البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أنصار الشريعة عازمة على عقد مؤتمرها بالقيروان رغم رفض السلطات التونسية

المحتوي الرئيسي


أنصار الشريعة عازمة على عقد مؤتمرها بالقيروان رغم رفض السلطات التونسية
  • الإسلاميون
    31/12/1969 09:00

قالت مصادر وصفت ب "المطلعة" أن تنظيم (أنصار الشريعة) ذي التوجهات السلفية الجهادية في تونس يتوجه نحو عقد مؤتمره السنوي الثالث يوم 19مايو/أيار بمدينة القيروان على غرار السنة الماضية. وأضافت ذات المصادر أن "التحضيرات لعقد المؤتمر السنوي قد شارفت على النهاية ولن تعيقهم الحواجز الأمنية التي تضعها السلطة من تحقيق ذلك"، حسبما نقلت "العربية.نت". ويأتي هذا التحدي السلفي إثر ما كشفت عنه وسائل إعلام محلية تونسية من أن وزير الداخلية، لطفي بن جدو، أعطى أوامره بمنع إقامة هذا المؤتمر. وقالت صحيفة "تونس نيوز" إن قرار المنع سيتخلله نشر وحدات من الجيش الوطني وفرق خاصة في مدينة القيروان. ونظم نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تابعين للجماعة حملة تحت عنوان "المؤتمر سينعقد رغم أنف الداخلية". يشار إلى أن قوات الأمن قامت بتفريق إحدى الخيام الدعوية بمدينة طبرقة، شمال غرب العاصمة. يذكر أن أول ظهور عملي لتنظيم أنصار الشريعة بعد الثورة في شهر مايو/أيار 2011 كان في ملتقى أنصار الشريعة الذي ضم أغلب الطيف السلفي الجهادي التونسي، والذي نظم تحت شعار "اسمعوا منا ولا تسمعوا عنا"، بحضور قيادات معروفة مثل سيف الله بن حسين "أبو عياض"؛ وكذلك أبو أيوب التونسي، أحد القيادات الشابة؛ إلى جانب القيادة الشرعية ممثلة في الشيخ الخطيب الإدريسي. كما عقد التنظيم مؤتمره الثاني في مايو/أيار 2012 في مدينة القيروان وحضره زهاء 5000 شخص. وشارك "أنصار الشريعة في تونس" في العديد من الفعاليات بما في ذلك "يوم الغضب" الذي جاء عقب قرار قناة "نسمة" بث فيلم "برسيبوليس"، كما هاجموا مبنى السفارة الأمريكية والمدرسة الأمريكية في منطقة البحيرة احتجاجا على بث فيلم مسيء للإسلام في سبتمبر/أيلول الماضي.

أخبار ذات صلة

ألغت المحكمة الإدارية العليا، الجمعة، قرار مجلس الوزاء الصادر بتاريخ 24/ تشرين الثاني/ نوفمبر 1934، بتحويل "آياصوفيا" بإسطنبول من المزيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛  

واقع العالمانية التركية:

المزيد

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد