البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

تجديد الخطاب الديني (3)

المحتوي الرئيسي


 تجديد الخطاب الديني (3)
  • راضي شرارة
    11/12/2016 05:08

حاولت فيما سبق أن اعرج على ما يراد بتجديد الخطاب وفحوى المطلوب ،

فوجدت أنه يمكن تلخيص الآتى :

بالنسبة للداعين إلى تجديد الخطاب الديني ينقسمون إلى قسمين ،

- قسم أستخدم كلمة حق فأراد بها باطل وهو تجديد الخطاب الديني من وجهة نظر الغرب ومن على شاكلته من بنى جلدتنا ،

- وقسم أراد بها الحق وخيري الدنيا والآخرة فهذا يوافق الشرع فيما دعا إليه ،

بالنسبة للقسم الأول :

فخلاصة تجديد الخطاب الديني هى :

- إفراغ الدين من محتواه الحقيقي بحيث يكون شعائر لا روح فيها ،

- قبول الفسق والفجور والانحلال على إنه مدنية وحرية فكر وإبداع ،

- طمس تاريخ الأمة الإسلامية بما فيها من فتوحات وقادة وعلماء ومجاهدون ،

- إفراغ المناهج الدراسية من الآيات القرآنية التي تفضح أهل الكتاب فى معاندتهم للرسل وفضح فسادهم وتقولهم على الله تبارك وتعالى عما يقولون علو كبيرا ،

- إفراغ المناهج الدراسية من الآيات القرآنية التي تحث على القوة والجهاد في سبيل الله ومقاومة الظلم ،

- قبول الآخر الغربي سارق للاوطان وناهب للثروات وهالك للحرث والنسل على إنه صديق يحترم فى كل ما يفعل ولا يقاوم ،

- قبول كل ما يتخذ من قرارات ظالمة في مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة في حق الإسلام والمسلمين والرضا والتسليم بها كأنها وحى من السماء ،

- القبول بالصهيونية على أرض فلسطين واعتبار ذلك حق لهم

- القبول بحكم الدكتاتوريات والسلطات الفاسدة في عالمنا

على أن ذلك هو الطبيعي لنا وليس لنا الحق في التغيير أو المطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية ،

- عدم مقاومة الواقع السيئ والتمادي في حالة من التبلد والرضي بالخنوع والاستلام الكامل للتخلف والضياع ،

واما القسم الثانى :

فخلاصة تجديد الخطاب الديني لدية كالآتي :

- تنقيح تراث الأمة الإسلامية مما علق به من شوائب خلال عصور الضعف والتشرذم ،

- إتاحة الفرصة لكى يتعلم المسلمون أمر دينهم من خلال فتح المساجد للعلماء وإتاحة المنابر الإعلامية لهم ووضع المناهج الدراسية الصحيحة ،

- الاهتمام بالأزهر الشريف والمؤسسات الدينية الرسمية في عالمنا مع احترامها وتوقيرها والإنفاق عليها لكى تكون موضع ثقة العامة من الناس ،

- وجوب صد الهجمة الشرسة على الدين الإسلامي من الغرب المتطرف بكل السبل وليس بالانحناء لها،

- الاهتمام برفع الظلم ومحاربة الفساد وتحقيق العدل الاجتماعي حتى يشعر الناس بالانتماء للاوطان،

- بث روح الثقة المفقود بين السلطات والشعوب باعطائهم الحق فيمن يمثلهم ويعبر عنهم ،

- الإسلام دين عظيم جاء بالعدل والمساواة والإحسان إلى الآخرين فلا يحمل أخطاء بعض منتسبيه ،

- الإسلام رسالة خير للبشرية جمعاء من الطبيعي ان يعادى ويحارب ولكن يجب أن نحمله بصدق وعزة،

- فى العصر الحديث وبعد الحرب العالمية الثانية هضم حق الأمة الإسلامية فى العالم وفى المحافل الدولية وفى التمثيل في مجلس الأمن الدولي ،

- يحق لكل مسلم أن يعيش في العالم بكرامة ولا ينعت بالإرهاب الذي سعي الغرب جاهدا لإلصاق هذه التهمة به ،

هذا قليل من كثير يجب أن يوضح ويعلم حتى نعرف

ما هو تجديد الخطاب الديني .

*المصدر: العاصمة

أخبار ذات صلة

● "حرب عالمية صغرى" تلك التي تدور رحاها على أرض (نينوى) مدينة نبي الله يونس - عليه السلام _ ومركزها في الموصل، انها المدينة المجاهدة طوال تاريخها. ... المزيد

منذ عقود والحديث عن تجديد الخطاب الديني مستمر ولا ينتهى !!

لكن ما هو الخطاب الديني ؟ وهل يمكن التجديد؟

... المزيد

المتابع لأحوال العالم والبشرية اليوم يرى وبكل وضوح التخبط الذي تعيش فيه البشرية، فمجلس الأمن يحمى المجرمين ويعرقل المظلومين، وفي الوقت الذي تدعو فيه ا ... المزيد

1

كل عمل إيجابي، مادياً كان أم معنوياً.

من استطاع أن يدعم بالمال فليفعل، ومن استطاع أن يدعم بالدعاء فليفعل ... المزيد

تعليقات