البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

أضواء على محاكمة "الشيخ خالد الراشد" وسبب اعتقاله

المحتوي الرئيسي


أضواء على محاكمة
  • عثمان ضيف القطعانى
    30/09/2014 06:01

-الشيخ من مواليد 1970 م-1390هـ تتلمذ على عدد من المشائخ منهم: الشيخ/ عبد العزيز بن باز ولازمه إحدى عشرة سنة. الشيخ/عبد الله بن جبرين ولازمه ثلاث عشرة سنة. بعد مكوثه فى الاعتقال لمدة عام--نقل الشيخ إلى المحكمة الأمنية المتخصصة (الخاضعة لإشراف المباحث) وتليت التهم التي استندت على أمرين: 1- نشاطه الخيري في البلاد الإسلامية المنكوبة (كان للشيخ نشاط في النيجر أيام المجاعة وفي شرق آسيا بعد تسونامي وفي غيرها من البلاد وكان يستقبل التبرعات لتلك المناطق) حيث اتهم استناداً على هذا النشاط بغسيل الأموال. 2- خطبته المؤثرة (يا أمة محمد) حيث اتهم بإثارة الفتنة. وتولى النظر في قضيته القاضي/ صالح العجيري، وهو قاضٍ معروف بظلمه وقسوة أحكامه – بيّن الشيخ للقاضي أنه يستند في أنشطته الخيرية على فتاوى واستشارات لكبار العلماء ( كالشيخ ابن جبرين رحمه الله والشيخ البراك حفظه الله) ولكن القاضي تنقص من الشيخين ولم يعتبرهما، ثم حكم على الشيخ بخمس سنوات، فغضب الشيخ واعترض على القاضي وناقشه في حكمه وكان مما قاله له: ( احكم بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم) ولم يتقبل القاضي هذا النقاش، بل غضب وزاد على الحكم عشر سنوات أخرى، ليكون المجموع (15) عاماً . كانت تلاوة التهم على الشيخ، وسماع جوابه عنها، وحكم القاضي، ومضاعفة الحكم بعد اعتراض الشيخ: كلها في جلسة واحدة، لم يمكن فيها من توكيل محامي، ولم يحضر معه أحد من أهله بل ولم يبلغوا بهذه الإجراءات . وفي السجن طلب الشيخ الاعتراض على الحكم فقيل له تعترض من الدمام، ثم أعيد إلى سجن الدمام وتمت المماطلة به حتى انتهت فترة الاعتراض، مما أفقد الشيخ أي أملٍ في عدالة الإجراءات فلم يقبل بعد ذلك عروض المحامين الذين تصدوا لإعادة النظر في قضيته ومطالبة المسؤولين بإعادة الإجراءات فامتنع الشيخ عن توكيل أي محامي أو مخاطبة أي مسؤول، وقال: (سيخرجني الله تعالى) . مرحلة الإغراء : بعد مرور سنة كاملة على المحاكمة الهزلية تم إعادة الشيخ إلى الرياض لمدة شهر، حيث تم اقتياده مغمم العينين ومكبلاً بالقيود إلى شقة فاخرة ومؤثثة بشكل جيد ومزودة بأنواع من الطعام والشراب والحلويات، وعُرض عليه الظهور في التلفاز للتراجع عما بدر منه وإظهار الندم والتوبة، فكان جواب الشيخ: (أتراجع عن ماذا؟ والله لو أبقيتموني سنين عديدة في السجن ما تراجعت) .----حفظ الله الشيخ وجعل كل هذا فى ميزان حسناته ونعمت التهمة والله -ان يتهم مسلم بالدفاع عن رسول الله -جدير بالذكر ان الشيخ كان يطالب بطرد السفير الدانمركى على خلفية موضوع الرسوم المسيئة لرسول الله!1-فوالله ان هذا يذكرنا بسجن شيخ الاسلام بن تيمية الذى سجن حتى مات فى السجن ومن قبله الامام احمد وهذه كلها فواتير لابد وان يدفعها العلماء العاملون لاظهار الحق

أخبار ذات صلة

بعد أحداث شهر يونيو 2012 الدامية التي حدثت في ولاية راخين في غرب دولة بورما «ميانمار»، انتبه الملايين من المسلمين من جميع أنحاء العالم إلى إخوانهم ا ... المزيد

كما أنَّ الإسلام يسعى إلى تكوين الأسرة الصالحة، فهو يسعى كذلك إلى تكوين المجتمع الصالح، ذلك المجتمع الذي يقوم على الإخاء والتكافل والتراحم بين أبنا ... المزيد

عقب صلاة الجمعة الماضية في مسجد الخرطوم الكبير، تعرض إبراهيم السنوسي (82 عاما)، القيادي في حزب "المؤت ... المزيد