البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

إندونيسيا.. تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجمات جاكرتا

المحتوي الرئيسي


جانب من الاشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية والشرطة جانب من الاشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية والشرطة
  • الإسلاميون
    14/01/2016 03:30

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم الذي شهدته العاصمة الإندونيسية جاكرتا.
 
وقال التنظيم في بيان له : "قامت مفرزة من جنود الخلافة في إندونيسيا باستهداف تجمع لرعايا التحالف الصليبي (الذي يقاتل الدولة الإسلامية) في مدينة جاكرتا وذلك بزرع عدد من العبوات الموقوتة التي تزامن انفجارها مع هجوم لأربعة من جنود الخلافة - تقبلهم الله - بالأسلحة الخفيفة والأحزمة الناسفة."
 
وقد حملت إندونيسيا تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية الهجوم الذي نفذه مسلحون في قلب العاصمة، اليوم الخميس، تضمن سلسلة تفجيرات واشتباكات بالأسلحة. 
 
واحتاجت قوات الأمن لنحو ثلاث ساعات لإنهاء الهجمات قرب مقهى لستاربكس ومتجر شهير في جاكرتا بعد أن تبادل نحو سبعة مسلحين النار مع رجال الشرطة ثم فجروا أنفسهم.
 
وقتل في الهجوم إندونيسي وكندي وأصيب 20 آخرون بينهم جزائري ونمساوي وألماني وهولندي.
 
وفي وقت سابق قال قائد شرطة جاكرتا تيتو كارنافيان إن تنظيم الدولة الإسلامية هو "قطعا" المسؤول عن الهجوم.
 
وقال للصحفيين إن مقاتلا في الدولة الإسلامية يدعى (بحرون نعيم) يعتقد أنه في سوريا "كان يخطط لهذا منذ فترة. إنه المسؤول عن الهجوم." وتعتقد الشرطة أن نعيم موجود في مدينة الرقة السورية.
 
وعرض التلفزيون لقطات للهجمات التي دارت في الشوارع وشملت ستة انفجارات على الأقل ومعركة جرت في دار للسينما. 
 
لكن خبراء قالوا إن قلة عدد القتلى ربما يعود إلى أن منفذي الهجوم مواطنون وأسلحتهم بدائية.
 
وردت الشرطة خلال دقائق. وتمركزت سيارات مدرعة سوداء وهي تطلق صافراتها المميزة أمام المقهى وانتشرت فرق القناصة في أنحاء الحي بينما حلقت طائرات هليكوبتر فوق المكان.

أخبار ذات صلة

تواصل قضية المفكر الإسلامي طارق رمضان -المتهم في قضيتي اغتصاب- الكشف عن تفاصيل جديدة، وفي انتظار الحصول على تقرير طبي بشأن حاله الصحية، نشرت وكالة ا ... المزيد

وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة، الأحد، وفد ثانٍ من حركة المقاومة الإسلامية ( المزيد

استنكرت أسرة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، والمحتجز الآن لدى قوات الأمن، البيان الصادر عن و ... المزيد

تعليقات