البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

إفساد زيارة مناحن بيجن رئيس عصابة الصهاينة لمصر

المحتوي الرئيسي


إفساد زيارة مناحن بيجن رئيس عصابة الصهاينة لمصر
  • د.إبراهيم الزعفراني
    29/12/2015 09:08

بعد معاهدة كامب ديفد بين الصهاينة والسادات عام 1977 جاء مناحن بيجن زعيم العصابة الصهيونية فى فلسطين المحتلة لزيارة مصر عام 1981 ونزل إلى الاسكنددرية ورفض النزول بفندق فلسطين بالمنتزة بسبب أسم الفندق ولكن نزل بقصر الصفا بمنطقة زيزينيا.
 

وكنا كجماعة أسلامية بالاسكندرية حديثى عهد بالإندماج التنظيمى مع الاخوان فقمنا بتجهيز خطة لإفساد جو هذة الزيارة من ثلاثة بنود
 

1 – أحراق الأعلام الأسرائيلية المعلقة بشارع مبنى محافظ الاسكندرية والممتد من قصر الصفا محل أقامة المجرم بيجن وحتى طريق الحرية وذلك بستخدام اربع سيارات نقل سيارتان على كل جانب ، المتقدمة منهماعلى ظهرها من يرش البنزين على الاعلام تتبعها سيارة أخرى عليها من يحمل شعلة النار فيحرق الأعلام حتى نتمكن من أحراق أكثر عدد منها قبل أن تأتى الشرطة . مع تصوير ذلك ونقله إلى وسائل الإعلام
 

2- طبع مائة الف منشور ولأول مرة يكون المنشور عبارة عن صورة كاريكاتيرية لبيجن على وجهى المنشور أحدهما صورة بيجن من وجهة وهو يحمل زهرة بيده مكتوب عليها السلام ويخفى يده الاخرى وراء ظهره وعلى الوجه الآخر للمنشور صورته من ظهره ويده الخلفية تمسك بخنجر يقطر دماً تحته كتبت اسماء المذابح التى إرتكبها الصهاينة ضد أخواننا فى فلسطين وضد جيشنا المصرى فى 1967 ، مزيلة بدعوة لمؤتمر جماهيرى بمسجد القائد ابراهيم بمحطة الرمل فى ذات الليلة ، وكلفنا الاخوة بالاسراع فوراً بطبع المنشور وكلفنا أخرين بأعداد خطة لتوزيع المنشور على كل أرجاء الاسكندرية خلال ساعتين فقط وإبلاغ كل فرد من الموزعين وقياداتهم بمواقعهم ودورهم والتتميم بنتائج هذه المهمة
 

3 – عمل مؤتمر حاشد بمسجد القائد ابراهيم يغلق كل الشوارع من شارع البحر الى الشوارع الداخلية للحيلولة دون قيام المجرم بيجن من بالزيارة التى كانت مقررة للمعبد اليهودى بمحطة الرمل
ذهبنا لإخواننا من القيادات الاخوانية وعرضنا عليهم الخطة ، فقالوا ان أمر زيارة بيجن للاسكندرية لا يخصنا نحن فى الاسكندرية فقط بل يخص مصر كلها ، وعليه فلابد من أخذ موافقة فضيلة المرشد الاستاذ / عمر التلمسانى ، فوافقنا وسافر أخى م/خالد داود و م/اسامة فتحى لمقابلته بالقاهرة وحرصاً على الوقت الذى هوضيق بطبيعته اتفقنا على أن يبلغانى بالقرار تلفونيا وأتفقنا على شفرة لكل فاعلية على حدة أذا تم الموافقة عليها (فإحراق الأعلام شفرته ولع البوتوجاز –وعمل المؤيمرشفرته رس الاطباق فى المطبقية – وتوزيع البيان شفرته علق البرواز)

 

ذهبت الى منزلى لأستريح والتلفون بجوارى ( تليفون أرضى بالطبع فلم تكن الهواتف المحمولة موجودة وقتها) وفوجئت بعد أقل من ثلاث ساعات ونصف بصوت أخواى يبشراننى بالشفرات الثلاث كلها دون أستثناء وكانت فرحتنا شديدة وأبلغت الأخوان وبدأنا التنفيذ
 

*أما الأعلام ففوجئنا أن الجهات الأمنية قد أزالتها قبل أن يصل فريق الحرق إليها
*وأما المنشور فوزع فى مدة اقصر مما توقعنا ولم يقبض على أحد وكان له إستجابة واستحسان شعبى واسع وكبير لبساطته وسهولة توصيله للرسالة واستجابته لمطلب شعبى عام
*واما عن المؤتمر فقبله بساعات قليلة وبعد توزيع المنشور المتضمن للدعوة له قامة القوات الامنية بحشد المدرعات وسيارات أطفاء الحريق والنجدة والاسعاف وقوات وعربات الامن المركزى وأغلقت كل الطرق حول المسجد لمنع إنعقاد المؤتمر ، وتم ألغاء برنامج زيارة بيجن للمعبد اليهودى وظل الوضع متوترا فى المنطقة إلى ما بعد منتصف الليل بين الحشود المتوجة ألى هناك والتواجد الشرطى الكثيف مما أحث شلل بالمنطقة كله

 

علمت من أخواى الذين سافرا وقابلا الاستاذ عمر التلمسانى ( وكان الوقت يضيق والساعات تتسارع والمنفذون ينتظرون الأوامر بفارغ الصبر ) انهما حين أخبراه بالخطة ظهرت عليه علامات السعاده ، وسألهما هل عندكم رجال على قدر المسؤلية للقيام بهذة المهمة دون اللجوء إلىّ للتوسط لدى الداخليه للإفراج عنهم بعد القبض عليهم ؟ فأجاباه بنعم ، فقال بصوته القوى أنا أذاً موافق .

‫#‏مذكرات_الزعفرانى‬

أخبار ذات صلة

برر الداعية السعودي المعروف صالح المغامسي، قتل بلاده للصحفي السعودى المغدور جمال خاشقجي داخل قنصليتها بإسطنبول، من خلال إسقاطه لحادثة قتل ا ... المزيد

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، الأحد، ترحيبها بإعلان لجنة الانتخابات في الفلبين عن تنظيم استفتاء في 21 يناير/ ك ... المزيد

أعلن المتحدث باسم حركة "حماس"، حازم قاسم، اليوم الأحد، أن رئيس المخابرات ال المزيد

تعليقات