البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أهداف الاقتصاد الإسلامي مستمدّة من القرآن؟

المحتوي الرئيسي


أهداف الاقتصاد الإسلامي مستمدّة من القرآن؟
  • د. رفيق يونس المصرى
    31/12/2018 10:35

1- الإيمان

2- القوة

3- العِمارة

4- الرشاد (الصلاح)

5- الأمانة

6- الأمن

7- العدل

***

1- الإيمان:

أن تؤمن بالله (بلا شريك) وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقضاء والقدر خيره وشره.

2- القوة:

(وأعدّوا لهم ما استطعتُم مِن قوةٍ ومِن رِباطِ الخيلِ تُرهبون به عدوَّ اللهِ وعدوَّكم وآخرين مِن دونِهم لا تَعلمونهم اللهُ يَعلمُهم) الأنفال 60.

3- العمارة:

(هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها) هود 61. استعمركم: جعلكم عُمّارًا لها، أو طلب منكم عمارتها.

واستُخدمت كلمة: (العمارة) و(العمران) من بعض الصحابة، وفي مقدمة ابن خلدون، وفي كثير من الكتابات الأخرى.

قال علي رضي الله عنه لواليه على مصر الأشتر النخعي:

ليكنْ نظرُك في عمارة الأرض أبلغَ من نظرك في استجلاب الخراج، لأن ذلك لا يُدرك إلا بالعِمارة، ومَن طلب الخراج بغير عِمارة أخرب البلادَ وأهلك العبادَ!

4- الرشاد (الرشد):

(وقال الذي آمَن يا قوم اتّبعوني أَهدِكم سبيلَ الرشاد) غافر 38.

(أليس منكم رجلٌ رشيدٌ) هود 78.

(فاتّبعوا أمرَ فِرعونَ وما أمرُ فِرعونَ برشيد) هود 97.

والرشد عند العلماء هو صلاح الدين والمال، وعند بعضهم: صلاح المال.

(ولا تَعثَوا في الأرضِ مُفسدين) البقرة 60، والأعراف 74، وهود 85، والشعراء 183، والعنكبوت 36.

(ولا تُفسدوا في الأرض بعدَ إصلاحِها) الأعراف 56.

(ولو اتّبع الحقُّ أهواءَهم لَفسَدتِ السمواتُ والأرضُ ومَن فيهنّ) المؤمنون 71.

(ولا تُطيعوا أمرَ المُسرفين. الذين يُفسدون في الأرضِ ولا يُصلحون) الشعراء 151 – 152.

(ولا تَبغِ الفسادَ في الأرض) القَصص 77.

(ظَهَرَ الفسادُ في البرّ والبحرِ بما كسَبتْ أيدي النّاس) الروم 41.

(الذين طَغَوا في البلادِ. فأكثروا فيها الفسادَ) الفجر11 – 12.

(وأَصلِحْ ولا تتّبعْ سبيلَ المُفسدين) الأعراف 142.

5- الأمانة:

(إنّ خيرَ مَن استأجرتَ القويُّ الأمينُ) القصص 26.

والأمين صفة من صفات الله:

من أسماء الله: الحافظ، والحفيظ، ومن معنى هاتين الصفتين وغيرهما: الأمين:

(فاللهُ خيرٌ حافظًا وهو أرحمُ الراحمين) يوسف 64.

(إنّ ربي على كل شيءٍ حفيظٌ) هود 57.

وجبريل الذي يتنزل بالقرآن أمين:

(نَزل به الروحُ الأمينُ) الشعراء 193.

والرسول الذي يتلقى الوحي أمين:

(إنّي لكم رسولٌ أمينٌ) الشعراء 107 وغيرها من الآيات من السورة نفسها، والدخان 18.

والحاكم أمين.

والوزير أمين.

والموظف أمين.

والناصح أو المستشار أمين:

(أبلّغكم رسالاتِ ربّي وأنا لكم ناصحٌ أمينٌ) الأعراف 68.

والحكومة أمينة.

والمعارضة أمينة.

والشعب أمين.

(والذين هم لأماناتِهم وعهدِهم راعُون) المؤمنون 8، والمعارج 32.

(لا تَخونوا اللهَ والرسولَ وتخونوا أماناتِكم) الأنفال 27.

فلماذا لا يكون البلد آمنًا؟

(وهذا البلدِ الأمينِ) التين 3. الأمين: من الأمن.

(إنك اليوم لدينا مَكينٌ أمينٌ) يوسف 54. أمين: آمِنٌ من الأمن.

(الذين آمنوا ولم يَلبِسوا إيمانَهم بظلم أولئك لهمُ الأمنُ وهم مُهتدون) الأنعام 82.

(وإذْ قال إبراهيمُ ربّ اجعلْ هذا بلدًا آمنًا وارزقْ أهلَه مِنَ الثمراتِ) البقرة 126.

(وإذْ قال إبراهيمُ ربّ اجعلْ هذا البلدَ آمِنًا واجنُبْني وبَنيّ أنْ نعبُدَ الأصنامَ) ابراهيم 35.

إذا كانت الأمانة، لا الخيانة، منتشرة على جميع المستويات، فلماذا لا تتقدّم الأمة؟

 

6- الأمن (الداخلي والخارجي):

(فمَن تَبع هُداي فلا خوفٌ عليهم ولا هُم يَحزنون) البقرة 38.

(فمَنِ اتّقى وأصلح فلا خوفٌ عليهم ولا هُم يَحزنون) الاعراف 35.

(وإذْ قال إبراهيمُ ربّ اجعلْ هذا بلدًا آمنًا وارزُقْ أهله مِن الثمَرات مَن آمنَ منهم بالله واليوم الآخِر) البقرة 126.

(وإذْ قال إبراهيمُ ربّ اجعلْ هذا البلدَ آمِنًا واجنُبْني وبَنيّ أنْ نعبُدَ الأصنامَ) ابراهيم 35

(وهذا البلدِ الأمين) التين 3.

(فلْيعبُدوا ربَّ هذا البيتِ الذي أطعمهم مِن جوعٍ وآمنَهم مِن خوفٍ) قريش 3 – 4.

(وضربَ اللهُ مثلاً قريةً كانتْ آمنةً مُطمئنّةً يأتيها رزقُها رغَدًا مِن كلّ مكانٍ فكفرتْ بأنعُم اللهِ فأذاقها اللهُ لباسَ الجوعِ والخوفِ بما كانوا يَصنعون) النحل 112.

(وعدَ اللهُ الذين آمَنُوا منكم وعمِلوا الصالحاتِ لَيستخلفنَّهم في الأرضِ كما استَخلفَ الذين مِن قبلهم ولَيُمكّننَّ لهم دينَهمُ الذي ارتضى لهم ولَيُبدّلنّهم مِن بعدِ خوفِهم أمنًا يَعبُدونني لا يُشركون بي شيئًا ومَن كفرَ بعدَ ذلك فأولئك همُ الفاسقون) النور 55.

7- العدل:

(وأُمرتُ لأعدلَ بينَكم) الشورى 15.

(فلا تتّبعوا الهوى أنْ تَعدِلوا) النساء 135.

(يا أيُّها الذين آمنُوا كونُوا قوّامين للهِ شُهداءَ بالقِسْطِ ولا يَجْرمنّكم شَنآنُ قوم على ألّا تَعدِلوا) المائدة 8.

(ولو أنّ لكلّ نفسٍ ظَلمتْ ما في الأرض لافتدتْ به) يونس 54.

(ولقد أهلكنا القرونَ مِن قبلِكم لمّا ظَلموا) يونس 13.

(وتلك القرى أهلكناهم لمّا ظَلموا) الكهف 59.

(فتلك بيوتُهم خاويةً بما ظَلموا) النمل 52.

(ولو أنّ للذين ظَلموا ما في الأرضِ جميعًا ومِثلَه معه لافتَدوا به مِن سُوءِ العذابِ يومَ القيامة) الزمر 47.

(فكأيّنْ مِن قريةٍ أهلكناها وهي ظالمةٌ فهي خاويةٌ على عُروشها) الحج 45.

(بلِ الظالمون في ضلالٍ مُبينٍ) لقمان 11.

(واتّقوا فتنةً لا تُصيبنَّ الذين ظَلموا منكم خاصّة) الأنفال 25.

 

أخبار ذات صلة

كانت أمريكا أول دولة تعترف بإسرائيل بعد إعلان الدولة في 15 مايو عام 1948م.. وكانت إسرائيل مدينة لأمريكا بكثير من أسباب وجودها ولكن إسرائيل كانت تضيق بال ... المزيد

كلما أُطلق الحديث حول مايسمى بـ "الفصل بين الدعوي والسياسي" ثار نوع من الجدل والتنازع دون أن نصل الى شيء مستفاد من هذا الجدل.

المزيد

منذ انقلاب السودان في عام 1989 والذى جاء بالبشير قائدا له ثم أصبح بعد ذلك البشير رئيسا للسودان ، ولمدة قاربت على الثلاثين عاما ، عانى السودان فيها من ال ... المزيد

كنت قد نشرت تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي أقارن فيها بين حجم الإنفاق على التعليم في بلدين متشابهين ، تاريخا وسكانا ، وهما مصر وتركيا ، فكانت ميز ... المزيد