البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أردوغان والأسئلة الصعبة:

المحتوي الرئيسي


أردوغان والأسئلة الصعبة:
  • م. عاصم عبدالماجد
    01/01/2020 10:50

1) إلى متى سيفوز هو وحزبه بالانتخابات كي يتمكنوا من استكمال بناء تركيا وتحقيق استقلالها عن الغرب.

                                                

2) وكيف يضمنون أن فوز خصومهم العلمانيين لن يعقبه تدمير تركيا كما فعلوا من قبل.

 

3) وهل سيكون هناك تداول للسلطة مرة ثانية إن فاز العلمانيون.. أم أن فوزهم متى حدث سيكون فاتحة لعودة هيمنة العسكر وتزوير الانتخابات وتدشينا لحقبة استبدادية علمانية محمية بالانقلابات العسكرية.

 

4) وهل يسوغ لأردوغان أن يتحول إلى مستبد يقصي مخالفيه من لعبة تداول السلطة طالما أنه متيقن أن معارضيه العلمانيين المدعومين من أعداء تركيا سيستبدون بالسلطة متى تمكنوا منها.

 

5) وإذا كان الغرب عند مغادرة أردوغان وحزبه للسلطة بالانتخابات سيكون على استعداد للقبول باستبداد العلمانيين بالسلطة لكي لا يرجع حزب أردوغان للحكم بصبغته الإسلامية التي تزداد مع الأيام وضوحا..

فهل سيصمت الغرب على استبداد أردوغان بالسلطة أم سيشن حربا اقتصادية وحصارا سياسيا وربما حربا عسكرية لخلع المستبد.

6) وحروب تركيا الخارجية التي ينهزم فيها أمامها صهاينة العرب دون قتال كما حدث في قطر ويتوقع أن يحدث في ليبيا.. هل يقبل أن يرى أردوغان هزيمة تركيا فيها عندما يصل عملاء الصهاينة للحكم في بلاده فيقررون الانسحاب من أرض المعارك التي فازوا فيها.

 

7) وهل يعقل في مثل هذه الصراعات أن يكون قادة أعدائه ثابتين في مواقعهم الملكية والرئاسية بالتوريث أو التزوير بينما هو وهو القائد الأوحد الذي واجههم وعلا كعبه عليهم مهدد بترك موقع القيادة لأن مدته الرئاسية انتهت.

 

لا أشك في أن أردوغان ومستشاريه الكبار يفكرون بعمق بحثا عن إجابات لمثل هذه السؤالات..

فهل لدينا نحن عباقرة يبدعون حلولا لمثل هذه المعضلات!!!

أم أن العقل العربي في أجازة!!!

 

 

أخبار ذات صلة

لعلكم لاحظتم جميعاً تعاظم حالة التعاطف " العالمية " مع قضية الإيغور " العادلة " بلا شك ، و لكن غاب عن الجميع أنها تتم في سياق تعاظم العداء الغربي بزع ... المزيد

الإسلام العظيم جوهره أمران : الرحمة ، و العدل .

" و ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين " .

و مهمتنا كمسلمين :

أولا أن نسأل الله تعا ... المزيد

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

..

قال تعالى :-

يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ ۖ ق ... المزيد

تعتبر العلاقات مع الخارج من أكبر المعضلات التي واجهت الإخوان المسلمين في تعاملها مع العالم بصفة عامة. وينبع تعقيد المشكلة من كون تلك العلاقة غير منضبطة بأدب ... المزيد