البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

اقتحام آخر معاقل تنظيم الدولة بالموصل وإجلاء المدنييين

المحتوي الرئيسي


اقتحام آخر معاقل تنظيم الدولة بالموصل وإجلاء المدنييين
  • الإسلاميون
    27/05/2017 09:04

أعلن قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل شمال العراق، السبت، اقتحام قواته آخر ثلاثة أحياء يتحصن فيها عناصر تنظيم الدولة الإسلالامية "داعش"، في غرب مدينة الموصل..

وقال الفريق الركن عبد الأمير يار الله، في بيان إن "القوات المشتركة انطلقت صباح اليوم لاستعادة ما تبقى من الأحياء غير المحررة"، مؤكدا "اقتحام أحياء الشفاء والمستشفى الجمهوري، والزنجيلي، والصحة الأولى".

من جانبه، قال قائد قوات الشرطة الاتحادية رائد شاكر جودت إن "قوات تابعة له والفرقة الذهبية والجيش اقتحمت حي الزنجيلي واجتازت شارع الجسر الثالث من شمال حي الزنجيلي باتجاه المدينة القديمة".

من جهته، قال النقيب عدي محمد، إن "القوات تقدمت باتجاه المدينة القديمة انطلاقا من الحد الفاصل مع حي الزنجيلي الذي اقتحمته في وقت سابق اليوم بإسناد جوي".

وأضاف محمد أن "قصفا عنيفا بالمدفعية والصواريخ على مواقع تنظيم الدولة سبق بساعات عملية الاقتحام".

وفي ذات الشأن، قال النقيب جبار حسن، إن "قوات الفرقة المدرعة التاسعة اقتحمت حي الشفاء من محورين وسط تبادل كثيف لإطلاق النار بين عناصر تنظيم الدولة والقوات الأمنية".

وأضاف حسن أن "معارك عنيفة تدور حاليا في الجهة الشرقية لحي الشفاء بعد أن دفع عناصر تنظيم الدولة بعدد من العجلات المفخخة".

ولفت إلى أن "قوات مكافحة الإرهاب تمكنت من تحقيق تقدم سريع باستعادة أجزاء من حي الصحة الأولى".

ومنذ تشرين الأول/ أكتوبر 2016، تشن القوات العراقية، عملية عسكرية واسعة لإخراج عناصر تنظيم الدولة من الموصل، وهي آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في البلاد.

وعلى صعيد آخر، أجلت قوات الأمن العراقية، السبت، أكثر من ألف مدني من آخر معاقل تنظيم الدولة، في الجانب الغربي لمدينة الموصل، بعد ساعات من اقتحامها وسط قتال عنيف تخوضه القوات المشتركة ضد مسلحي التنظيم.

وقال المقدم كريم ذياب، الضابط في الشرطة الاتحادية، إن "أكثر من ألف مدني تم إجلاؤهم من المدينة القديمة وحي الزنجيلي في الجانب الغربي للموصل وسط قتال عنيف في مداخل المنطقتين".

وأضاف ذياب، أن "قوات الشرطة، والرد السريع (تابعة للداخلية) ومكافحة الإرهاب (تابعة للجيش) فتحت منافذ آمنة لإجلاء المدنيين، وتم على الفور نقل الفارين إلى مناطق خارج ساحة القتال".

ولفت إلى "مواصلة القوات الأمنية تقدمها نحو عمق المنطقتين".

من جهة أخرى، قال الملازم أول في الفرقة التاسعة بالجيش، سمير داود المحسن، إن "فصائل من الحشد الشعبي استعادت صباح اليوم قريتين شمال قضاء البعاج قرب الحدود مع سوريا غرب الموصل".

وأضاف المحسن، أن "فصائل الحشد الشعبي حررت قريتي رمبوس الشرقية ورمبوس الغربية شمال قضاء البعاج، بعد اقتحامها فجر اليوم".

وذكر أن "ثمانية من عناصر تنظيم الدولة قتلوا خلال عملية التحرير".

أخبار ذات صلة

نشرت مجلة "إيكونوميست" تقريرا، تقول فيه إن التفجير الانتحاري الأخير في مدينة مانشستر ليلة الاثنين، يكشف عن المخاطر التي يمثلها المزيد

تعليقات