البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

إلى الحركيين: ماذا أبقيتم للعالمانيين؟!

المحتوي الرئيسي


إلى الحركيين: ماذا أبقيتم للعالمانيين؟!
  • د. سامي عامرى
    12/01/2019 08:15

نُشرَت منذ أيام صورة يُزعم أنها لنائبة من حزب العدالة والتنمية في المغرب، وهي في فرنسا دون حجاب وببنطلون جينز!

وقبل التعليق أقول:

1-أنا ضد تتبّع عورات الناس، والأصل في المعاملة قوله صلّى الله عليه وسلّم: هلّا سترته بثوبك! -ما لم يستعلن المرء بفسقه-!

2-أنا أعلم أنّ ملاعين الإلحاد العالماني في المغرب يزعمون ألّيس للحرية الشخصية حد، ومع ذلك هم يريدون بهذه الصورة إسقاط مصداقية كل من يدعو إلى الإسلام على الأرض.. وفجور هؤلاء العالمانيين الظاهر والباطن لا يسعى إلى الاستخفاء من الناس..

بعد ذلك أقول:

النائبة أنكرت أن تكون الصورة لها. ولا أجزم بصدقها لوجود القرينة المخالفة لقولها، ولكن الأصل في المسلم براءة الذمة؛ فهي بريئة مما نُسب إليها حتى يثبت خلاف ذلك..

ولكنّ دفاعها عن نفسها، ودفاع حزبها عنها كان قبيحًا ورقيعًا؛ إذ صرّحت أنه ليس لأحد أن يحاسبها على حريتها الشخصية خارج مسؤولياتها العامة، وقال رئيس الحزب لها: "لو استشرتني، لطلبت منك أن تقولي: إن كنت اخترتُ أن أنزع الحجاب في الخارج أو أرتديه هنا فهذا شأني" -بالحرف-!

والسؤال: ماذا ترك هؤلاء من العالمانية؛ إذا كانت الحرية الشخصية حق لا يدخله حق النهي عن المنكر؟ وكيف يدعو هؤلاء إلى الإسلام نظامًا للأمة إذا كانوا لا يرون استدباره خارج عمل المؤسسات العامة جديرًا بالإنكار؟ هل كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم -حاشاه- يدعو إلى هذه الثنائية المنكرة؟!

 

لقد بلغ الأمر درجة إدماء قلوب العامة المتعاطفة مع من يُسمون "بالإسلاميين".. لقد رأينا من ينتسب إلى قيادة حركة النهضة في تونس يفخر أنه لم يلزم ابنته بالحجاب، وأنه ترك لها حق الاختيار بكل أريحية، فاختارت التبرج، وهو لا يظهر الحرج من فعلها. ورأينا قيادية في حركة النهضة تلبس الجينز الممزق!

ما هذا الفصام النكد.. ؟ السياسة باب من أبواب التديّن.. وإخراج بعض أوجه الحياة من تحت سلطان الدين عمل صريح من أعمال العلمنة .. وقد استحق اليهود اللعنة على ألسنة النبيين لتركهم الإنكار على من أظهر فسادًا أو فجورًا أو ضلالًا، *دون تمييز بين ضلال عام وفجور خاص*: "لعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ .. كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ ۚ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ"

#ألا_في_الفتنة_سقطوا

(المقال لا يخاطب من يجعلون الحزب فوق الدين.. فتنبّه)!

 

أخبار ذات صلة

بفعل الغارة الصليبية الغربية والشرقية على الإسلام عقيدةً وشريعةً وحضارةً، وبسببٍ من إعلان الحرب على ما يسمونه (< ... المزيد

لأنه عميل مدسوس زُرع في الثورة لتفكيكها من داخلها في غفلة من أهلها، أو لأنه مغامر أفّاك يسعى لتحقيق حلمه غيرَ مُبالٍ بدماء الأبرياء وضياع الأرض ومعا ... المزيد

هذه المسألة دقيقة في كتب التفسير التي تعنى بالجانب البلاغي في كلام الله، وذلك حين تفيض في بيان المناسبات بين الآيات القرآنية المجاورة وسياقها؛ والم ... المزيد

التعرف على رموز أى تجمع إنسانى من قادة ومفكرين ومبدعين هى من أهم الطرق للتعرف إليه وتقييمه ، لذلك حرص كل تجمع على حسن إختيار رموزه وتوفير الدعم ال ... المزيد