البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"أردوغان" يتوعد بإنهاء كافة فعاليات جماعة "فتح الله جولن" في الجامعات التركية

المحتوي الرئيسي


"أردوغان" يتوعد بإنهاء كافة فعاليات جماعة "فتح الله جولن" في الجامعات التركية
  • الإسلاميون
    08/01/2015 07:06

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحرب على مايسمى بـ”الكيان الموازي” -جماعة المعارض التركي الذي يعيش في الولايات المتحدة فتح الله غولن- في الجامعات التركية،

وقال “أردوغان”: “إننا عازمون على إنهاء كافة الفعاليات التي يقوم بها الكيان الموازي في جميع مؤسسات الدولة بما فيها جامعاتنا، وذلك من أجل مصلحة دولتنا وشعبنا، وما دمت حيًا سأواصل مكافحة هذا الكيان”.

وأضاف أردوغان في خطابه بحفل افتتاح أقسام جديدة في جامعة يلدرم بايزيد في العاصمة أنقرة إن الـ”بي كا كا” و”الاتحاد الديمقراطي” لا يختلفان عن بعضهما، وهدفهما إنشاء دولة شمالي سوريا، ولهذا لا يمكن لتركيا النظر للأمر بإيجابية”، وتساءل الرئيس التركي عن دوافع المرأة التي قامت بتفجير نفسها في منطقة السلطان أحمد بمدينة إسطنبول قائلًا: “كيف نشأت هذه المرأة؟ ومن أي مشرب استقت أفكارها؟ وما الذي حققته بقتل “كنان”الشرطي الذي قتل بالتفجير الإرهابي، أفعلت هذا لمنع السياح من زيارة منطقة السلطان أحمد، التي تعد من أهم الوجهات السياحية في تركيا؟، أم تريد أن تثبت أنَّ هذه المنطقة لا تتمتع بالأمن والأمان؟”.

تجدر الإشارة إلى أنَّ تفجيرًا انتحاريًا نفذته امرأة، استهدف الثلاثاء الماضي فرع الشرطة السياحية التابعة لمديرية أمن إسطنبول في منطقة السلطان أحمد التاريخية، وأكد رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو في تصريحاته عقب الحادث، وجود ثلاث قنابل بحوزة منفذة الهجوم انفجرت إحداها، فيما ابطلت قوى الأمن مفعول القنبلتين الأخرتين.

يذكر أنَّ الحكومة التركية تصف جماعة “فتح الله غولن”، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية بـ”الكيان الموازي”، وتتهم جماعته بالتغلغل داخل سلكي القضاء والشرطة وقيام عناصر تابعة للجماعة باستغلال منصبها بالتنصت غير المشروع على المواطنين، والوقوف وراء حملة الاعتقالات التي شهدتها تركيا في 17 ديسمبر/كانون الأول 2013، بدعوى مكافحة الفساد، والتي طالت أبناء عدد من الوزراء، ورجال الأعمال، ومدير أحد البنوك الحكومية، كما تتهمها بالوقوف وراء عمليات تنصت غير قانونية، وفبركة تسجيلات صوتية.

ومن جانب آخر وقفت الشرطة التركية ستة أشخاص أطلقوا عبارات داعمة لتنظيم يصنف “إرهابي”، أمام مقر الطب العدالي، الذي يحوي جثة منفذة هجوم الثلاثاء على فرع الشرطة السياحية التابعة لمديرية أمن إسطنبول في منطقة السلطان أحمد، وتجمع الأشخاص الستة، بينهم امرأتان، أمام المقر في منطقة “يني بوسنة”، مرديين هتافات مؤيدة للتنظيم، ليقوم بعدها عناصر الشرطة بتوقيفهم ونقلهم إلى مركز الأمن لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. ورفعت النيابة العامة في ولاية وان، شرقي تركيا، دعوى قضائية بحق 15 فتى شاركوا في مظاهرات غير قانونية، جرت يومي 6 و7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بذريعة الاحتجاج على هجوم تنظيم داعش على مدينة عين العرب (كوباني)، التابعة لمحافظة حلب السورية.

هذا، وقد أتمت النيابة تحقيقاتها حول مؤيدي منظمة “بي كا كا” المصنفة كجماعة إرهابية، الذين شاركوا في المظاهرات المؤيدة للجماعة، وأعدت لائحة اتهام بحق 15 فتى، أوقفتهم قوات الأمن في تواريخ مختلفة، طالبت فيها بالحبس حتى 6 أعوام، بتهمة “مقاومة قوى الأمن” و”مخالفة قانون التجمع والتظاهر”، وقبلت محكمة الأطفال في “وان” لائحة الاتهام، التي ذكرت أن الفتيان المذكورين شاركوا في الاحتجاجات تلبية لدعوات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للخروج إلى الشارع.

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن الدعوات تضمنت عبارات من قبيل “ندعو شعبنا، صغيره وكبيره، إلى الخروج إلى الشارع والتحرك في مواجهة المساعي لارتكاب مجزرة في كوباني”، موضحة أن الفتيان شاركوا في المظاهرات بناءً على هذه الدعوات، وشهدت ولاية “وان” في 6 و7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي مظاهرات أسفرت عن إلحاق أضرار بـ170 سيارة منها 98 سيارة رسمية، و40 مبنى حكوميًا، و20 مدرسة، و11 مبنى حزب سياسي، و9 فروع مصارف، و5 مؤسسات دينية، و53 كاميرا مراقبة الشوارع، و22 صرافًا آليًا، و469 محلًا تجاريًا.

أخبار ذات صلة

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، عن معلومات صادمة بشأن زعيم تنظيم الدولة أبو إبراهيم القرشي، موضحا أن وثائق ... المزيد

كان هذا عنوان برنامج يومي يبث من إذاعة القرآن الكريم بالسعودية لسنوات طويلة ..ولا أدري إن كان لايزال يبث حتى الآن أم لا ؛ ولكن ما أحوج الأمة اليوم لمن يصر ... المزيد

إذا كان الملك الفرعونى نارمر " مينا " يعرف (موحد القطبين ) فإن السماوى موحد الإسلاميين ال المزيد

توفي الجمعة، رئيس رابطة العلماء السوريين العلامة الشيخ محمد علي الصابوني، عن عمر ناهز 91 عاما، المعروف بتأييده للثو ... المزيد