البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الأسئلة العشرة الملحة والعاجلة

المحتوي الرئيسي


الأسئلة العشرة الملحة والعاجلة
  • عاصم عبدالماجد
    27/08/2019 06:49

1 ) هل راجع العلماء ومحصوا المبادئ والأصول والأركان التي دشنها الشيخ البنا أو غيره من مؤسسي الجماعات الإسلامية.

 

هل هناك مثلا من التفت إلى أن ركن الثقة باطل شرعا وقبيح أثرا.. وهو الركن الذي دمر ولا يزال يدمر الإخوان والذي جعل قيادات ضعيفة فاشلة تتحكم في أكبر مخزون بشري من الشباب فلا تتقي الله فيهم ولا تخاف من محاسبة في الدنيا بل وتتعامل باستهتار من لا يقيم وزنا لهذه الجموع التي تخاف من المطالبة بعزل القيادات التي دمرت جماعتهم لئلا تكون قد نقضت ركن الثقة!!

 

بل يرى بعضهم فوق ذلك أن البيعة التي في عنقه تلزمه بتجديد الثقة بالقيادة والإعلان عن هذه الثقة عقب كل كارثة نتجت عن تقصير!!

 

كل ذلك من جراء ما سماه الشيخ/البنا ركنا من أركان بيعتهم.. فتلقاه تلامذته وهم أقل منه علما بالقبول وجاءت أجيال وتلتها أجيال وكلهم يتم تلقينهم هذا الركن على أنه حق وأنه من الشرع.. بل هو ركن عظيم في هذا الدين.

 

ولو نظر عالم في هذا الركن لاكتشف بسهولة أنه بدعة لا علاقة للشرع بها. لذا لم يجد الشيخ/البنا دليلا من كتاب أوسنة يصلح شاهدا لهذا الركن فاستدل بآية مخصوصة بالرسول فقط لا يشاركه فيها أحد قط!!

 

لكن بدلا من عرض أقوال الشيخ على الكتاب والسنة قام تلامذة الشيخ/البنا (وياللعجب العجيب!!!) بتعظيم هذا الركن من جملة ما عظموه من كلام الرجل وانشغلوا بشرحه ضمن ما شرحوه من أصول وأركان.. فكم من شرح مطول ومختصر.. مكتوب أو مسجل.. وكم من محاضرة وندوة.. وكم من درس وخطبة.. كلها في مدح هذا الركن وتعظيمه.. فحاصروا به الشباب حتى تشربت عقول وقلوب الناشئة الصغار هذا المعنى الباطل وانسحقت تحت وطأة ذلك كله شخصياتهم وصاروا مع كل قائد كبير أو صغير يعرفونه أو لا يعرفونه صاروا كالميت بين يدي مغسله.

 

أعلم أن كلامي شديد الوقع على قلوبهم..

وأعلم أن فريقا منهم صار بعد الأداء المعيب للجماعة يدرك جيدا عبثية ركن الثقة.

لكن فريقا آخر لا يستطيع الفكاك مما تلقاه صغيرا وتربى عليه طويلا..

بعض هؤلاء يستشعر الآن بعد قراءته هذا المقال أنه لا بد وأن يجدد إيمانه بأركان الشيخ/البنا فيعيد تجديد وتأكيد الثقة بالقيادة!!!!

 

 

أخبار ذات صلة

ختمت مقالي السابق المعنون بـ«الفاشينستات... مؤهلات ومهارات» بأن تكملة الحديث ستكون «جناية الفاشينستات على أنفسهن»، ومن جميل الأقدار أن جريد ... المزيد

وسطية هذه الأمة جَعْلٌ إلهي،‏ وليست مجرد نزعة انسانية أو اختيار بشري يرغبه البعض ويزور عنه آخرون‏.‏ (وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء علي الناس ... المزيد

تجددت في الآونة الأخيرة الدعوات إلى إعادة النظر في المواقف التي تمنع من زيارة المسجد المزيد

أحب المؤمن الناس جميعاً؛ لأنهم إخوته في الآدمية، وشركاؤه في العبودية لله، جمع بينه وبينهم رحم ونسب، كما جمع بينهم هدف مشترك وعدو مشترك ...

... المزيد