البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أهمية (سرت) الليبية في إستراتيجية تنظيم الدولة الإسلامية

المحتوي الرئيسي


 أهمية (سرت) الليبية في إستراتيجية تنظيم الدولة الإسلامية
  • الإسلاميون
    30/10/2015 11:25

تحت عنوان (دونك سرت.. لعلك تكون ممن يفتح روما) نشرت منتديات جهادية مقالا لكاتبه (غريب الإخوان) وهو أحد الكتاب المناصرين لتنظيم الدولة الإسلامية ـ يدعو المقاتلين الإسلاميين إلى الاهتمام بالمدينة الساحلية الليبية نظرا لأهميتها في استراتيجية الدولة الإسلامية وقربها من قارة أوروبا.. والمقال بشكل عام يلقي الضوء على أهمية المدينة الليبية عسكريا واقتصاديا وإستراتيجيا.. طالع المقال:
 
دونك سرت ... لعلك تكون ممن يفتح روما
 
"إن الحكم إلا لله ... لا لحكمكم المزيف ... إنا لله وإنا إليه راجعون" مقولة عمر المختار العظيمة يوم صدر حكم الإعدام بحقه، بعد أن اتهمه بلاعمة عصره أنه من الخوارج، لأنه خرج على طغاتهم الطليان وخرج عن هوانهم وخورهم:"كن عزيزا وإياك أن تنحني مهما كان الأمر ضروريا ... فربما لا تأتيك الفرصة كي ترفع رأسك مرة أخرى".بهذه الكلمات أمضى عمره " لئن كسر المدفع سيفي فلن يكسر الباطل حقي " وقرر الحقيقة القرآنية "هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ " التوبة (52) فقال "نحن لن نستسلم ننتصر أو نموت" واستبشرَ المختارُ بقدومك أيها القارئ لهذه الكلمات يوم قال "سوف تأتي أجيال من بعدي تقاتلكم أما أنا فحياتي ستكون أطول من حياة شانقي".
 
(يُحذِّر خبراء من أن تنظيم الدولة يسعى للسيطرة على أكبر مساحة ممكنة من الأرض في ليبيا، ويتوقعون أن تُصبح سرت (500 كيلومتر شرق طرابلس) قطب الرحى في الصراع مع التنظيم، لكون مناطق النفط تقع على مرمى حجر منها. واستطرادًا، يُرجِّحون أن تكون "ظهيرًا اقتصاديًّا (للتنظيم) كما هي الحال في العراق وسوريا، فهل يملك تنظيم الدولة في ليبيا مقومات التوسع التي تُؤهِّله للتحول إلى قوة مُهيمنة، بما يجعل من سرت ما يُعادل الموصل العراقية أو الرقة السورية؟ وما هي احتمالات تمدده نحو باقي البلدان المغاربية وطبيعة العقبات التي تُعرقل ذلك التمدد؟).
 
بهذه الكلمات يُخَوِّفُ الخبراء قادتهم من أرض أوشكت شمسها على البزوغ من جديد، شارك في فتحها أيام الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه عام 27 هجري ثلاثة من العبادلة الأربعة ، عبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وعبد الله بن الزبير وقَتَلَ فيها الأخير قائد الروم جرجير في مشهد أعاد للأذهان مشهد شق الزبير بن عوام رضي الله عنه لجيش الروم في اليرموك، فشق ابن الزبير جيش الروم في ليبيا وقتل قائدهم جرير في خيمته وبين حرسه وجنده، ليهتف جيش عبد الله بن أبي السرح والي عثمان على مصر وإفريقية بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه عن عبد الله بن الزبير "إنه ابن أبيه" وكان رضي الله عنه هو البَشِير بالفتح إلى عثمان،
 
