البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

إقالة زعيم حزب مسلمي بلغاريا من منصبه على خلفية الأزمة التركية الروسية

المحتوي الرئيسي


أئمة وساسة مسلمون في بلغاريا أئمة وساسة مسلمون في بلغاريا
  • الإسلاميون
    25/12/2015 11:00

أقال حزب الأقلية البلغارية المسلمة (الشريك الرئيسي في الحكومة) رئيسه (لطفي مستان) لاتخاذه موقفا مؤيدا لتركيا في الأزمة بين موسكو وأنقرة.
 
وقال أحمد دوغان مؤسس حزب حركة الحقوق والحريات وزعيمه التاريخي إن “هذا مصير كل الذين يقفون ضد المصالح الوطنية”، مبررا إقالة لطفي مستان الذي يشغل منصب رئيس الحزب منذ كانون الثاني/ يناير 2013.
 
وأقال المجلس التنفيذي للحزب مستان في غيابه، وقرر فصله وتشكيل مجلس رئاسي مؤقت يضم ثلاث شخصيات لقيادة الحزب.
 
ويصوت نحو 13 بالمئة من السكان لهذا الحزب، بينهم البلغار ذوو الأصول التركية والبلغار الذين اعتنقوا الإسلام في العهد العثماني (البوماك) وجزء من غجر الروما، ويدعم نوابه من حين لآخر حكومة الأقلية المحافظة التي يقودها بويكو بوريس.
 
وقال الخبير السياسي يفغيني داينوف ان أحمد دوغان يسعى إلى الإبقاء على “الطابع الكمالي (نسبة الى كمال اتاتورك مؤسس تركيا العلمانية) المؤيد لأوروبا” للحزب بينما كان مستان يحاول تحقيق تقارب بين هذا الحزب والحكومة الإسلامية المحافظة في تركيا.
 
وكان أحمد دوغان وصف في خطاب له تصريحات لطفي مستان بأنها “خطأ” بعد أن عبر الأخير عن دعمه لتركيا بعد إسقاطها الطائرة الروسية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

أخبار ذات صلة

إنه يوم الجمعة في الصباح الباكر وبالتحديد بعد صلاة الفجر في سنة 1994/1995، أستعد للسفر إلى القاهرة واسرع الخطى، حتى أصل مبكرا وأحجز مكان في مسجد التوحيد بغمرة، ا ... المزيد

كان الدم يُراق في الطرقات والميادين، وكان الذين من المفترض أن يكونوا ضمير الأمة وعينها مشغولين بتمكين من يُريق الدم، يصنعون له البريق، مبتهجين بصعوده فوق ج ... المزيد

دفعته مشاعر الكراهية ضد المسلمين إلى مشاركة حشد من المتطرفين الهندوس في هدم ... المزيد

أذكر أني قرأت منذ سنوات مقالاً للكاتب خالد منتصر ، كان عنوانه : (دفاعاً عن الكلب )، وفي هذا المقال يبدي الكاتب اندهاشه مما يصفه بالظلم الشديد الذي تعرض له الكل ... المزيد