البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

(الأمر بالمعروف) يعرض نفسه على السياح الأجانب في مصر.. ويعرفهم بمقصده

المحتوي الرئيسي


(الأمر بالمعروف) يعرض نفسه على السياح الأجانب في مصر.. ويعرفهم بمقصده
  • الإسلاميون
    31/12/1969 09:00

نظم (ائتلاف الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) في مصر، والذي تم تأسيسه مؤخرا، لقاء مع عدد من السائحين والدارسين الأجانب في مصر.  بدأ اللقاء الذي استمر أكثر من ساعتين في إحدى المكاتب بوسط البلد بالقاهرة ظهر الاثنين، بقيام الشيخ هشام العشري مؤسس الائتلاف بعرض رؤية شاملة لهم عن الإسلاميين في مصر، وتفاصيل فكرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الإسلام.  وأكد العشري للمجموعة المكونة من 20 طالبا وطالبة، من جنسيات مختلفة من سويسرا وفنلندا وغيرها من الدول، التقوا بالائتلاف على مراحل، والذين جاءوا لعمل دراسات بحثية سياسية في مصر، أن الإسلاميين لا يحاربون الأجانب ولا يحاربون السياحة وإنما يرحبون بها ما دامت منضبطة بضوابط الإسلام، وأن الإسلام يرحب بالتواصل مع العالم كله بجميع طوائفه بدون التخلي عن ثوابت الإسلام، كما استطلع آرائهم عن الإسلاميين عموما وفي مصر بشكل خاص.  من جهتهم، قال عدد من الشباب الغربيين الذي حضر اللقاء أنهم جاءوا إلى مصر بوجهة نظر أحادية عن الإسلاميين، لكنهم اكتشفوا عكس ما كانوا يتوقعون. وأكد "دانيال" الذي يدرس سياسة الشرق الأوسط في سويسرا، أنه اكتشف أن وسائل الإعلام كانت تضللهم بشأن التيارات الإسلامية وتصورهم على أنهم إرهابيون أو متشددون، لكنه وجدهم عكس ذلك حضاريين ومثقفين ويقدرون الآخر. وأضاف أن السياح الأجانب الذين يأتون إلى مصر تكون لهم عدة أغراض مثل سياحة الآثار أو الدراسة ولا يمكن أن يؤثر منع الخمر أو الانضباط بالعادات والتقاليد الإسلامية على مجيئهم إلى مصر.  وأشار زميله "فريدريك" إلى أنه التقى في هذه الزيارة بعدد من الشخصيات الإسلامية في مصر، استمع خلالها إلى تجاربهم ووجهات نظرهم في القضايا المختلفة، وأكتشف أن التيار الإسلامي في مصر له مشاريع وتجارب حضارية ومميزة، خصوصا في المرحلة الأخيرة قبل وبعد الثورة، لكن هناك تشويه لهذه النماذج.  وقالت "هيلين": إن لقاءها بالتيار الإسلامي ورموزه بددت كل المخاوف التي لديها عنهم وعن أفكارهم، وأوضحت كثيرا من الأفكار المبهمة عنهم والتي تتناولها بعض وسائل الإعلام بنوع من التشويه والغموض، حسبما نقلت عنها صحيفة "المصريون". وأضافت أنها لم تشعر بنوع من الخوف وعدم الارتياح، ففي لقائها مع الإسلاميين كما توقعت من قبل، وإنما شعرت بنوع من الإطمئنان معهم. وأكدت أن فكرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لاقت بعض الإعجاب لديها ولم تجدها مخيفة كما أشيع عنها.

أخبار ذات صلة

تكررت في الآونة الأخيرة حوادث قتل الآباء لأولادهم في بلادنا ، حتى صارت ظاهرة مقلقةً لافتةً للنظر . وقد تابعت بعضاً من أخبار تلك القضايا واستوقفني ما صدر ... المزيد

تناولت وسائل الإعلام مقطعًا للشيخ الحويني مقتطعًا من سياقه أن الشيخ تراجع عن منهجه وطريقته!

فما الذي اعتذر عنه الشيخ #الحويني؟ المزيد

رد الشيخ أبو إسحاق الحوينى العلامة المحدث والداعية المصرى المعروف،اليوم الخميس، ... المزيد

الأول

رؤية شيخنا الحويني في حديثه الأخير وكأنه يودعنا بقلب حي نابض لا يعرف غل ولا بغضاء ولا كبر ولا استعلاء ويخشى علينا ويذكرنا بما ي ... المزيد

شكّلت التغيرات السياسية في مصر، على مدى السنوات القليلة الماضية، تحدّياً لقدرة ال ... المزيد