البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

إسلامي سوداني يدعو لنصرة سوريا على نهج تركيا

المحتوي الرئيسي


إسلامي سوداني يدعو لنصرة سوريا على نهج تركيا
  • 31/12/1969 09:00

امتدح يوسف الكودة، الأمين العام للهيئة الشعبية السودانية لمناصرة سوريا، الحملة التركية لغوث اللاجئين السوريين، وطالب الدول الإسلامية بأن تحذو حذوها. وقال الكودة لمراسل وكالة الأناضول للأنباء إن "السودانيين والمسلمين يفخرون بالدور التركي ليس فقط في القضية السورية، وإنما دورها الملموس في كافة القضايا المركزية للأمة الإسلامية مثل القضية الفلسطينية". وأضاف أنه يعتز بالمناصرة التركية للثورة السورية ماديًا ومعنويًا منذ بدايتها والاستقبال الكريم من أنقرة للاجئين واهتمامها بالطلاب الذين فقدوا فرصهم في الدراسة بسبب الحرب. وطالب الكودة كل الدول الإسلامية والدول غير الإسلامية المناصرة للقضايا العادلة بأن "تحذو حذو تركيا وألا تتركها وحدها لتحمل العبء" الذي وصفه بالثقيل والمكلف. والكودة هو رئيس حزب الوسط الإسلامي السوداني وهو من القيادات الإسلامية الشابة ويوصف في الدوائر السياسية بأنه إسلامي معتدل، ويحظى بقبول وسط كافة الطوائف الإسلامية والسياسية بالسودان. وكانت مجموعة من منظمات المجتمع المدني التركية، أطلقت حملة لجمع تبرعات عينية ونقدية، لمساعدة اللاجئين السوريين مع حلول الشتاء، تحت شعار "رغيف خبز وبطانية للسوريين". وأطلق المنظمون موقعين على شبكة الإنترنت للترويج للحملة، ولاستقبال التبرعات، والإجابة عن تساؤلات المهتمين. وجاء في التعريف، الذي نشره الموقعان عن الحملة أنه "ليس المهم من هو المحق في الأحداث الجارية في سوريا، دعونا نهتم لأمر الناس لأسباب إنسانية بحتة، ولتقم بإرسال الخبز والبطانيات للاجئين السوريين، فيما تنشغل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية وغيرها من المنظمات في النقاشات التي لا طائل منها". وأكد المنظمون على أن هدف الحملة إنساني بحت، بغض النظر عن الاختلافات السياسية والدينية والمذهبية، وناشدوا أبناء العالم المشاركة فيها، مهما كان توجههم، لأن الظروف الانسانية أولى بالمراعاة في الوقت الحاضر. وذكر المسؤولون عن الحملة، التي وجدت أصداء واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن التحضيرات بدأت منذ الآن في كافة أنحاء تركيا من أجل جمع المواد الإغاثية في إطار الحملة. وأكد الموقع أن الحملة ستسعى لإيصال التبرعات والمساعدات بأسرع وقت، لمخيمات اللاجئين السوريين في لبنان والأردن وشمال العراق، وحتى إلى داخل الأراضي السورية. ومن المنتظر أن تشارك حوالي 200 منظمة تركية في الحملة منها، اتحاد نقابات العمال واتحاد نقابات العاملين في الدولة، واتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الإسلامي، وهيئة الإغاثة والحريات التركية، وجمعية "دنيز فنري"، وجمعية "جان صويو" الخيرية، حيث تنطلق الحملة ظهر الاثنين القادم، الموافق 24 كانون الأول/ ديسمبر، من إسطنبول. ومن المنتظر أن تطلق حملة عالمية تضم المنظمات الدولية، ومؤسسات المجتمع المدني العالمية الشهر القادم، لتوسيع رقعة الدعم الإنساني للاجئين السوريين.  خ.ع  

أخبار ذات صلة

قليلاً ما كان يتردد اسمه على مسامع المصريين قبل 2001 حين بُلغ أنه لم يعد مرغوبًا به في مص ... المزيد

نشر موقع وزارة الخارجية الأمريكية محاضرة ألقاها وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الجمعة بعنوان (أن تكون قائدا مسيحيا) أمام رابطة المستشارين المسيحيين في م ... المزيد

منذ أيام نشر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى تدوينة خلاصتها أن سبب انتصارنا في معركة السادس من أكتوبر 1973 م أنه لم يكن في مصر ... المزيد

إذا نظرنا إلى الحالات القديمة للإلحاد في العالم العربي –قبل عام 2001م- فإننا سنلاحظ أن موقف التخلي عن الإيمان لم يك ... المزيد

كثيرة هي مفاصل الإفتراق بين هذين الرجلين الكبيرين، سواء في الموضوع أو الأسلوب، وكذلك في مسارات الإصلاح وسبل الحياة السياسية، وإن اشتركا في أمور، فهمهم ... المزيد