البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

أردوغان: "العدالة والتنمية" حزب الشعب..ويلدريم: سيظل أمل تركيا

المحتوي الرئيسي


أردوغان:
  • الإسلاميون
    14/08/2017 08:34

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الاثنين، إن حزب العدالة والتنمية هو حزب الشعب.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، في العاصمة أنقرة، في إطار فعالية الاحتفال بالذكرى الـ 16 لتأسيس حزب العدالة والتنمية.

وأضاف قائلاً: "حزب العدالة والتنمية هو حزب الشعب، أسسناه ونمّيناه مع الشعب وتصدينا معا للهجمات ضد بلادنا".

وأكد الرئيس التركي أن حزب العدالة والتنمية يعمل ليل نهار من أجل المحافظة على بقاء الجمهورية التركية.

وأشار أردوغان إلى أهمية ما أنجزه الحزب لصالح تركيا، وأكد في الوقت نفسه على ضرورة عدم نسب أي كان الانجازات التي تحققت لنفسه.

وأضاف في هذا الإطار: "سر نجاحنا هو الدعم الكبير الذي نلقاه من الروابط القوية التي أسسناها مع أبناء الشعب".

وشدد على أن نتيجة دفاع حزب العدالة والتنمية عن المضطهدين والمستضعفين، سانده الشعب طوال هذه الأعوام.

وأوضح أن الناجحين في الحزب سيواصلون مهامهم داخله، وآخرين سيتم مواصلة العمل معهم على أصعدة مختلفة.

وأكدّ أن إبعاد الشخصيات المرتبطة بالمنظمات الإرهابية وعلى رأسها "فتح الله غولن" مهمة كل فرد في الحزب، وشدد على ضرورة عدم التسامح في هذا الأمر.

وفيما يتلعق بتغيير كوادر حزبه، قال أردوغان إن التغيير ظاهرة طبيعية، مشيرا إلى إجراء الحزب تغيير رؤساء بلدياته ونوابه في البرلمان وأعضائه طوال الفترة الماضية.

وأضاف: "أتممنا مؤتمرات أفرع الحزب في البلدات والتعيينات فيها، وستبدأ مؤتمرات الأقضية والولايات، وهكذا سنستكمل هذه العملية مع نهاية فبراير/ شباط القادم".

وشدد على أن التغييرات لا تعد عمليات تصفية، وإنما هو تسابق في حمل الراية.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ، إن حزب "العدالة والتنمية" (الحاكم) سيظل أمل تركيا كما كان على مدار السنوات الـ16 الماضية.

جاء ذلك في كلمة له خلال مراسم احتفال أقامها حزبه بمناسبة الذكرى السنوية الـ16 لتأسيسه، في منطقة "سنجان" بالعاصمة أنقرة.

وأكد يلدريم أن منتسبي الحزب يعيشون بفخر كبير لتنفيذهم جميع التعهدات التي قطعوها أمام الشعب.

وذكر أن الغرسة (حزب العدالة والتنمية) التي زرعت بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان قبل 16 عامًا، أضحت اليوم شجرة "دلب" (نوع من الأشجار المعمرة).

وقال إن "الدولة أصبحت جذورًا لشجرة الدلب، فيما النظام الجمهوري شكل جذعها، والشعب فروعها، وعلم البلاد أوراقها".

وأضاف يلدريم أن "المظلومين في العالم لجأوا إلى ظلال هذه الشجرة، التي لا تشبه باقي الشجر".

وأكد أن حزب "العدالة والتنمية"، الذي يبلغ عدد أعضائه 11 مليون شخص، سيواصل طريقه بعزيمة ونجاح في الاتجاه الذي يشير إليه الشعب.

وشدد يلدريم على أن حزبه لم يصل إلى ما هو عليه اليوم بسهولة، وأن الشعب يشهد على ذلك. مشيرًا إلى تجاوز الحزب للعديد من المصاعب على درب خدمة الشعب.

وتعهد رئيس الوزراء بأن لا يحيد "العدالة والتنمية" عن أهدافه الكبرى ورؤيته المستقبلية، وسيواصل خدمة البلد والشعب بشغف ودون تقديم أي تنازلات عن الديمقراطية والعدالة والحريات.

ولفت إلى أنه أكد على أهمية التغيير في الحزب في إطار الاستعدادات التي ينبغي تنفيذها حتى الانتخابات المزمعة في 2019.

تجدر الإشارة إلى أن أردوغان أسس حزب العدالة والتنمية عام 2001، وتولى قيادته حتى 2014، حيث استقال منه بسبب ترشحه لرئاسة البلاد، بموجب الدستور، الذي ينص على حيادية الرئيس وعدم انتسابه لأي حزب سياسي.

وخلال مؤتمر استثنائي عقده الحزب في مايو/ أيار الماضي، عاد أردوغان إلى عضوية الحزب، بناء على التعديلات الدستورية التي صوت الناخبون الأتراك لصالحها في الاستفتاء الأخير يوم 16 أبريل/ نيسان الماضي، والتي تتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، وتسمح أيضاً لرئيس الجمهورية بأن يكون حزبيًّا.

أخبار ذات صلة

قال موقع ميدل إيست أي البريطاني الثلاثاء 18 يوليو/ تموز 2017، إن الإمارات عرضت على المزيد

قال رئيس البرلمان التركي إسماعيل قهرمان، إن تركيا لن تشهد بعد اليوم إطاحة بالحكومات بفضل النظام الجديد وتبني مج ... المزيد

تعليقات