البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

اتفاق بين "أحرار الشام"و"هيئة تحرير الشام" لوقف الاقتتال بين الطرفين..تعرف على البنود

المحتوي الرئيسي


اتفاق بين
  • خالد عادل
    08/03/2017 12:23

توصلت حركة "أحرار الشام" الإسلامية و"هيئة تحرير الشام"، اليوم الأربعاء، إلى اتفاق جديد لوقف الاقتتال بين الجانبين، وذلك بعد سلسلة من المواجهات والمداهمات والاعتقالات المتبادلة في مناطق مختلفة من ريفي إدلب وحلب.

وكشفت المصادر بأن لجنة من "أحرار الشام" و"تحرير الشام" توصلتا إلى اتفاق من 5 بنود لوقف الاقتتال والتحريض بين الجانبين، وذلك بإشرف الشيخ حسن صوفان، المقرب من أحرار الشام، والشيخ "مظهر الويس" المقرب من الهيئة.

ونصت بنود الاتفاق وفق المصادر.

1- التهدئة بين الطرفين وسحب فوري للمظاهر المسلحة.

2- سحب الحواجز الجديدة من قبل الطرفين بعد الأزمة.

3- إطلاق سراح المعتقلين من الطرفين فوراً.

4- حل موضوع سلاح ومقرات من يخرج من الحركة إلى الهيئة.

5- إيقاف التحريض الاعلامي من الطرفين.

يأتي ذلك، بعد أن شهدت إدلب توتراً بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام " خلال الأيام الماضية، تطور إلى وقوع اشتباكات ومواجهات، أدت إلى سيطرة الأخيرة على عدة مواقع ومقرات للحركة، وأبرزها معسكر المسطومة في ريف إدلب الجنوبي.

وكانت حركة "أحرار الشام"، قد توعدت في بيان لها الاثنين، بـ"التصدي بقوة" لهجمات تنفذها "هيئة تحرير الشام" على مقراتها ومستودعاتها، والاستيلاء على أسلحة وممتلكات تعود للحركة ومنها معمل العلبي بريف حلب ومعمل الغزل بمدينة إدلب وورشة سلقين ومعسكر المسطومة وعدد من الحواجز بريف إدلب، كذلك اتهمت الحركة "تحرير الشام" بأنها تلجأ إلى "بث دعايات عن انشقاق الآلاف من مقاتلي الحركة وانضمامهم إليها، في حين أنهم لا يتجاوزون بضع مئات".

في المقابل، أصدرت هيئة "تحرير الشام" بياناً اتهمت فيه حركة "أحرار الشام" بالتحريض على قتالها، وإفشال المساعي الرامية لاندماج الفصائل العسكرية.

والجدير بالذكر، أن شمال سوريا شهد في الآونة الأخيرة حالة استقطاب بين الفصائل، أدت إلى حدوق انشقاقات قياديين بارزين في "أحرار الشام"، أبرزهم القائد الحالي لـ "هيئة تحرير الشام" هاشم الشيخ (أبو جابر)، والقائد العسكري للحركة أبو صالح الطحان، بينما أعلنت فصائل من الجيش الحر أبرزها "جيش المجاهدين وتجمع فاستقم كما أمرت وصقور الشام"، انضمامها إلى الحركة، على خلفية محاولة هيئة "تحرير الشام" اجتثاث الفصائل المسلحة في الشمال.

أخبار ذات صلة
تعليقات