البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

ألمانيا تدعو لإشراك الفصائل الإسلامية السورية في المباحثات الدولية

المحتوي الرئيسي


وزير خارجية ألمانيا شتاينماير وزير خارجية ألمانيا شتاينماير
  • 25/01/2016 01:22

تعددت الأصوات في ألمانيا الداعية لضرورة إشراك الإسلاميين في المحادثات السورية المرتقبة في جنيف، فبعد وزير الخارجية شتاينماير، أكد نوربرت روتغن السياسي البارز في حزب المستشارة انجيلا ميركل نفس الطرح.
 
فقد دعا السياسي الألماني البارز في (الحزب المسيحي الديمقراطي) لمشاركة الفصائل الإسلامية في المباحثات السورية القادمة في ظل الخلاف القائم حول المشاركين بها. 
 
وقال نوربرت روتغن، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الألماني "بوندستاغ" اليوم الاثنين لإذاعة ألمانيا، إنه إذا كانت هناك مساعي نحو التوصل لنتيجة تفاوض مهمة، فلابد حينئذ من التحدث مع الأشخاص الذين يمارسون السلطة محليا. وتابع قائلا: "إن ذلك لا يعد اعترافا بهذه الجماعات (....) ولكنه يعد احتراما لسلطتها".
 
وأشار روتغن إلى أن بدء المفاوضات التي كان مقررا إجراؤها اعتبارا من اليوم يمكن أن يتأجل بسبب خلاف حول قائمة معارضي النظام الذين يشاركون فيها. 
 
يذكر أن وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير دعا أيضا في وقت سابق لمشاركة الفصائل الإسلامية. 
 
وتعول القوى الدولية على هذه المباحثات في تمهيد الطريق لتشكيل حكومة انتقالية في سوريا وإنهاء الأزمة السورية.
 
وتعارض معظم الفصائل الإسلامية الفاعلة على الأرض مثل هذه المباحثات مع نظام بشار الأسد.

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد