البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

أبو عمر الشيشاني القائد العسكري بالدولة الإسلامية ما زال حيا

المحتوي الرئيسي


أبو عمر الشيشاني أبو عمر الشيشاني
  • الإسلاميون
    10/03/2016 10:14

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الخميس إنالشيشاني"> أبو عمر الشيشاني القائد العسكري بتنظيم الدولة الإسلامية مصاب بجروح لكنه لا يزال حيا.

وهو ما يتعارض مع ما ذكره مسؤولون أمريكيون من أنه قتل ‬‬‬في ضربة جوية أمريكية.

وكان المسؤولون الأمريكيون قد قالوا يوم الثلاثاء إن الشيشاني -الذي تصفه وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بأنه "وزير الحرب" في التنظيم- تم استهدافه في بلدة الشدادي في سوريا.

لكن رامي عبد الرحمن مدير المرصد قال إن الشيشاني ‭‭‭"‬‬‬لم يمت" لكنه مصاب بإصابات بالغة ونقل إلى قاعدة عمليات الدولة الإسلامية في محافظة الرقة للعلاج.

ويشتهر الشيشاني المولود عام 1986 في جورجيا التي كانت حينها من جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق بأنه مستشار عسكري مقرب من أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية الذي يقول أتباعه إنه يعتمد بقوة على الشيشاني.

وقال مسؤول أمريكي إن الضربة الجوية شملت عدة طلعات بطائرات وطائرات بدون طيار واستهدفت الشيشاني قرب بلدة الشدادي في سوريا.

وتعتقد وزارة الدفاع الأمريكية أن الشيشاني أرسل إلى هناك لتعزيز قوات التنظيم.

ويوم الثلاثاء ذكر مسؤول في وحدات حماية الشعب الكردية التي تقاتل التنظيم في بلدة الشدادي أن الوحدات تلقت معلومات تفيد بأن الشيشاني قتل لكن ليس لديها تفاصيل ولم تتمكن من التأكد من ذلك.
 

أخبار ذات صلة

عقب صلاة الجمعة الماضية في مسجد الخرطوم الكبير، تعرض إبراهيم السنوسي (82 عاما)، القيادي في حزب "المؤت ... المزيد

أعلن المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، الأحد، إعفاء قائد الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري من منصبه، وتعيين ح ... المزيد

قالت وسائل إعلام سعودية الأحد إن قوات الأمن أحبطت ما قالت إنه "هجوم إرهابي شمال العاصمة الرياض"، في حين أعلن تنظيم الدولة تبنيه للهجوم.< ... المزيد

احتفالات حزب الشعب العلماني وهو يتسلم المدن التي نجح فيها كانت ذات صبغة فاقعة، ولها مدلولها الغريب، فلم تكن احتفالات سياسية، بل عقائدية بامتياز، إذ ... المزيد

بعد شهرين من الحراك الشّعبي المبهر، أفرزت السّاحة الوطنيّة أربعة توجّهات كبرى، لكل توجّه منها “مشروع مجتمع” يريد تمريره تحت زخم حراك لم يقدّم ... المزيد