البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الأوقاف: "برهامي" ليس أزهرياً ولن نمنحه تصريحاً للخطابة.. والشيخ يخطب الجمعة في دمياط

المحتوي الرئيسي


الأوقاف:
  • الإسلاميون
    25/04/2014 10:04

قالت وزارة الأوقاف إنها لن تقوم بمنح أي تصريح للخطابة بالمساجد لياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، لكونه غير أزهريا، ولا تنطبق عليه شروط إعطاء تصريح العمل بالدعوة . وأضافت الوزارة، في بيان لها يوم الخميس، أن من أهم الشروط في من يحصل على التصريح أن يكون أزهريا (خريج جامعة الأزهر أو المعاهد الازهرية). وتشترط الوزارة أيضا أن يقدم الراغب في الحصول على تصريح بالخطابة بتقديم أوراق تشمل شهادة المؤهل الدراسي اﻷزهري، وشهادة أداء الخدمة العسكرية (إلزامية في مصر) وبطاقة الهوية. وأوضح البيان أنه لا يمكن لأي شخص حتى وإن كان أزهريا الصعود على أي من منابر المساجد بمختلف محافظات مصر، دون الحصول على تصريح. ويأتي ذلك بينما اعلنت مواقع وصفحات تواصل قريبة من "الدعوة السلفية" أن الشيخ ياسر برهامي سيلقي خطبة اليوم الجمعة بمسجد عمر بن الخطاب بأبو جريدة في مركز فارسكور بمحافظة دمياط . وتداولت وسائل إعلام محلية، أمس، تصريحات تلفزيونية منسوبة لمحمد عز، وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة، بمنع الشيوخ: أبو إسحق الحويني، ومحمد حسين يعقوب، ومحمد حسان، وهم من أبرز الدعاة السلفيين في مصر. ونقلت صحيفة "الأهرام" عن "عز" قوله إن منع هؤلاء من الخطابة جاء بهدف ألا تدخل المساجد في صراعات سياسية، مؤكدًا أن الوزارة لا تتعامل مع أشخاص وإنما تتعامل مع قوانين وضوابط.

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد