البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أيمن الظواهري يتحدث عن غزوة باريس ويدعو لاستمرار الهجمات

المحتوي الرئيسي


كلمة الظواهري تحت عنوان : انصروا نبيكم كلمة الظواهري تحت عنوان : انصروا نبيكم
  • محمد محسن
    02/12/2015 03:19

نشرت مؤسسة السحاب ـ الذراع الإعلامية لتنظيم القاعدة في باكستان وأفغانستان ـ رسالة صوتية لزعيم القاعدة أيمن الظواهري تحت عنوان (انصروا نبيكم) يتحدث فيها عن "غزوة باريس" التي استهدفت الصحيفة الفرنسية (شارلي أبدو) على خلفية الرسوم المسيئة. يدعو فيها إلى استمرار الهجمات لمعاقبة اللذين أساؤا للإسلام.
 
وكان ملاحظا أن الظواهري لم يذكر هجمات تنظيم الدولة الإسلامية الأخيرة ، فيما يشير إلى أن تاريخ تسجيل هذه الرسالة سابقا على الهجمات.
 
الظواهري وفي كلمته التي حملت عنوان "انصروا نبيكم صلى الله عليه وسلم"، بارك هجوم الأخوين كواشي على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية التي نشرت رسوما مسيئة للنبي عليه السلام. قائلا إن "الفرسان الأبطال أدخلوا الحزنَ والأسى على أعداءِ الإسلامِ المجرمين من الماديين العلمانيين الذين تقطرُ قلوبُهم من الحقدِ الصليبيِ، الذين احتلوا ديارَ الإسلامِ، وقتلوا أهلَه، واستباحوا ثرواتِهم، وسخروا من عقائدِهم، ثم راحوا يسعَون لنشرِ انحرافِهم ومباذلِهم في بلادِ المسلمين".
 
وامتدح الظواهري تنظيم "القاعدة" في اليمن، الذي درّب أحد الأخوين قبل سنوات.
 
ونعى الظواهري في كلمته، القيادي في قاعدة اليمن، حارث النظاري، الذي قُتل بغارة أمريكية على محافظة شبوة، بداية شباط/ فبراير من العام الجاري.
 
وطالب الظواهري جميع الشباب المسلم أن يتتبعَ كلَ من تطاول على حضرةِ النبيِ -صلى اللهُ عليه وسلم- واحدا واحدا، وألا يكفوا عن ملاحقتِهم، وأن يحرموهم الأمنَ، ويسلبوهم النومَ، وألا ينسوا سلمانَ رشدي، ولا الرسامَ الدانمركيَ، ولا القبطيَ الأمريكيَ، ولا سائرَ من تعدى على سيدِنا رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم".
 
وأوصى الظواهري بنقل المعركة إلى عقر دار "العدو": "وخاصةً أوروبا وأمريكا، لأنهم قادةُ الحملةِ الصليبيةِ المعاصرةِ".
 

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد