البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أخر الاخبار
تابعنا على فيس بوك

أمريكا تتوقع أن تساعد السعودية والإمارات المعارضة السورية بقوات خاصة

المحتوي الرئيسي


وزير الدفاع الأمريكي وزير الدفاع الأمريكي
  • الإسلاميون
    12/02/2016 10:12

قال وزير الدفاع الأميركي، آشتون كارتر، اليوم الجمعة إنه يتوقع أن تساهم السعودية والإمارات بقوات خاصة لمساعدة مقاتلي المعارضة السورية في معركتهم ضد تنظيم الدولة، بما في ذلك معركة استعادة مدينة الرقة ، حسبما نقل موقع (العربية.نت).
 
وقال كارتر بعد محادثات في بروكسل "سنحاول أن نتيح الفرص والقوة، وبخاصة للعرب السنة في سوريا الذين يريدون استعادة أراضيهم من داعش، لاسيما الرقة".
 
وأضاف كارتر، الذي التقى مسؤولين إماراتيين اليوم :إن الإمارات تعهدت أيضا باستئناف مشاركتها في الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد داعش. كما تلقى تأكيدا مماثلا من السعودية أمس الخميس.
 
ورحب وزير الدفاع الأمريكي بتعهد السعودية توسيع دورها في الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
 
وخلال اجتماع شارك فيه اكثر من 24 وزير دفاع بمقر حلف شمال الأطلسي في بروكسل جددت السعودية احتمال إرسال قوات إلى سوريا
 
وكانت السعودية استأنفت مشاركتها في الضربات الجوية خلال الأسابيع القليلة الماضية.
 
وقال كارتر عقب المحادثات في بروكسل "وزير الدفاع السعودي...أشار إلى أن المملكة تجدد تعهدها ازاء الحملة الجوية للتحالف وهي مسألة مشجعة للغاية ومساهمتها بطرق حيوية اخرى على الأرض."
 
وأضاف كارتر أن الانتصار سيتحقق في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية رغم الدور الذي تقوم به روسيا في الصراع في سوريا ودعمها لحكومة بشار الأسد.
 
وانتقدت فرنسا يوم الأربعاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما وطالبت واشنطن بالتعبير عن التزام اكثر وضوحا لحل الأزمة في سوريا بعد أن أدى التدخل الروسي إلى ترجيح كفة الحكومة.
 
وقالت السعودية إنها نفذت أكثر من 190 مهمة جوية في سوريا رغم انها ركزت جهودها العسكرية العام الماضي على الصراع في اليمن.
 
وسعى كارتر إلى التمييز بين الجهود العسكرية والدبلوماسية قائلا إنه يتعين هزيمة الدولة الإسلامية "أيا كان ما سيحدث بشأن الحرب الأهلية السورية". لكنه قال أيضا إن القصف الروسي لمقاتلي المعارضة قد يطيل أمد الحرب.
 
وأضاف "أنا واثق من اننا (سنهزم الدولة الإسلامية). الروس لا يساعدون في هذا الصدد لكننا سنفعل ذلك بأي حال من الأحوال."
 
وعرض كارتر على الحلفاء قائمة طويلة بالقدرات العسكرية المطلوبة والتي شملت بخلاف القوى الجوية تدريب القوات العراقية والمساعدة في مجالي المخابرات والمراقبة. وقال كارتر إن الدول التي لا تستطيع المساهمة عسكريا يمكنها المساعدة بوسائل اخرى مثل تضييق الخناق على مصادر تمويل الدولة الإسلامية.

أخبار ذات صلة

تنتهي المذابح والجرائم ضد الإنسانية نهاية جماعية وليست فردية. فالمحاكمات لا تنهي المذابح، ما دام جذر المشكلة موجودا. تنتهي الجولة الأولى منها، وتبقى ال ... المزيد

تأسيس التصورات لا يكون بالتقاط الكلمات عن سياقها، ولا تطبيق ما تحب دون ما سواه، فالقضايا الكلية تعمل من خلال التقاء كل الفروع في صياغة واحدة ليكون التوا ... المزيد

1) فرص نجاح ثورة شعبية في مصر ضد الجيش ضعيفة.

 

2) لذا فغالب ظني أن محمد علي (أقصد داعميه) لا يعولون على ثورة شعبية.. بل يبحثو ... المزيد

** المقاول محمد علي يصلح مقاول هدم لبنيان آيل للسقوط.. ولكنه لا يصلح مقاول بناء لأي نوع من أنواع البناءالحضارى الإنساني .. فضلا عن الآمال والأماني في جيل ر ... المزيد