البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

أهل الكتاب وقضايا الشرع

المحتوي الرئيسي


أهل الكتاب وقضايا الشرع
  • د. مدحت أبو الدهب
    30/09/2016 04:32

أهل الكتاب وقضايا الشرع

يحكم ذلك أصلان عظيمان

الأصل الأول

أمر الله عز وجل بالإحسان والبر والقسط إلى الناس جميعا ولو كانوا كفارا بديننا (ما لم) يحاربوا دعاتنا ويقفوا في وجوهنا

وقد أوصانا نبينا صلى الله عليه وسلم كثيرا بالإحسان إليهم وعدم أذيتهم أو انتقاص حقوقهم

الأصل الثاني

لا يشك في كفرهم إلا جاهل أو كافر

( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)

فالأمر محسوم ومقطوع به تماما لا يحتاج إلى مزيد نقاش

ملحوظة مهمة في نقاط

ما تم نقله عن الدعوة السلفية ( التي لا أنتمي إلى مدرستها) بأنها رفعت لافتات ترحب فيها بكذا وكذا وأذكر ذلك في نقاط

1- لم تفعل الدعوة السلفية بالأسكندرية أو حزب النور هذا أبدا وهذه قضية محسومة عندهم تماما لا تحتاج إلى مغالطة أو مكابرة أو مجادلة

2- نقل عن الدعوة السلفية بمطروح - التي ليست لها أي علاقة تنظيمية الأن بالدعوة السلفية بالاسكندرية - تلك اللافتة وذاك الترحيب

3- إلى الأن لم يتأكد أحد من نسبة هذا الأمر إليهم ولم يقولوا أنهم فعلوه لافتة نسبت إليهم إما يكون الأمر صحيحا أو مكذوبا

4- على فرض صحته فيجب أن نقوم بواجب السؤال والتبين ما الذي حملهم على هذا؟

وبعدها نقول جميعا هذا يوافق الشرع فنثني عليهم في هذه النقطة

أو هذا مخالف للشرع فننصحهم ونبين لهم بأداب النصيحة

 

 

أخبار ذات صلة

لم يرَ ابنُ سيرينَ وعطاءٌ وإبراهيمُ والحسنُ بأجر السمسار بأسًا.

وقال ابنُ عبّاس:

المزيد

إلى الابن الفاضل عبد الله المحيسني (واسمح لي أن أخاطبك بخطاب البُنُوّة لأنك أصغر من اثنين من أولادي ببضع سنين):

لقد بلونا ... المزيد

بلاشك أن الانقلاب فى ظاهره مصيبة لجماعة الاخوان فقد أطاح بحلم الحكم وقتل وسجن وشرد عشرات الآلاف من الاخوان فى ملحمة تضحيات

المزيد

الثبات حتى الممات ، عبارة تربي عليها أبناء الدعوة السلفية والتى كانت ومازالت ترى من نفسها النموذج الحقيقي لما كان عليه النبي صلى الله عليه و ... المزيد

 الحديث:

عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

إنما مَثلُ الجليس الصالح والجليس السو ... المزيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد جاء مؤتمر "جروزني" ليبين لكل ذي عينين مدى حرص الروس والغرب -م ... المزيد

ما كان لجريمة بهذا الحجم أن يرتكبها طرف واحد، ولا حتى دولة عظمى بحجم روسيا ذات التاريخ العريق في الهمجية والإجرام. صحيحٌ أنها اليد الضاربة الغارقة ف ... المزيد

تعليقات