البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

استقالات جماعية من جبهة العمل الإسلامي (ذراع الإخوان) في الأردن

المحتوي الرئيسي


حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن
  • عبدالله محمد
    31/12/2015 11:57

تقدم نحو 400 عضو بحزب جبهة العمل الإسلامي ـ الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن ـ باستقالتهم اليوم الخميس.
 
وسط توقعات باستقالة أعضاء آخرين من بين نحو 1500 عضو.
 
وقال بيان الاستقالة، إنها "الدفعة الأولى من المستقيلين من الحزب (جبهة العمل الإسلامي) وستتبعها دفعات لاحقة في الأسابيع القادمة".
 
وأكد أن المجموعة ستصدر "خلال اليومين القادمين بيانا توضيحيا حول أسباب" ودوافع الاستقالة الجماعية التي شملت "عددا من مؤسسي الحزب"، بينهم الأمين العام السابق حمزة منصور.
 
إلا أن خالد حسنين، الناطق الإعلامي باسم لجنة المتابعة التي ينتمي إليها الأعضاء المستقيلون، قال، بعد صدور بيان الاستقالة، إن هذه الخطوة جاءت لوقف المناكفات داخل الجبهة.
 
وشملت قائمة المستقيلين عددًا من مؤسسي الحزب، وعلى رأسهم الأمين العام السابق للحزب الشيخ حمزة منصور، وجميل أبو بكر عضو المكتب التنفيذي السابق ونائب الأمين العام السابق، والدكتور عبد الحميد القضاة عضو مجلس الشورى، نمر سلمان العساف عضو مجلس الشورى وعضو مكتب تنفيذي سابق، وسالم الفلاحات عضو مجلس الشورى. ومجموعة من القيادات الحالية والسابقة، وعدد من أعضاء مجلس الشورى، وأعضاء الهيئات الإدارية في الفروع، ومجموعة من النواب السابقين.
 
يشار إلى أن مجموعة من قيادات المبادرة الأردنية للبناء (زمزم) كانت قدمت في وقت سابق استقالتها الخطية من حزب جبهة العمل الاسلامي.
 
ومن بين المستقيلين رئيس المبادرة الدكتور رحيل الغرايبة والدكتور نبيل الكوفحي والمحامي محمود الدقور والدكتور أحمد القرالة، وهم أعضاء اللجنة التنسيقية العليا للمبادرة.
 
وجاءت الاستقالة انسجاماً مع قرار مبادرة (زمزم) إنشاء حزب سياسي، حيث أن مبادرة زمزم تعكف على إنشاء حزب سياسي وقامت بكتابة أدبيات وأفكار رئيسية للحزب وبدأت عملية المشاورات الرئيسية ومخاطبة شخصيات.

أخبار ذات صلة

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا "أفريكوم"، اليوم الخميس، مقتل 10 من مقاتلي حركة "الشباب" ... المزيد

لقيت إشادة القس ستيفان ليندكويست رئيس منطقة اليسار في اتحاد الكنيسة السويدية، بأخلاق المسلمين تفاعلا على مواقع المزيد

تعليقات