البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الأحزاب العلمانية فى الأردن تطالب حكومتها بالانسحاب من التحالف الأمريكي ضد داعش

المحتوي الرئيسي


الأحزاب العلمانية فى الأردن تطالب حكومتها بالانسحاب من التحالف الأمريكي ضد داعش
  • الإسلاميون
    22/10/2014 10:54

دعت 6 أحزاب أردنية في بيان رسمي مشترك حكومة بلادها إلى الانسحاب من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية،  معتبرة أن هذا التحالف "يسعى لرسم خرائط جديدة في المنطقة ولا يوجد أي مصلحة للأردن بالاشتراك به". وقالت الأحزاب الستة، في بيانها ، إن "حماية واستقلال وسيادة البلاد تأتي بالابتعاد عن سياسة المحاور والأحلاف". وأضاف البيان أن "التصدي للإرهاب يتطلب التزامًا رسميًا واضحًا بمتطلبات الديمقراطية والإصلاح السياسي والداخلي وحل مشكلات الفقر والبطالة والتنمية ومكافحة الفساد وتبديد المال العام وتقوية الجبهة الداخلية على أساس المشاركة الشعبية وإصلاح القوانين الناظمة للحياة السياسية والاقتصادية". وأشارت الأحزاب الستة إلى أن "هناك خطورة في الوضع القائم الذي يستهدف إعادة هيكلة المنطقة العربية على أسس دينية وطائفيه وعرقية ما يحتم ضرورة التصدي لهذه المخاطر التي تهدد الكيانات الوطنية". وقالت إنها "تقف إلى جانب الحل السياسي والتوافق الوطني ورفض كل مخططات التقسيم والتدخلات الدولية التي تستهدف وحدة الأمة". ويأتي بيان الأحزاب بعد يوم واحد من لقاء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بـ 15 نائبًا في مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) يمثلون كتلة التجمع الديمقراطي  (لقاء دوري للملك مع الكتل البرلمانية) قال خلاله أن مشاركة الأردن في الحرب على الإرهاب يصب في إطار حماية مصالح المملكة. وكان وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الأردني، خالد الكلالدة ، حذّر الأحزاب الأردنية قبل أيام من تبني خطاب داعش. وتنضوي الأحزاب الستة تحت ما يعرف باسم “لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة الوطنية” وهي أحزاب قومية ويسارية وهي: حزب الوحدة الشعبية، والبعث التقدمي، والبعث الاشتراكي، والشيوعي، وحشد، والحركة القومية.

أخبار ذات صلة

لاينبغي أن ننسى أن أرض لبنان جزء من الأرض المقدسة بالشام التي دنسها أكابر المجرمين،  والجريمة الكارثية في بيروت..متعددة الأطياف.. ومتنوعة الأطراف، وم ... المزيد

التقى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي برئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي، السبت، وقبل انطلاق مجلس شورى حركة ال ... المزيد

العامى أو طالب علم من الطبيعى أنه لا يُحسن الاجتهاد، وبالتالى فلا يجوز له أن يقول هذا الاجتهاد خطأ أو صواب، وإنما يقلد مجتهداً آخر في هذا، دون تعدٍ أو حد ... المزيد

يحدث اللبس ويستنكر البعض حينما نصف بعض الناس بأنهم يتبعون هذا النهج فى التفكير والتصورات ومناهج التغيير

 وقد يقول:

... المزيد

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد