البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

اشارات حول موقف قنوات beIN SPORTS من الشذوذ؟!

المحتوي الرئيسي


اشارات حول موقف قنوات beIN SPORTS من الشذوذ؟!
  • محمد سعد الأزهري
    03/12/2021 04:29

أولاً: قبل البيان علينا أن ندرك أن من نصر الله نصره الله ومن خذل الدين سيُخذل ولو بعد حين.

ثانياً: بعد الاعتذار السريع لقنوات بي ان سبورت عن تصريحات أبو تريكة وتبرأها منها "ضمنياً"، فعلينا أن ندرك جيداً أن هذه القناة وأمثالها تريد الانتشار والتواجد وأن تصبح قوة تمدد ناعمة، وفي نفس الوقت لا مانع لديها من الصمت عن بعض الفُحش نظير ذلك.

ثالثاً: القناة تخشي فقد إذاعة مباريات أقوى الدوريات الأوروبية، وقد يتبعها فقدان الدوريات الأقل منها كالأسباني والإيطالي والفرنسي وغيرها، وهذا فيه من الخسارة الإعلامية والمادية وفقد المكانة الحالية الكثير، لذا فالضغوط حول نشر الشذو-ذ أصبحت أقوى من هذه المؤسسات الأعلامية الكبرى، وأصبحت وسيلة ضغط إما أن تقبل بثقافتنا أو سيتم منعك من غنيمتنا.

رابعاً: لقد انتهت علاقة أبو تريكة بأوروبا نهائياً، سواء التواجد اعلامياً أو التواجد في أنشطة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بل وفي أي نشاط انساني خاص بالمنظمات العالمية الكبرى، وفي ذلك رسالة لغيره إما أن تصمت عن الحديث السلبي حول الشذو-ذ وإمّا أن يتم خنقك ووضع البلوك عليك، بل وتشويهك وتسميتك بكل وصف غير ملائم لقتلك معنوياً، وستكون عبرة لمن يعتبر، ولولا الحملة العربية الكبرى في دعم أبو تريكة لكان خارج القناة أيضاً الآن.

خامساً: حتى المؤسسات الدينية الكبرى والحركات الإسلامية وعلى رأسها جماعة الإخوان، وكذلك دور الإفتاء في بلادنا الإسلامية وعلى رأسها دار الإفتاء المصرية، وشخصيات لها تواجد اعلامى مثل د على جمعه ود أسامه الأزهري، وعامة الأشاعرة والصوفية، وكذلك رموز اسلامية وسلفية في مصر والمملكة العربية السعودية وغيرها من البلاد الإسلامية، ورموز اسلامية بكافة أطيافها في تركيا وغيرها، لم يكن لها وجود "إلا ما ندُر" في الحديث عن الأزمة الحالية الخاصة بالشذو-ذ، وهذا دليل على التوغّل العنيف للغرب داخل بلادنا، وقدرتهم على رفع عصا العقوبة أمام كل من يحاول الحديث عن هذا الإجرام ومثيله، وهذا يبين أهمية دور المصلحين في مواجهة هذا التغوّل وهذا الفساد.

سادساً: نحن في حاجة لإدراك أن العلمانية هي أُس الفساد في هذا الباب، وهي الذراع الطولى للغرب في بلاد المسلمين، وأن تركهم يعبثون بمقدرات هويتنا واحتلالهم لبعض المناصب وتمكينهم من التواجد داخل الأروقة الثقافية والإعلامية في المؤسسات الرسمية لهو من أكبر الأخطار التي تواجه الهوية في بلادنا، وتواجه الاستقرار في مجتمعاتنا، فتبني العلمانية للدفاع عن الشذو-ذ ثم نشره مستقبلاً، مع تبني الدفاع كذلك عن المواقع الإباحية والعلاقات المحرمة، والدفاع عن كل شخص يكفر بالله أو يحقر ويزدري من دين الإسلام بدعوى الدفاع عن حرية الرأي، وكذلك الزج بالأوطان باللعب على أوتار الأقليات وبث روح الفرقة والعمل على إغراق الناس بكافة الشبهات عن القرآن والسنة والصحابة والفقهاء والمفسرين والعلماء والمصلحين لهو أحد أهم الأخطار المحدقة والنبتة الفاسدة التي تنمو في بلادنا، فوجب التحذير منها والحض على كشف ألاعيبهم واستخدام خطايا بعض الإسلاميين أو الرسميين من المفتين وغيرهم للوصول إلى مبتغاهم والذي خلاصته: أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أُناس يتطهرون.

أتمنى أن نعي ذلك بقلوبنا وعقولنا وأعيننا، وأن نبذل قصارى جهدنا بعلم وعقل وتوازن وإيمان عميق بأن الله ناصر من ينصره، وأن الله لا يصلح عمل المفسدين، لكن ليس بالنوم ولا بالغفلة وإنما بحسن التوكل على الله وبالبيان والتنبيه،

والله يعلم المفسد من المصلح، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

#we_support_abotreka

رابط شبكة ذا أثليتك الإنجليزية والذي فيه التصريحات الخاصة بالمتحدث الرسمي لقنوات بي ان سبورت لصالح الشبكة الإنجليزية

https://theathletic.com/.../pundit-on.../0LFeTBUAtKKJ/

 

أخبار ذات صلة

وصف الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إقدام دول عربية على التطبيع مع الاحتلال الصهيوني ، و"التحالف" معه، بالعمل "المدان والمحرم شرعا".

< ... المزيد