البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

إسلاميو مالي يحذرون من "صومال جديد" في حال التدخل العسكري

المحتوي الرئيسي


إسلاميو مالي يحذرون من
  • 31/12/1969 09:00

توعد إسلاميو جماعتي أنصار الدين والتوحيد والجهاد في غرب أفريقيا بتحويل شمال مالي إلى "صومال جديد أو أفغانستان" في حال التدخل العسكري بالمنطقة. وقال صاندا ولد بوعمامه، المقرب من قيادات الجماعتين حول احتمال التدخل العسكري في المنطقة إن الإسلاميين في شمال مالي "لا يخشون إلا الله"، مضيفا: "إذا جاء الغرب، ستكون أسوأ من الصومال أو أفغانستان". واتهم ولد بوعمامه فرنسا، التي تؤيد انتشارا عسكريا للقضاء على الجماعات المسلحة شمالي البلاد، بأنها "متخصصة في التلاعب". وفي ظل هذه التهديدات، قال وزير الداخلية الفرنسي، مانويل فال، الذي يقوم بزيارة رسمية للجزائر تستغرق يومين، إن "فرنسا لن تتراجع أمام أي تهديد". وكان مجلس الأمن قد حدد فترة 45 يوما للرابطة الاقتصادية لغرب أفريقيا "سيداو" لتحديد ملامح التدخل العسكري لاستعادة السيطرة على منطقة شمال مالي. ودعا القرار حكومة باماكو ومتمردي الطوارق للدخول في "عملية تفاوض ذات مصداقية"، كما طالب متمردي الطوارق على وجه الخصوص بالنأي عن الجماعات الإسلامية الأصولية التي سيطرت على شمالي مالي في يونيو..وأشارت حركة تحرير أزواد إلى أن قرار مجلس الأمن لم يتطرق إلى وجود الطوارق، وهو ما اعتبرته أن الحملة العسكرية "دون تعريف واضح للعدو"، سيضعها "في موقف دفاعي".   ك.ع

أخبار ذات صلة

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد

عديدة هي التحولات الجيوبوليتكية السحيقة في القطر العربي التي امتدت من الشرق إلى ليبيا و الهادفة إلى بلقنة المنطقة تنزيلا لبنود مخططات الظلاميين و ا ... المزيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فمن السنن الثابتة عن نبينا صلى الله عليه وسلم سنة الأضحية ، وقد ثبت في السنة الصحيحة تحديد الشروط الواجب تو ... المزيد