البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

إندونيسيا تحبط عملية لتنظيم "الدولة" كانت تستهدفها في رأس السنة

المحتوي الرئيسي


خريطة اندونيسيا خريطة اندونيسيا
  • الإسلاميون - وكالات
    21/12/2015 02:20

أعلنت السلطات في أندونيسيا عن إحباط مخططاً لتنفيذ هجوم في العاصمة جاكرتا خلال احتفالات رأس السنة، وأعتقلت 5 أشخاص تشتبه بهم.
 
وأثناء عمليات واسعة قامت بها قوات الأمن يومي الجمعة والسبت في جزيرة "جاوى" الكبرى التي تضم العاصمة جاكرتا، أوقفت الشرطة 5 أفراد من شبكة مفترضة، وصادرت مواد كيميائية ومعدات مختبر وكذلك علماً مستوحاً من تنظيم-الدولة-الإسلامي">الإسلامية">تنظيم الدولة الإسلامي">الإسلامية.
 
وفي عداد الموقوفين "اسب يوريب" (31 عاماً) مدرس في مدرسة إسلامية تستقبل صغاراً وكباراً في وسط "جاوى"، وتشتبه الشرطة بأن أحد طلابه ويدعى "زاينال" (35 عاماً) "حضّر" للقيام بهجوم وشيك.
 
وتفيد وثائق الشرطة أنه ثبت وفق معلومات أولية أن زاينال كان يعد لارتكاب هجوم في جاكرتا في رأس السنة الجديدة 2016 أي ليلة 31 ديسمبر/ كانون الأول 2015.
 
وضُبط خلال عملية مداهمة منزل المدرس علم أسود يحمل شعار نظيم الدولة الإسلامي">الإسلامية كما أوضحت الشرطة.
 
وأفادت الشرطة أن اثنين آخرين من المشبوهين يجريان اتصالات مع هذا الطالب ومع خبراء في صنع قنابل في مناطق أخرى في جاوى. وأحدهما يدعى "أيوان" توجه خلال هذا الشهر إلى غرب جاوى بنية صنع قنبلة بحسب الشرطة.
 
وفي أغسطس/ آب الماضي أعلنت الشرطة توقيف 3 ناشطين لهم ارتباطات بتنظيم "الدولة الإسلامي">الإسلامية" في أندونيسيا.

أخبار ذات صلة

لاينبغي أن ننسى أن أرض لبنان جزء من الأرض المقدسة بالشام التي دنسها أكابر المجرمين،  والجريمة الكارثية في بيروت..متعددة الأطياف.. ومتنوعة الأطراف، وم ... المزيد

التقى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي برئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي، السبت، وقبل انطلاق مجلس شورى حركة ال ... المزيد

العامى أو طالب علم من الطبيعى أنه لا يُحسن الاجتهاد، وبالتالى فلا يجوز له أن يقول هذا الاجتهاد خطأ أو صواب، وإنما يقلد مجتهداً آخر في هذا، دون تعدٍ أو حد ... المزيد

يحدث اللبس ويستنكر البعض حينما نصف بعض الناس بأنهم يتبعون هذا النهج فى التفكير والتصورات ومناهج التغيير

 وقد يقول:

... المزيد

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد