البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

إيضاحات موجزة في الشأن السوري

المحتوي الرئيسي


إيضاحات موجزة في الشأن السوري
  • د.أكرم حجازي
    22/10/2015 11:34

الثابت أنه منذ بدايات الاستعمار الفرنسي، أوائل القرن العشرين، شرع الفرنسيون في تأهيل النصيرية لاستملاك البلاد والمجتمع والفرد، تماما كما فعل الإنجليز في فلسطين حين سلموها لليهود، وظلت الشام برعاية فرنسا حتى حرب قناة السويس سنة 1956، وبعد انسحاب الفرنسيين والبريطانيين من قيادة النظام الدولي، إثر الحرب، تسلم الاتحاد السوفياتي الطائفة، ورعاها إلى أن سلمها السلطة رسميا مطلع السبعينات، وبدءًِِ من سنة 1979 بدء استيطان الفارسية في الشام بعد ثورة الخميني 1979.
 
مع انطلاقة الثورة السورية 2011 تعرضت الدولة والنظام إلى فراغ سياسي كبير جدا ، كما هو الحال اليوم، وهذا يعني أن الأسد انتهى تماما ويستحيل بقاءه في السلطة مثلما أن النصيرية، كمربط دولي، تحطمت وانتهى دورها إلى الدرجة التي لا يمكن لها أن تحكم سوريا أو حتى تكون شريكة في الحكم في أية مرحلة قادمة.
 
مع شدة الدمار وكثافته واتساعه اضطر ملايين السكان إلى الهجرة خارج البلاد، فضلا عن نزوح أضعافهم داخلها. وتحولت البلاد إلى مشاع لمن هب ودب، وتبعا لذلك سيغدو المشاع، في مثل هذه الحالة، عبارة عن منطقة نفوذ وصراع بين القوى الكبرى على المنطقة، وحتى على النظام الدولي برمته، وهو المهدد أصلا، بفعل عوامل أخرى، بالتفكك والاندثار ما لم يعاد بناؤه من جديد على أسس ومعايير مختلفة.
 
لذا فما يجري في الشام اليوم هو تناطح الثيران الكبرى على ماهية النفوذ وحجمه لكل واحد منهم وشكل النظام الإقليمي والدولي والمعايير التي ستحكمه مستقبلا سواء في المنطقة أو العالم.
 
بعد كل هذا، وبدلا من استغلال هذا الفراغ الذي كشف عن حقيقة الصراع وحجم الثورة السورية وما أنجزته، نجد من اكتشف فجأة أن البلد صارت محتلة فقط بعد التدخل الروسي!!! وبالأمس القريب، خاصة بعد سقوط القصير، كانوا يتحدثون فقط عن احتلال فارسي!!! وكأن الآخرون، من أمريكا وأوروبا وناتو، كانوا من الأطهار الأبرياء!!! وغدا لا ندري عن أي احتلال سيتحدثون؟

أخبار ذات صلة

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد

لم يعد خافياً على أحد الدور الكبير والمحوري الذي يشكله السلفيون “المداخلة” في تكوين مليشيات حفتر التي هاجم ... المزيد