البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

أبشروا بنهار يبدد ظلمة الليل

المحتوي الرئيسي


أبشروا بنهار يبدد ظلمة الليل
  • د.طلعت محمد عفيفي
    08/10/2015 05:45

تعودت فى كتاباتى وأحاديثى أن أستصحب الأمل وأدفع اليأس ، وأبشر دائماً بأن الليل مهما طال فلابد من طلوع الفجر ، وأن العسر يعقبه اليسر ،وأن المستقبل إنما هو للإسلام . وهذا الكلام لا أقوله دغدغة للمشاعر ، أو استثارة للعواطف ، ولكنه اليقين الذى يتصف به كل مؤمن حيال ما قال الله فى كتابه ، وماأخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم فى سنته . ولننظر معاً فى كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لنتعرف على بعض دوافع هذا اليقين ،والذى بثباتنا عليه يتبدد اليأس ، ويشرق فى النفوس الأمل .

الدافع الأول :- أن الكون الذى نعيش فيه يخضع لإرادة الخالق سبحانه ومشيئته ،فما شاء كان ومالم يشأ لم يكن ، ولا حول ولاقوة إلا بالله العلى العظيم ، وهو سبحانه لامعقب لحكمه ، ولاراد لقضائه، وهو سبحانه غالب على أمره ، ولاشئ يعجزه فى السماوات أو فى الأرض ، وهو على كل شئ قدير . والآيات الدالة على هذه المعانى -وغيرها كثير - لاتكاد تخلو منها صفحة فى كتاب الله تعالى ،باعتبارها أساس العقيدة التى لايصح إيمان المرء إلا بها. وأما الخلق فهم عجزة ،لا يملكون نفعاً ولاضراً (قل لا أملك لنفسى نفعاً ولا ضرا إلا ما شاء الله) وأمرهم جميعاً بيد الله وحده (يقولون هل لنا من الأمر من شئ ،قل إن الأمر كله لله) (ليس لك من الأمر شئ) .

ويقين المسلم بهذه الحقائق يجعل تعلقه بالله وحده ،ويقطع طمعه فى مخلوق ضعيف مثله.

الدافع الثاني :- أن الله تعالى تكفل بنصرة الحق وأهله ،وهزيمة الباطل وجنده ،وذلك فى كل زمان ومكان ، وتكرر ذلك فى كتاب الله كثيراً فمن قبيل الأول قوله تعالى ( وكان حقاً علينا نصر المؤمنين ) وقوله (إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا فى الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد) ومن قبيل الثاني قوله تعالى (إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله ،فسينفقونها ،ثم تكون عليهم حسرة ،ثم يغلبون ،والذين كفروا إلى جهنم يحشرون). ومن قبيل ذكرهما معاً فى سياق واحد ،وبيان مايترتب على كل منهما قوله تعالى (فهل ينتظرون إلا مثل أيام الذين خلوا من قبلهم ، قل فانتظروا إنى معكم من المنتظرين ، ثم ننجى رسلنا والذين آمنوا ، كذلك حقاً علينا ننجى المؤمنين). ويقين المؤمن بهذا يجعله ثابتاً على المبدأ ، ناصراً للحق ومدافعاً عنه ، ويثق فى تحقق موعود الله للمؤمنين بالنصر مهما تأخر، ويكفيه أن يكون أحد هؤلاء المؤمنين ،وإن رحل عن الدنيا دون أن يرى ذلك.

الدافع الثالث:- أن الله وعد المؤمنين بأن جهودهم لن تضيع سدى ،فقال ؛-(إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا) وقال :- (إنا لا نضيع أجر المصلحين). وتوعد المفسدين ببطلان أعمالهم وخزى عاقبتهم ،فقال :- (إن الله لا يصلح عمل المفسدين)  ويقين المؤمن بهذا يجعله لا يخدع إذا علا شأن الباطل فى وقتٍ ما من الأوقات، وأنه متى توفر للحق جنوده وحملة رايته فلن تقوم للباطل قائمة .

الدافع الرابع :- أن آيات الله فى كتابه ،وأحاديث رسوله فى سنته تؤكد على أن نصر الله لأهل الحق يأتى وقد أحاط المكروه بهم  من كل جانب ،وبلغت القلوب منهم الحناجر . يقول الله تعالى :- (حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا) وقال سبحانه :- (ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا ، وأوذوا حتى أتاهم نصرنا ،ولا مبدل لكلمات الله). وغير ذلك من الآيات. وقال صلى الله عليه وسلم لأصحابه :- "قد كان الرجل فيمن كان قبلكم يؤتى به فيوضع المنشار على رأسه فيشق باثنين ، مايصده ذلك عن دينه ، والله ليتمن الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضر موت مايخاف إلا الله والذئب على غنمه ، ولكنكم تستعجلونِ ".

ويقين المسلم بهذا يجعله يوقن بأن يد الله تعمل ، وأن الواجب عليه ألا يستعجل ، فإن الله سبحانه لايعجل بعجلة أحد ، وصدق الله القائل :- (خلق الإنسان من عجل ،سأريكم آياتى فلا تستعجلونِ ). فلنوقن بهذه الحقائق القرآنية ، ولنتمسك بالحق الذى جاءنا من ربنا ، وليكن منهجنا كمنهج السيدة هاجر حين تركها الخليل عليه السلا م فى أرض لازرع فيها ولاماء ، فقالت له :-آلله أمرك بهذا؟ فقال الخليل عليه السلام :-الله أمرنى بهذا ، فردت عليه قائلة:- إذن لايضيعنا .

أخبار ذات صلة

اعتذر ابتداء عن الإطالة.. فالموضوع يتكرر..وسيتكرر؛ مادام هناك موت وحياة .. ومابقي في الأرض أبرار وفجار ..فكلما هلك طاغية.. أو نفق منافق؛ اختلف الناس فيما يق ... المزيد

قدم رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، الإثنين، استقالته من منصبه لملك البلاد.

 

جاء ذلك في تغريدة لموقع " المزيد

المجددينات : جمع غريب لا أصل له في لغة العرب ، فلا هو على صيغة جمع المذكر السالم ،ولا جمع المؤنث ،ولا جمع التكسير ،ومع ذلك فإنه ليس من ابتداعي، وإنما هو مص ... المزيد

تتسارع الأحداث الكبرى على الأمة وثورتها من تركيا شمالا إلى الصومال جنوبا ومن أندونيسيا شرقا إلى المغرب غربا، وستنطلق موجات ثورية وتحررية جديدة في كل ال ... المزيد