أولئك آبائي،فجئني بمثلهمْ ... إذا جمعتنا يا جرير المجامعُ
 
 
وفي ليبيا مدينة سرت الحاضرة الثانية للدولة الإسلامية من ناحية الأهمية تبلغ مساحة ما يتبعها من حواضر وأرياف أو ما يسمى ب (شعبية سرت) حوالي (69) ألف كلم مربع، وهي تعتبر من المواقع البالغة الأهمية حيث تحتل موقعا متوسطا بين شرق ليبيا وغربها، وهي في نفس الوقت تعتبر بوابة للمناطق الداخلية بفزان، ويمكن اتخاذها قاعدة للانطلاق إلى الواحات التي تقع إلى الشرق والجنوب. يبلغ عدد سكان المدينة في حدود المائة ألف نسمة، وسرت مدينة بحجم الرقة تقريبا لايوجد بها فصائل أو جماعات إسلامية سوى الدولة الاسلامية. وكل أنصار الشريعة الذين كانوا فيها بايعوا الدولة ولله الحمد، ولا يوجد فيها الآن أي جماعة تدعي الجهاد وتنازع الدولة الإسلامية سلطانها بخلاف درنة وبنغازي، وكانت صحواتها المندثرة من المداخلة يتنازعهم الطرفان من فجر ليبيا و عملية الكرامة قبل أن تجعلهم الدولة الإسلامية مجرد أحاديث وقصص.
 
قال عنها الرحالة البكري في سنة 1068 ميلاديأنها : "مدينة كبيرة على سيف البحر، عليها سور طوب وبها جامع وحمام وأسواق، ولها ثلاثة أبواب قبلي وجوفي وباب صغير إلى البحر ليس حولها أرباض، ولهم نخل وبساتين وآبار عذبة وجباب كثيرة، ذبائحهم المعز ولحمانها عذبة طيبة، ليس يؤكل بطريق مصر أطيب من لحومها".
 
وشهدت سرت في الأشهر الماضية ملحمة من ملاحم المجاهدين الذين أرادوا أن يكون الأمر لله وحده لا لخلقه، فلا سيد عندهم ولا مشرع ولا حاكم إلا الله عز وجل، قاتلوا دون ذلك حكومة طبرق وطاغيتها حفتر وحكومة طرابلس وطغاتها من الإخوان المسلمين وبقايا الجماعة الليبية المقاتلة في فجر ليبيا الكاذب والذين وقفوا مع الغرب الكافر في حربه على الإرهاب المزعوم يعيدون بذلك سيرة أسلافهم من الليبيين والأفارقة الذين قاتلوا مع المستعمر الإيطالي في معركة القرضابية الخالدة عام 1915 ميلادي والتي حدثت قرب قصر أبو هادي في سرت، شارك فيها من الليبيين والأفارقة المرتزقة المرتدين وفئام من المُكرهين 3321 مقاتلا بالإضافة إلى قوات الجيش الإيطالي البالغ عددهم 3079 جندي، ليكون مرتدو اليوم ردءا للكفار وعونا لهم على المسلمين كما كان أسلافهم الذين هُزموا شر هزيمة في القرضابية وكانت بداية انحدار الايطاليين وبدأت حامياتهم تسقط الواحدة تلو الاخرى.
 
كانت سرت قبل أن يرثها عباد الله الصالحين مدينة الطاغوت القذافي الأولى، ويطلق عليها الرباط الأمامي، واليوم صارت بفضل الله الرباط الأمامي لدولة الخلافة، وتمتاز باكتفائها الذاتي في موارد الحياة، فيها محطة بخارية لتوليد الكهرباء وتربط كثير من مدن غرب ليبيا، فيها ميناء بحري وميناء صيد، وفيها مشروع زراعة القمح والشعير وهو أكبر مشروع في ليبيا، تصعب محاصرتها ويمكن الوصول للصحراء عن طريقها بسهولة، سكانها من قبائل ورفلة والتي تربطها علاقة ببن وليد ومن قبائل الفرجان والمعدان والقذاذفة والهمالي والطرشان.
 
تعتبر المدينة الواقعة على البحر الأبيض المتوسط رابطا رئيسا لخطوط المواصلات بين شمال البلاد وجنوبها، فالمدينة الواقعة شمالا في منتصف الساحل الليبي تقريبا يربطها طريقا رئيسا يمكن الوصول منه إلى آخر نقطة مأهولة في الجنوب، وفيها جامعة سرت إحدى أكبر الجامعات الليبية. يلتقي عندها انبوبي النهر الصناعي العظيم القادم من واحات السرير والكفرة والآخر القادم من جبل الحساونة ليشكلا أطول واضخم شبكة لنقل المياه في العالم من صنع الإنسان عرفها التاريخ. وهو مشروع إن أحسنت الدولة الإسلامية استغلاله وتوظيفه بعيدا عن فساد القذافي الذي دمر ليبيا، سيكون بوابتها لمشاريع زراعية وصناعية ضخمة حيث أن قدرة هذا النهر تصل إلى جر ما يقارب من 6.5 مليون متر مكعب في اليوم الواحد من مياه الأبار الجوفية في الصحراء إلى مدن الساحل.
 
تلكم سرت وهذه ليبيا التي كانت تصدر ما يقارب من مليوني برميل نفط يوميا قبل الخراب الذي حدث بسبب اقتتال الفصائل المتناحرة والتي يزعم البعض أنه قادر على جمعها بالأماني والأحلام، فهذه مدينة مصراته فيها أكثر من ستين فصيل لوحدها، يظن أنه بمجرد أن يقول لهم كونوا موحدين على أمير واحد فيكونون، أو شكلوا مجلس شورى لأهل ليبيا فيتشكل، متناسين أن الله وضع للتمكين سننا، وهي غلابة، لا تتوحد الأمة فيها على أمر واحد بعد الكلمة الحسنة والموعظة إلا بالجهاد الذي يقاتل فيه من أطاع الله من عصاه.
 
هذه ليبيا التي تركتها الدولة الإسلامية فترة من الزمن للقاعدة تطبق فيها سياستها الخرقاء التي أعلنها أبو عزام الأمريكي إبان الثورة الليبية، بقوله إننا لا نريد إقامة إمارة إسلامية في ليبيا وسنترك الأمر لأهل ليبيا ليقوموا هم بالمهمة وحدهم " ... كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ" الرعد (14) فأضاعت البلاد والعباد وانتشر الفساد والقتل والعصابات وتدخلت كل دول الكفر في ليبيا من قطر والامارات ومصر وتركيا وحلف الناتو، والقاعدة ما زالت تنتظر أن يصل الماء إلى فاها، فتقدمت الدولة الإسلامية، ووصل نظر الخليفة إليها بأن أرسل لها واليا من عنده فما هي إلا أشهر معدودة حتى توحدت مساحة مباركة من ليبيا على قلب رجل واحد وامتدت الدولة على طول 200 كلم متر من الساحل الليبي، شملت سيطرتها الكاملة على الشريط الساحلي الممتد من منطقة بوقرين إلى منطقة بنجواد الذي يضم عدة مدن ومناطق أهمها سرت والعامرة وهراوة وأم القنديل والنوفلية، ولها أعمال عسكرية وأمنية في العاصمة طرابلس ومصراتة وطبرق والبيضاء وصبراتة وأجدابيا، وكذلك للدولة ظهور وسيطرة جزئية على مناطق وأحياء في مدينتي درنة وبنغازي.
 
فكن أيها الباحث عن أرض تهاجر إليها من الأجيال التي تكلم عنها المختار وكن ومن ورثة الصحابة الكرام في ليبيا، وإياك من الرايات العمية، فهل طبقت القاعدة ومجلس مجاهدي درنة وأبو سليم الشريعة في درنة يوم أخرجوا الدولة الإسلامية مننها وأحرقوا أول محكمة إسلامية أُنشئت في شمال إفريقيا منذ الدولة العثمانية. 
 
واجعل ظنك بالله أنك ستكون من الجند الذين سينطلقون من سواحل ليبيا بأوامر مولانا الخليفة إبراهيم أدام الله عزه لفتح روما إن شاء الله لتعود للبحرية الليبية أمجادها يوم أسرت السفينة الأمريكية فيلادليفيا،
 
من تاريخنا الماجد :
 
"ولما كانت الولايات المتحدة عاجزة عن استرداد سفنها بالقوة العسكرية، وكانت تحتاج إلى سنوات طويلة لبناء أسطول بحري يستطيع أن يواجه الأسطول العثماني اضطرت إلى الصلح وتوقيع معاهدة مع الجزائر في (21 من صفر 1210هـ= 5 من سبتمبر 1795م)، وقد تضمنت هذه المعاهدة 22 مادة مكتوبة باللغة التركية، وهذه الوثيقة هي المعاهدة الوحيدة التي كتبت بلغة غير الإنجليزية ووقعت عليها الولايات المتحدة الأمريكية خلال تاريخها الذي يتجاوز قرنين من الزمان، وفي الوقت نفسه هي المعاهدة الوحيدة التي تعهدت فيها الولايات المتحدة بدفع ضريبة سنوية لدولة أجنبية، وبمقتضاها استردت الولايات المتحدة أسراها، وضمنت عدم تعرض البحارة الجزائريين لسفنها.
 
وعلى الرغم من ذلك فإن السفن العثمانية التابعة لإيالة (ولاية) طرابلس بدأت في التعرض للسفن الأمريكية التي تدخل البحر المتوسط، وترتب على ذلك أن أرسلت الولايات المتحدة أسطولا حربيا إلى ميناء طرابلس في (1218هـ=1803م)، وأخذ يتبادل نيران المدفعية مع السفن الطرابلسية.
 
وأثناء القتال جنحت سفينة الحرب الأمريكية "فيلادلفيا" إلى المياه الضحلة، لعدم درايتها بهذه المنطقة وضخامة حجمها حيث كانت تعد أكبر سفينة في ذلك التاريخ، ونجح البحارة المسلمون في أسر أفراد طاقمها المكون من 300 بحار.
 
وطلب والي ليبيا قرة مانلي يوسف باشا من الولايات المتحدة غرامات مالية تقدر بثلاثة ملايين دولار ذهبا، وضريبة سنوية قدرها 20 ألف دولار سنويا، وطالب في نفس الوقت محمد حمودة باشا والي تونس الولايات المتحدة بعشرة آلاف دولار سنويا.
 
وظلت الولايات المتحدة تدفع هذه الضريبة حماية لسفنها حتى سنة (1227هـ= 1812م)، حيث سدد القنصل الأمريكي في الجزائر 62 ألف دولار ذهبا، وكانت هذه هي المرة الأخيرة التي تسدد فيها الضريبة السنوية"
 
فدونك سرت ... لعلك تكون ممن يفتح روما
 
فقد آن لهذه الرايات أن تصبح راية واحدة
 
فدونك سرت

أخبار ذات صلة

لما رد الشيخ عبد الرحمن المعلمي على الشيخ زاهد الكوثري أثار نقطة منهجية أخذها عليه، وهو أنه وضع الأمة في جانب: بمحدثيها، وفقهائها، ومتكلميها، ولغوييها، ... المزيد

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الحَمِيرِ * ... المزيد

(سبح اسم ربك الأعلى الذي خلق فسوى

والذي قدر فهدى والذي أخرج المرعى فجعله غثاء أحوى )

إنه تكليف وتعريف تفتتح به هذه ... المزيد

روى أحد أبناء الرئيس الراحل، محمد مرسي، اليوم السبت، اللحظات الأخيرة قبل دفن جثمانه إلى مثواه الأخير شرقي القاه ... المزيد