البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

أكراد العراق يحفرون خندقًا حول كردستان.. بغداد غاضبة وتعتبره مقدمة لتقسيم البلاد

المحتوي الرئيسي


خندق كردستان يمتد من الحدود مع سوريا حتى الحدود مع إيران خندق كردستان يمتد من الحدود مع سوريا حتى الحدود مع إيران
  • الإسلاميون
    10/01/2016 04:58

أثار الإعلان عن قرب الإنتهاء من حفر خندق حول حدود إقليم كردستان العراق، ويشمل مختلف مناطقها، ردود افعال غاضبة في بغداد اعتبرته مقدمة لانفصال الإقليم وتقسيم العراق .
 
فقد كشفت مصادر عراقية خلال الساعات الأخيرة عن قيام إقليم كردستان بحفر خندق لترسيم حدوده، وذلك لأهداف سياسية وليست أمنية، لأنه يمتد الى مناطق متنازع عليها في محافظة ديالى جنوب الاقليم ومحافظة صلاح الدين غربها في طوزخرماتو وتشمل قضاء خانقين الذي يطالب الاكراد بضمه الى اقليمهم الشمالي الذي يحكمونه منذ عام 1991 . 
 
واشارت الى أن الخندق يمهد للفصل بين الاراضي التي ينوي الاقليم ضمها الى "دولته المستقبلية التي يخطط لاعلانها خلال السنوات الخمس المقبلة"، كما يؤكد رئيس الاقليم مسعود بارزاني الذي يروج محليًا ودوليًا حاليًا لاجراء استفتاء لحق تقرير المصير لمواطني الاقليم .. اضافة الى رسم خارطة جديدة لحدود الاقليم الذي يسعى الى ضم اراضٍ جديدة.
 
وقالت مصادر أن خندق كردستان يحفر بعمق ثلاثة أمتار وعرض ثلاثة أمتار، وتنفذه حكومة إقليم كردستان بالاتفاق مع شركة فرنسية لترسيم حدود الإقليم.. وهو يبدأ من الحدود مع سوريا وينتهي بالحدود مع إيران.
 
واعتبر عبد الاله النائلي النائب عن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي حفر الخندق تجاوزًا على الدستور  .. مؤكدًا في تصريح صحافي على ضرورة مسألة الحكومة المركزية لإدارة الاقليم بشأن هذا الاجراء لاتخاذ موقف منه. واشار الى أن حفر الخندق تجاوز على محافظات ليست ضمن حدوده مثل كركوك وقضاء طوزخورماتو.. معتبراً أن "كردستان تجاوز على المادة 140 من الدستور لقيامه بحفر الخندق".
 
ومن جهته، قال النائب التركماني عن ائتلاف دولة القانون جاسم البياتي إن الخندق الكردي الممتد من سنجار على الحدود العراقية السورية والذي يمر من سهل نينوى واربيل وكركوك وصلاح الدين وديالى ويصل حتى خانقين على الحدود الإيرانية مخالف للمواثيق الدولية وتجاوز على المكونات التي تعيش في مناطق هذا الخندق. 
 
واشار الى ان الخندق يؤكد وجود مشروع  لفصل مساحات عراقية عن أخرى، ودعا الى تدويل القضية وتقديم شكوى إلى الأمم المتحدة ضد التجاوز على حقوق المكونات العراقية التي ترفض حصرها داخل حدود لم ترسم بمحض إرادتها، وهي تنظر إلى بغداد عاصمة لها.
 
ومن جهتها، اعتبرت هيئة المناطق الكردستانية الواقعة خارج إدارة إقليم كردستان حفر الخندق خطوة من حق الإقليم اتخاذها لرسم حدوده السياسة والإدارية، موضحة أنها جاءت لحماية المناطق الواقعة تحت سيطرة البيشمركة من هجمات تنظيم الدولة الإسلامية
 
وقال رئيس الهيئة نصر الدين سندي إن "حفر الخندق في المناطق المحاذية لمناطق خاضعة للتنظيم له أهمية كبيرة للوقوف بوجه الهجمات لحماية المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات البيشمركة ..  مشدداً على ضروري وضع حدود للمناطق الكردستانية من الناحية السياسية والإدارية.
 
وأضاف سندي في تصريح نقلته وكالة السومرية نيوز العراقية، "من حقنا اتخاذ هذه الخطوة، كون تحديد المناطق الكردستانية له أهمية كبيرة بالنسبة للإقليم".   
  
وكانت وزارة قوات البيشمركة الكردية قد اعلنت في 11 تموز (يوليو) عام 2014 عن المباشرة  بحفر خندق على حدوده اقليم كردستان مع المناطق التي انسحب منها الجيش العراقي امام تقدم تنظيم "الدولة" موضحة أنه يبدأ من ناحية ربيعة الحدودية مع سوريا في محافظة نينوى وينتهي عند الحدود العراقية الايرانية بناحية جلولاء في ديالى.
 
وقال الأمين العام لوزارة البيشمركة جبار ياور إن اقليم كردستان بدأ أعمال حفر خندق على الحدود بين إربيل والموصل وحول كركوك ودهوك بعمق يتراوح بين مترين وثلاثة أمتار .. مشيرًا الى انه سيتم مد أسلاك شائكة أيضا بطول الحدود. وقال ان خط سير الخندق سيبدأ من ناحية ربيعة الحدودية مع سوريا في محافظة نينوى مرورًا بمناطق زمار وشيخان وبرطلة وبعشيقة والحمدانية ومخمور وكوير في المحافظة نفسها ودبس وطوز خورماتو في محافظة كركوك وكفري وقره تبة وجلولاء في محافظة ديالى ويستمر حتى الحدود الإيرانية، حيث يبلغ طول حدود الإقليم مع تلك المناطق 1050 كيلومترًا.   

أخبار ذات صلة

اندلعت اشتباكات عنيفة في الشمال السوري، مساء الثلاثاء، بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير المزيد

انتقدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأربعاء، خطاب الرئيس ال المزيد

اعتقلت المخابرات اللبنانية الأربعاء، رجلا يعتقد أنه المسؤول المالي لتنظيم الدولة لإسلامية " المزيد

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يتعين على بلاده البحث من جديد لتجريم الزنا.

< ... المزيد

تعليقات