البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"الإخوان" تعلن مشاركتها في "جمعة الأرض هي العرض" احتجاجاً على بيع تيران وصنافير

المحتوي الرئيسي


  • خالد عادل
    14/04/2016 10:48

أعلنت جماعة الإخوان مشاركتها في فعاليات «جمعة الأرض هي العرض»، التي دعا إليها نشطاء، رفضاً لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود، التي وقعها الرئيس عبدالفتاح السيسى، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بشأن جزيرتي تيران وصنافير .

جاء ذلك في بيان لها على موقعها الإلكتروني لجبهة محمد كمال، وصفت فيه عبد الفتاح السيسي بـ"الفاشل الخائن". وأضاف البيان أن السيسي و"عصابته"، "باعوا الوطن في تيران وصنافير، وفي سيناء وقناة السويس، والنيل، وحقول الغاز والبترول في البحر المتوسط، وغيرها".

وهاجمت الجماعة النظام الحالي الذي وصل عبر انقلاب عسكري، قائلة إنه "يبيع كل شيء في سبيل استمراره على كرسي الحكم، الذي اغتصبه بقوة السلاح".

وقالت: "إن جريمة بيع مصر جريمة منظمة يرتكبها السيسي الفاشل وعصابته من العسكر ومخابراتهم، لخدمة الكيان الصهيوني، وبصمت وتشجيع من برلمان الدم، وحكومة الخزي، والمرتزقة من مفكري وإعلاميي الانقلاب".

وأكدت أن "جميعهم خونة"، مشيرة إلى أنهم "باعوا الوطن بأبخس ثمن، فقد باعوا الدم الشريف الذي حرر الأرض، كما أنهم استحلوا الدم النقي الذي واجه ولا يزال يواجه الانقلاب العسكري الدموي".

ووجهت كلامها إلى كل الشعب المصري، قائلة: "إن الصورة باتت واضحة للغاية، نحن أمام مجموعة من المجرمين الذين يرتكبون أكبر عملية بيع لتاريخ وأرض وعرض مصر، وقد حان وقت الاتحاد، والعمل المشترك لإزاحتهم، وإنقاذ مصر".

ودعت الشعب المصري إلى التظاهر الجمعة، لتكون "بداية لشرارة غضب جديد وحقيقي متصاعد، لا يوقفه شيء سوى تحرير مصر"، وفق ما جاء في البيان.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، دعا أيضا، الاثنين الماضي، جميع المصريين، إلى الانضمام لمظاهرات غضب ضد "قرار التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير المصريتين، تنطلق الجمعة المقبل، الموعد الأسبوعي لانطلاق مظاهراته".

ودشن عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، دعوة للتظاهر في مليونية يوم الجمعة المقبل، 15 نيسان/ إبريل، حملت اسم "جمعة الأرض هي العرض"؛ للاحتجاج على توقيع اتفاقية تقضي بتبعية جزيرتي "صنافير" و"تيران" للمملكة العربية السعودية وتنازل مصر عنهما.

 

إلى نص البيان

إن الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

إن الفاشل الخائن السيسي وعصابته الذين باعوا الوطن في تيران وصنافير، وفي سيناء، وقناة السويس، والنيل، وحقول الغاز والبترول في البحر المتوسط وغيرها، يبيعون كل شئ في سبيل استمرارهم على كرسي الحكم الذين اغتصبوه بقوة السلاح، وأضاعوا الدم المبذول من أجل التحرير وحرية مصرنا الأبية.

إن جريمة بيع مصر جريمة منظمة يرتكبها السيسي الفاشل وعصابته من العسكر ومخابراتهم، لخدمة الكيان الصهيوني، وبصمت وتشجيع من برلمان الدم، وحكومة الخزي، والمرتزقة من مفكري وإعلامي الانقلاب، “جميعهم خونة”، باعوا الوطن بأبخس ثمن، باعوا الدم الشريف الذي حرر الأرض كما استحلوا الدم النقي الذي واجه .ولا يزال يواجه الانقلاب العسكري الدموي

إلى كل الشعب المصري.. إن الصورة باتت واضحة للغاية، نحن أمام مجموعة من المجرمين الذين يرتكبون أكبر عملية بيع لتاريخ وأرض وعرض مصر، وقد حان وقت الاتحاد، والعمل المشترك لإزاحتهم، وإنقاذ مصر، وليكن يوم الجمعة القادم بداية لشرارة غضب جديد وحقيقي متصاعد لا يوقفه شيء سوى تحرير مصر.

الإخوان المسلمون

الخميس 7 من رجب 1437 هــ 14 أبريل 2016

أخبار ذات صلة

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الأحد، إن بلاده تعتبر جماعة المزيد

المزيد

تعليقات