البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

اشتباكات عنيفة بين الإسلاميين والأكراد في ريف (اعزاز) وسقوط قتلى

المحتوي الرئيسي


مقاتلون من جبهة النصرة- أرشيفية مقاتلون من جبهة النصرة- أرشيفية
  • محمد محسن
    30/11/2015 11:18

قتل 23 شخصا على الأقل في اشتباكات مستمرة في شمال سوريا بين فصائل إسلامية أبرزها (جبهة النصرة) وميليشيات كردية ومسيحية تابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية".
 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، إن اشتباكات مستمرة منذ عدة أيام في ريف اعزاز في شمال محافظة حلب السورية شهدت وقوع عدد من القتلى.
 
وأحصى المرصد مقتل ثمانية من مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية" وهي عبارة عن تحالف يجمع فصائل كردية ومسيحية أعلنت التحالف الشهر الماضي وعلى رأسها وحدات حماية الشعب الكردية.
 
وقال أكراد ان الاشتباكات بدأت منذ الخميس في محيط بلدة اعزاز اثر هجوم لجبهة النصرة وحلفائها، بينهم حركة أحرار الشام، على "نقاط لجيش الثوار"، احدى الفصائل المتحالفة مع الأكراد ضمن "قوات سوريا الديمقراطية".
 
واندلعت بعد ذلك اشتباكات بين الطرفين، واستهدفت جبهة النصرة وحلفائها الجهاديين قرى في محيط عفرين، كما استهدفت الفصائل حي الشيخ مقصود ذات الغالبية الكردية في مدينة حلب.
 
وطالما كانت العلاقة بين الميليشيات الكردية والفصائل المقاتلة وخاصة الاسلامية متوترة منذ اندلاع الصراع السوري. في حين لم يقاتل الاكراد قوات النظام السوري طوال سنوات النزاع.
 
وأعلن الاكراد في العام 2013 إقامة إدارة ذاتية في مناطقهم بسوريا.. كما شكلوا (وحدات حماية الشعب) وهو فصيل كردي مسلح يلقى دعما غربيا وروسيا.
 
وأعلنت (وحدات حماية الشعب) في تشرين الاول/اكتوبر عن تحالف أطلقت عليه "قوات سوريا الديمقراطية" الذي ضم فصائل كردية ومسيحية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.
 
وشكل تصاعد نفوذ الوحدات، التي تعد الجناح المسلح لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، مصدر قلق رئيسي لتركيا التي تعتبر هذا الحزب فرعا لحزب العمال الكردستاني وتخشى اقامة حكم ذاتي كردي على حدودها.

أخبار ذات صلة

أعلنت جهتان مسؤوليتهما عن الهجوم المسلح على العرض العسكري في مدينة الأحواز جنوب المزيد

توعد الرئيس الإيراني حسن روحاني برد "ساحق ومدمر" على الهجوم الذي استهدف، صباح السبت، عرضا عسكريا في مدينة ا ... المزيد

عقد حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" ندوة صحافية ظهيرة الجمعة للرد على اتهامات الرئيس الموريتانى مح ... المزيد

انتهت الانتخابات في موريتانيا، لكن الحرب الكلامية تجددت بين رئيس الدولة والحزب الفائز بالانتخابات محمد ولد ... المزيد

تعليقات