البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

أنباء عن إصابة أبوبكر البغدادي بقصف جوي بمدينة القائم المحاذية للحدود السورية

المحتوي الرئيسي


أنباء عن إصابة أبوبكر البغدادي بقصف جوي بمدينة القائم المحاذية للحدود السورية
  • الإسلاميون
    12/02/2017 08:14

زعمت وسائل إعلام عراقية، أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية ، أصيب بقصف جوي على مدينة القائم المحاذية للحدود السورية من الجانب العراقي.

الأنباء التي شكّك مراقبون في صحتها، زعم الخبير الأمني العراقي فاضل أبو رغيف، أنها مؤكدة.

وتابع أبو رغيف بأن البغدادي أصيب جراء ثلاث غارات، استهدفت مواقع للتنظيم في مناطق "عكاشات، الزلة، والعبيدي".

وعلّقت وزارة الدفاع العراقية، في بيان لها على هذه الأنباء، بالقول إنها لم تتأكد من إصابة البغدادي في الغارة، رغم متابعتها الدقيقة لتحركاته.

وقالت مصادر في الحكومة المحلية لمحافظة الأنبار ،إن "ماتم تداوله من أخبار عن إصابة البغدادي غير موثوقة، وحتى الآن لم يردنا أي نبأ عن ذلك".

وتطابقت رواية مصادر أخرى في الحشد العشائري بمحافظة الأنبار عن إن "ما ورد من أنباء عن استهداف البغدادي غير صحيحة، ولم نعلم بها"".

يشار إلى أن القوات العراقية، ومليشيات الحشد الشعبي، تخوض معارك ضد تنظيم الدولة، في مناطق مختلفة من العراق بدعم جوي من طيران التحالف الدولي.

من جهتها أكدت قيادة العمليات المشتركة، الأحد، توجيه ضربات جوية لاجتماع "مهم" لتنظيم الدولة في قضاء القائم غربي الأنبار، فيما أشارت إلى أن إصابة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي جراء القصف لم تتأكد حتى الآن.

وقال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول في له إن "الأجهزة الاستخبارية العراقية تتابع بدقة تحركات المجرم الإرهابي أبو بكر البغدادي، ولم تتأكد لنا حتى الآن إصابته جراء الضربات الموفقة التي استهدفت اجتماعا مهما لعناصر التنظيم في مناطق الزلة التابعة لقضاء القائم".

وأضاف رسول أن "الضربات الجوية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة وأسفرت عن مقتل عدد من الانتحاريين والانغماسيين"، لافتا إلى أنه "في حل التأكد من إصابة المجرم البغدادي فسيتم الإعلان عن ذلك بشكل رسمي".

بدورها، نفت وزارة الدفاع الأمريكية علها بأي غارة استهدفت "أبو بكر البغدادي".

وليست هذه المرة الأولى التي يعلن فيها مسؤولون عراقيون، أو وسائل إعلام، إصابة البغدادي، إلا أنهم يلتزمون الصمت حينما يخرج الأخير بكلمة صوتية ينفي فيها ضمنيا أنباء إصابته أو مقتله.

فيما قال ناشطون إن "الحكومة العراقية تسعى دوما لإحداث بلبلة في أوساط تنظيم الدولة؛ لدفع الأخير لكشف معلومات عن البغدادي".

يشار إلى أن آخر ظهور لأبي بكر البغدادي، كان في تشرين ثاني/ نوفمبر من العام الماضي في كلمة صوتية "هذا ما وعدنا الله ورسوله".

أخبار ذات صلة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن قوات درع الفرات، أكملت حصار مدينة الباب في الوقت الذي دخ ... المزيد

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس إن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أعدموا 12 شخصا ... المزيد

تعليقات