البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

أنباء عن استسلام وهروب مقاتلى تنظيم الدولة من مدينة الطبقة

المحتوي الرئيسي


أنباء عن استسلام وهروب مقاتلى تنظيم الدولة من مدينة الطبقة
  • الإسلاميون
    12/05/2017 11:39

تبين أن مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية استسلموا وانسحبوا من مدينة الطبقة السورية ومنطقة السد القريب منها دون أي مقاومة تاركين وراءهم أسلحتهم الثقيلة التي استولت عليها قوات "سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة، وذلك بحسب رواية على لسان أحد مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية.

وبحسب ما نقل موقع "بزفيد" الأمريكي الشهير عن المسؤول فان آخر مجموعة من تنظيم الدولة تم طردها من مدينة الطبقة ومنطقة السد كان قوامها 70 مقاتلاً من التنظيم، وقد استسلموا جميعاً دون قتال وانسحبوا "دون شروط" استجابة لطلب من قوات "سوريا الديمقراطية" بتسليمهم المدينة.

وقال الموقع الاخباري الأمريكي إن مقاتلي تنظيم الدولة وافقوا أيضاً على نزع الألغام والمتفجرات من محيط السد بأيديهم، ووافقوا أيضاً على ترك أسلحتهم الثقيلة في مكانها، وسلموا المدينة دون قتال لقوات "سوريا الديمقراطية" التي أعلنت يوم الأربعاء سيطرتها الكاملة على المدينة وطرد قوات تنظيم الدولة بالكامل منها.

وتعتبر مدينة الطبقة ومنطقة السد من المواقع الاستراتيجية المهمة لتنظيم الدولة الاسلامية، حيث تبعد 40 كيلو متراً فقط الى الغرب من مدينة الرقة التي تشكل عاصمة تنظيم الدولة، كما أنها تعتبر المدخل لمدينة الرقة.

وقال المصدر الرسمي في وزارة الدفاع الأمريكية، والذي لم يكشف موقع "بيزفيد" عن هويته إن السيطرة على مدينة الطبقة يشكل "الخطوة الرئيسية الأخيرة" قبل الهجوم على مدينة الرقة التي تشكل عاصمة تنظيم الدولة الاسلامية.

ويكشف الموقع الأمريكي إن المحادثات بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات تنظيم الدولة لتسليم مدينة الطبقة بدأت قبل أسبوع، وانتهت بتسليم المدينة يوم الأربعاء لتنتهي بذلك معركة استمرت شهرين بين الجانبين.

ويعتقد الأمريكيون أن تسليم مدينة الطبقة والسد للقوات المدعومة من الولايات المتحدة يعني زوال خطر انهيار السد، وهو ما كان يهدد بحدوث كارثة انسانية في المنطقة، خاصة وأن مقاتلي التنظيم أزالوا الألغام والمتفجرات التي زرعوها في المكان.

وكانت قوات "سوريا الديمقراطية" قد أعلنت السيطرة على مدينة الطبقة دون أن تكشف أية تفاصيل تتعلق بعملية الاستيلاء على المدينة، كما أنه من غير الواضح كم عدد القتلى الذين سقطوا من تنظيم الدولة في المعارك التي استمرت شهرين من أجل الاستيلاء على المدينة.

يشار الى أن قوات "سوريا الديمقراطية" أعلنت الجمعة أنها ستبدأ خلال الصيف الهجوم على مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة الرئيس، وقال عبد القادر هفيدلي القيادي بقوات سوريا الديمقراطية إنه يعتقد أن دخول واقتحام الرقة سينطلق مع بداية الصيف، فيما كان يتحدث في مؤتمر صحفي من مدينة الطبقة التي تم استعادتها من تنظيم الدولة.

أخبار ذات صلة
تعليقات