البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أولادك والواقع!

المحتوي الرئيسي


أولادك والواقع!
  • محمد سعد الأزهري
    27/03/2022 06:51

1- فى الحقيقة أولادك لم تعُد تربيهم بما يتناسب مع ما يتعرضون له من أخطار! وإنما تجتهد لتنفق عليهم وغيرك هو من يربيهم! فلا تبخل عليهم بمشاعرك ولا بالكلمة الطيبة حتى لا تجمع بين عجز التربية وضعف المشاعر!

2- حاول توجّه أولادك بشكل غير مباشر لمصاحبة من تعرف أهاليهم أنت لا من يعرفهم هو أو تعرفهم هى!، وذلك بالزيارات أو الخروجات المجمعة مع من تحب حتى تضع أولادك فى الطريق الذى تريد!

3- النت والأصحاب والمدرس ولعب الكرة والشارع والأقارب والسينما والفضائيات وبرامج المسابقات والممثلين ولاعبو الكرة وغيرهم هم من يربون أولادك الآن فانتبه لذلك حتى لا تظن أن أولادك تحت السيطرة!

4- لا تعلّم أولادك سوء الظن فى الناس لأن الناس أصبحت سيئة، ولكن علّمهم القيم وأن من يخالفها فلابد أن تعلمه كيف ينصحه ثم إذا لم يتغير فليحذر منه حتى لا يُصبح مثله!

5- لا تُدخلوا أولادكم فى صراع مشاكل الأقارب سواء بسبب الغيرة النسائية أو مشاكل الميراث أو التفاوت الطبقى أو أي سبب آخر، اتركوهم فى حالهم! فصداقة الأقارب عموماً أفضل وأقوى كثيراً من صداقات المدارس والشوارع والكافيهات!

6- علموا أولادكم القناعة وكيفية التعامل مع النعمة وكيف يتم الحفاظ عليها بالشكر وكذلك عدم النظر إلى ما فى حوزة الآخرين وإلا لأصبح كل صاحب إعاقة كارهاً لكل شخص سليم!

علمه أن الله له حكمة فى العطاء كما أن له حكمة فى المنع، المهم أن نتعامل معهما بلغة الشكر ولغة السعى لبذل الأسباب للحصول على ما يصلح القلب والعقل وليس الجيب فقط، فهذا يساهم فى توازنه جداً ويقيه شرور كبيرة فى المستقبل!

7- ابذل جهدك فى سماع القليل من أولادك، واجعلهم يتحدثون عن أخطائهم وتوقف قليلاً عن حكايتك عن مآثرك فى الماضى، فالمثالية لا تربي وإنما تجعلهم أكثر ابتعاداً عنك، فالواقعية أن تتعامل مع أخطائهم لا أن تقهرهم على مثاليات لن يلتزموا بها فى الواقع!

8- ما يناسبك قد لا يناسب غيرك، فاصنع تجربتك بنفسك لكن بشرط أن تكون تجربه بعلم وفهم وإمكانيات وبدون تأليف وتجريب فى أولادك لو سمحت!

 

أخبار ذات صلة

من عظمة الله تعالى وجلال قدرته سبحانه أن أول مرحلة في هلاك الظالم تكون بيد الظالم نفسه في حالات كثيرة تشتهر بين الناس، ومن ذلك مشاهد كثيرة خلدها القرآن ... المزيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

 

فأفضل مَن دعا إلى "لا إله إلا الله" بعد رسول الله محمدٍ صلى ا ... المزيد

مضى شهر تقريباً على بدء العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا، ولما كانت هذه الحرب تدور في جوهرها بين غيلان النظام الدولي ، فان مخاطرها قد تطال كل ركن م ... المزيد

في العشرين من شهر مارس 2022 مرت الذكري التاسعة عشر لغزو العراق سنة 2003 من كلا ممن يُطلق عليهما دول عظمي: الولايات المتحدة وبريطانيا.. مما أدي إلى احتلال مدم ... المزيد