مصر مع الجماعة الإسلامية في التسعينات والنتائج الطيبة الجميع يعرفها

تاسعا مهم جدا مراعاة العدل في كل شيء

فالدول والحضارات بل الأرض والسموات ما قامت إلا على العدل

وكما قال العلماء

ان الله يقيم الدولة العادلة وان كانت كافرة ولا يقيم الدولة الظالمة وان كانت مؤمنة

فالعدل أساس الملك

فلا يمكن أن يظلم البشر وننتظر من المظلوم خيرا ولا يمكن أن ينتشر الظلم وننتظر قيام الدول

اعدلوا ربنا يرحمكم

 

عاشرا الوطن ده للكل ولازم نعيش فيه آمنين واللي بيعمل على زعزعته سيكون أولى من يزعزع الله قلبه وجنانه

ومفيش في الدنيا أجمل نعمة بعد نعمة الدين من نعمة الوطن الآمن

وربنا المؤمن ( واهب الأمن ) إمتن على قريش بنعمتين عظيمتين ( أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف )

فقلي بربك كيف تهنيء بعيش في قصر وارف جميل لكنك خائف ممن حولك ومن أقرب الناس إليك ولا تستطيع النوم

فماذا ينفعك قصرك وماذا تنفعك أموالك

تلك عشرة كاملة انثرها ورودا على وجوه المصلحين ليقوموا بواجبهم

واجعلها قوارع على رؤوس المنافقين الآكلين بدينهم وأوطانهم كل شيء

اللهم اجعل أوطاننا آمنة مطمئنة اللهم من علينا بنعمة العدل المتسبب في الأمن والأمان

اللهم احفظ بلادنا من كل مكروه وسوء وارزقنا الصلاح والإصلاح

 

أخبار ذات صلة

تقرأ آيات الجهاد والاستشهاد وتتمناها لنفسك؟

إن وفقك الله بعدها لجهاد القتال بالنفس والمال على وجه صحيحٍ م ... المزيد

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد ..

فقد تعرضنا في الدرس الاخير من شرح الدليل إلى أحك ... المزيد

انتهينا في المرة السابقة من الحديث عن واقعة اللائحة الداخلية للإخوان والتي تمَّت مناقشتها لاحقًا في جلسة أدارها الأستاذ/ مصطفى مشهور، وقام بالدفاع ... المزيد

في مثل هذا الوقت من السنة الماضية ثار نقاش طويل حول الإلحاد الذي بدأ بالانتشار بين شباب المسلمين وعلاقة العلماء والدعاة بهذه الظاهرة المقلقة، وكان ا ... المزيد