البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

الإخوان أصلها جماعة دعوية فخروجها الطوعى من المنافسة على السلطة يعنى عودتها إلى الجذور

المحتوي الرئيسي


الإخوان أصلها جماعة دعوية فخروجها الطوعى من المنافسة على السلطة يعنى عودتها إلى الجذور
  • د. إبراهيم الزعفرانى
    28/09/2016 04:18

1- فالمؤسس الأول للجماعة رجل فقيه صوفى حصافى سنى دارعمى ( خريج كلية دار العلوم ) متوازن فى فهم دينه يلبس العممة فى كثير من الأحيان والتى تحمل الدالة على التوجه الدعوى الدينى للرجل فلم يكن فى حياته سياسيا ولم يتولى هو أو أحد امن تلامذته أى منصب وزارى .

2- قبول الأستاذ المؤسس اللإنسحاب من الترشح لانتخابات مجلس النواب عن دائرة الإسماعيلية عام 1942 مقابل مكاسب دعوية ، بإلغاء البغاء وغلق بيوت الدعارة وجعلها عملا مجرما - تحريم الخمر والذي قصرته على المناسبات الدينية - وإصدار قانون بوجوب التعامل بالعربية">اللغة العربية في جميع المؤسسات - السماح للإخوان بفتح شعبهم فى جميع أنحاء مصر وحريتهم فى الدعوة

3- المرشد الثالث بعد وفاة المستشار حسن الهضيبى و الذى تولى فترة قصيرة كان عالماً أزهرياً و هو الشيخ مرزوق ، وبعد وفاة الأستاذ عمر التلمسانى المرشد الرابع عرض قادة الإخوان على الشيخ القرضاوي منصب المرشد ، وفى فترة تولى المرشد السادس المستشار محمد المأمون الهضيبى بعث بنفسه دز محمد عمارة ليعرض على فضيلة الشيخ القرضاوى مرة ثانية منصب المرشد ، كل هذا يدل على فهم هؤلاء القادة من الإخوان الأصل الدعوى لهذه الجماعة وحرصهم أن يكون على رأسها أحد الفقهاء الإسلاميين البارزين .

4- كما أن الشيخ القرضاوى حين اقترح على الإخوان فى عرضهم الأول فضيلة الشيخ محمد الغزالى لتولي هذا المنصب وهو أيضا عالم إسلامي كبير، فلو أن الجماعة أصلها سياسى لما سعوا لاختيارعالم إسلامى يضع عمامة على رأسه .

5- فالرجوع الطوعى عن المنافسة على السلطة ليس بدعة فى تاريخ جماعة الإخوان فلقد مرت الجماعة فى أواخر عام 1948 بمثل ما تمر به الجماعة الآن من ظروف وكان الإمام المؤسس يعتزم اتخاذ قرار بضم الإخوان أصحاب الملكات السياسية للحزب الوطنى أنزاك والذى أسسه الزعيم مصطفى كامل وأن يقوم هو باقى الإخوان بالعمل الدعوى والتربوى والتوعوى داخل المجتمع بعيداً عن العمل الحزبى والمنافسة على السلطة ولكن أعداء الجماعة عاجلوه بالقتل قبل تنفيذ هذا القرار.

* راجع مقالات الشيخ / عصام تليمة بالوثائق على موقع عربى 21

- (8): البنا وفصل الحزبي عن الدعوي

- الإخوان.. تاريخ من النقد المعلن والمراجعات من رقم ( 5 ألى رقم 7)

- الإخوان والنقد (9): لجنة إخوانية رسمية لنقد مشروعها

أخبار ذات صلة

الأوقات الصعبة تحتاج إلى قرارات صعبة من شخصيات قوية تتجاوز العواطف وتتجرع الآلام وتتحمل حجم من الخسائروالمشاكل ، والرجوع إلى الصواب خير من التمادى ... المزيد

حصد التحالف الوطني للإصلاح، وعموده الفقري حزب جبهة العمل الإسلامي، 15 مقعدا من بين 130 في الانتخابات البرلمانية التي جرت الأسبوع الماضي، ولم تعلن نتا ... المزيد

توجد الآن أزمة حقيقية فى إتخاذ القرار داخل الجماعة بعد الضربة الغادرة التى وجهها العسكر لها وهذا لا ينسينا التق ... المزيد

تعليقات